المواضيع الأخيرة
» سلالات جديدة للدواجن وإنتاج البيض في دراسة بزراعة مشتهر
2017-06-06, 2:46 am من طرف m.sakr

» مبادرة مصر اولا المبادرة المثالية
2013-11-20, 12:57 am من طرف m.sakr

» مؤتمر بعنوان "أزمة علاج الموازنة العامة للدولة وتحسين الوضع الإقتصادي"
2013-11-12, 1:10 am من طرف m.sakr

» نتائج كليات جامعة بنها ترم ثانى 2013
2013-05-22, 2:22 am من طرف m.sakr

» كتاب غـــينيس العـالمي للأرقـام القياسيـة - إصدار 2008 *(مترجم إلى العربية)*
2012-04-23, 12:22 pm من طرف asados

» منحة الرخصة الدولية للتدريب
2012-01-06, 3:54 pm من طرف ح

» اصناف البطاطا
2011-12-25, 4:24 am من طرف faris farangana

» فوائد البطاطا
2011-12-25, 4:22 am من طرف faris farangana

» زراعه وانتاج البطاطا الحلوه
2011-12-25, 4:18 am من طرف faris farangana

» العمليات الزراعيه على محصول البطاطا
2011-12-25, 4:17 am من طرف faris farangana

» البطاط الحلوه للاوقات الحلوه
2011-12-25, 4:13 am من طرف faris farangana

» البطاطا وعمليات الخدمه
2011-12-25, 4:12 am من طرف faris farangana

» انتاج البطاطا
2011-12-25, 4:09 am من طرف faris farangana

» انتاج الخرشوف
2011-12-12, 9:01 am من طرف elmasry13743

» جامعة بنها فى المركز الأول فى تقييم البوابات الإلكترونية على مستوى الجامعات المصرية
2011-11-10, 1:09 am من طرف dody 1

» جائزة الجامعة التشجيعية لجامعة بنها
2011-07-28, 1:25 pm من طرف Admin

» تكريم رئيس جامعة بنها ونائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث
2011-07-28, 1:24 pm من طرف Admin

» إعلان عن تقدم الطلاب الوافدين للمرحلة الجامعية بالجامعات والمعاهد المصرية
2011-07-05, 12:12 pm من طرف Admin

» متوافر بمزرعة دواجن كلية الزراعة بمشتهر سلالات أرانب متنوعة
2011-07-05, 12:11 pm من طرف Admin

» جامعة بنها تتواصل مع طلابها وتتلقى شكاويهم
2011-06-13, 3:31 am من طرف m.sakr

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 156 بتاريخ 2011-04-21, 6:44 pm

البسله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

البسله

مُساهمة من طرف ???? في 2009-10-24, 8:35 am

Agriculture Banha
زراعة البسلة
يحتوى هذا الجنس على أكثر من 10 أنواع مختلفة ولكن المنتشر فى العالم كخضر للزراعة هو pisum sativum ويقع تحت نوعان هامين :

1. البسلة العادية :
pisum sativum var.humile poir
2. البسلة السكرية :
Mangetout وهىpisum sativum var. Macrocarpon ser.

البسلـة العـادية
محصول يزرع فى مصر لغرض الإستهلاك المحلى الطازج أو التصنيع أو التجميد أو التعليب بالإضافة إلى تصدير كميات بسيطة منه للخارج وهو تؤكل حبوبه الخضراء وفى أحيان أقل تؤكل الحبوب الجافة وأغلب الظن أن البسلة موطنها جنوب غرب أسيا حتى شمال أفغانستان وهى مصدر غنى للبروتين ، والبذور الخضراء تبلغ نسبة الرطوبة بها78 – 80 % وبها6.3 % بروتين ، كذلك غنية بالفسفور والمغنسيوم والحديد وحامض الأسكوربيك ، كذلك تتميز البذور بإحتوائها على الزنك والكالسيوم .

أما البذور الجافة فهى تحتوى على12 % رطوبة و24 ? بروتينات .
الوصف النباتى

الجذر الرئيسى للبسلة قوى النمو كثير التفريغ يتعمق إلى مسافة 80 – 100 سم فى الأصناف الكبيرة النمو الخضرى ، وإلى مسافة 35 - 40 سم فى الأصناف القصيرة .

أما ساق البسلة فإنها إما تكون قصيرة ( أقل من 30 سم ) أو متوسطة النمو ( من 30 – 60 سم ) أو طويلة ( أكثر من 60 سم وقد تصل إلى 1.5 متر فى بعض الأصناف ) والساق مجوفة من الداخل ، والورقتين الأوليين على النبات بسيطة أما الأوراق الحقيقية فهى مركبة من 1 – 3 أزواج من الوريقات يتحور بعضها إلى محاليق والأزهار تحمل مفردة فى أغلب الأصناف أما فى بعض الأصناف قد تكون زوجين أو ثلاثة قليلاً أكثر من ذلك ولها ألوان متعددة من الأبيض إلى الكريمى إلى البنفسجى والتلقيح ذاتى فى البسلة وتنتثر حبوب اللقاح قبل تفتح الزهرة بحوالى يوما ولكن تبقى المياسم مستعدة لإستقبال حبوب اللقاح لمدة 2 – 3 أيام أخرى .
ميعاد الزراعة :

تحتاج البسلة إلى جو بارد طوال موسم النمو حيث أنها محصول شتوى ولايجب أن ترتفع درجة الحرارة عن 25ْم ودرجة الحرارة المناسبة من 18 - 12ْ م للحصول على أفضل محصول حيث أنه لايتم عقد القرون جيداً فى درجة حرارة 26ْم أو أعلى . ويختلف ميعاد الزراعة بإختلاف الأصناف والمنطقة فإن الأصناف تقسم من ناحية حجم النمو الخضرى إلى أصناف قصيرة أو متوسطة أو طويلة .

وفيما يلى الميعاد المفضل لزراعة كل مجموعة :
1- الأصناف القصيرة المجموع الخضرى :

هذه المجموعة من أبكر المجموعات وطول الساق لايزيد عن 30 سم وهى قصيرة العمر لذا فإن بعض أصنافها تحتاج من الزراعة حتى نهاية الجمع حوالى 2 -3 شهر فقط حسب ميعاد الزراعة وأن كانت الزراعة يمكن أن تبدأ من أوائل أكتوبر إلا أن كثير من المناطق فى فى مصر تستمر فى الزراعة خلال شهر أكتوبر ونوفمبر وبدأت بعض المناطق القريبة من النيل (لتلطيف درجة الحرارة خلال شهر إبريل ) فى التأخير فى زراعتها فى ديسمبر ويناير ونظراً لأنها من أبكر المجموعات فإن كثير من المزارعين يقومون بزراعتها تحت النخيل ( منطقة الجيزة ) أو فى مناطق ساحلية أو بجوار النيل مبكراً خلال أواخر أغسطس أو أوائل سبتمبر فى أراضى وادى النيل لإنتاج محصول مبكر يباع بسعر عال .
2- الأصناف متوسطة النمو الخضرى :

ويبلغ طول النمو الخضرى بها من30 – 70 سم وتشمل مجموعة من الأصناف التى تزرع بمصر وهى تحتاج إلى حوالى 4 - 5 شهور لاكتمال النمو والنضج لذا فيجب عدم تأخير زراعتها عن نصف نوفمبر لإمكان إنتاج أعلى محصول حيث أن البسلة عادة تبدأ فى الجفاف عند بدء إرتفاع درجات الحرارة فى النصف الأخير من شهر إبريل وهذه المجموعة تنتج محصولاً أكبر فى المتوسط عن الأصناف القصيرة المجموع الخضرى .
3- الأصناف طويلة النمو الخضرى :

وهى أصناف ذات نمو خضرى أكثر من 60 سم وقد يصل طول النمو إلى 2 متر فى بعض الأصناف وهى بالطبع تحتاج إلى دعامات وتربية لذا فهى تحتاج إلى حوالى 5 – 6.5 شهور لإنتاج أفضل محصول ولذا يتم زراعتها بالضرورة مبكراً خلال شهر أكتوبر حتى يمكن الإنتهاء منها خلال شهر إبريل أو أواخر مارس وهى ذات متوسط محصول أعلى من المجموعات التالية .

الأرض المناسبة و كمية التقاوى للبسلـة العـادية

الأرض المناسبة :

تنجح زراعة البسلة فى مدى واسع من أنواع الأراضى وعموماًفإنها تفضل الأرض الخالية من الملوحة فهى وسط فى تحملها للملوحة بين الفاصوليا (أكثر حساسية ) واللوبيا ( أكثر تحملاً) كذلك فهى تفضل الأراضى ذات الصرف الجيد وتختلف الأصناف فيما بينها لاحتياجها من الأراضى المناسبة فالأصناف القصيرة تحتاج إلى أراضى خصبة ذات ثبات وتوازن فى مياه الرى لذا فهى تنجح فى أراضى وادى النيل بينما الأصناف المتوسطة والطويلة فهى تنجح فى أراضى وادى النيل كذلك فى الأراضى المستصلحة حديثاً والرملية .
كمية التقاوى :

تختلف كمية التقاوى بإختلاف الصنف وطريقة الزراعة وميعاد الزراعة أيضا . وفيما يلى كمية التقاوى اللازمة لكل مجموعة أصناف .
الأصناف القصيرة :

للزراعة على ريشة واحدة تحتاج إلى 30 – 35 كجم من التقاوى ويمكن زراعتها على الريشتين فى حالة الأراضى الخالية من الحشائش الجيدة ولذلك تحتاج إلى 50 كجم تقاوى - وفى حالة الزراعة المبكرة فى سبتمبر فإن كمية التقاوى تزداد إلى 60 كجم تقاوى للفدان .
الأصناف متوسطة الطول :

يحتاج الفدان إلى حوالى 25 كجم تقاوى فى حالة الرى بالغمر وفى حالة الزراعة الآلية أو تحت نظم الرى الحديثة ( تنقيط أو رش ) فإن كمية التقاوى تزداد إلى 30 كجم نظراً لعدم وجود قنى أو بتون أو قنوات رى .
الأصناف الطويلة :

يحتاج الفدان فيها 15 – 18 كجم من التقاوى وهى لاتنجح تحت نظام الرى بالرش لإرتفاع النباتات فوق الرشاشات - وعموماً البسلة تفضل الرى بالتنقيط عن بالرش .

إعداد الأرض للزراعة
1- فى أراضى وادى النيل :

تزرع البسلة حيراتى ويمكن زراعة جميع الأصناف القصيرة - المتوسطة أو الطويلة فى أراضى وادى النيل - وتجهز الأرض بالحرث مرتين متعامدتين مع وضع كمية سماد عضوي متحلل بمعدل 20م3 للفدان سماد مواشى أو 10م3 سماد دواجن مع إضافة 150 كجم سوبر فوسفات مع 50 كجم كبريت زراعى .

ويختلف تخطيط الأرض باختلاف الصنف وطريقة الزراعة :
الأصناف القصيرة :

الزراعة على ريشتين أو سطرين فالتخطيط بمعدل 10خطوط فى القصبتين والزراعة رجل غراب على مسافة 10 – 15 سم .
الأصناف متوسطة الطول :

التخطيط بمعدل 10خطوط فى القصبتين والزراعة علي مسافة 20سم فى جور ويمكن تضيق مسافات الزراعة إلى 15 سم فى الأراضى الضعيفة أو الزراعة فى ميعاد غير مناسب سواء التبكير أو التأخير .
الأصناف الطويلة :

التخطيط بمعدل 8 خطوط فى القصبتين وتزرع فى جور على مسافة 20 سم أو بتخطيط 10 خطوط فى القصبتين وتزرع فى جور على مسافة 25سم وفى كل الأحوال السابقة يكون عمق التقاوى 2 – 3 سم .
2- فى الأراضى المستصلحة حديثاً :

يمكن زراعة البسلة فى هذه النوعية من الأراضى عفير حيث أن الرى المستخدم تنقيطاً أو رشاً ، هذا وتجهز التربةبالحرث مرتين متعامدتين مع إضافة 30 م3 سماد عضوى مع متحلل ( سماد مواشى ) أو 15م3 سماد دواجن ويمكن إستخدام سماد الكمبوست - كذلك يضاف 100كجم سوبر فوسفات مع 50كجم سلفات نشادر مع 50كجم كبريت زراعى مع 50 كجم سلفات بوتاسيوم ويمكن إضافة 50كجم سلفات مغنيسيوم مع هذه المجموعة ويتم عمل فج أو فتح فى أماكن الخراطيم أو فى مناطق الزراعة بعمق 20سم ويضاف المخلوط للفدان ويتم الردم عليها ويتم ريها سواء تنقيط أو رش لمدة 1-2 ساعة يومياً لمدة2-3 أيام قبل عملية الزراعة .

وتتم الزراعة ولكنها تختلف قليلاً باختلاف نظام الرى كما يلى :
1- فى حالة الرى بالتنقيط :

الرى بالتنقيط هو المفضل للبسلة عن الرى بالرش وعادة ماتكون الخراطيم على أبعاد 75سم من بعضها ولاتزرع الأصناف القصيرة فى الأراضى المستصلحة حديثاً ولكن تزرع الأصناف المتوسطة الطول أو الطويلة لذا تزرع الأصناف المتوسطة الطول على بعد15سم من بعضها فى جور أما الطويلة فتزرع على مسافة 25 سم وكلا المجموعتين تزرع على ريشة واحدة أما إذا كانت الخراطيم على مسافة 100 - 120 سم فتزرع على الريشتين على جانبى الخط فى جور على أبعاد 20 سم للأصناف المتوسطة & 25 سم للأصناف الطويلة وعلى عمق 4 - 5 سم .
2- فى حالة الرى بالرش :

إذا كانت الزراعة تتم يدوياً فيجب تخطيط الأرض بمعدل 10 خطوط فى القصيرة وزراعة البسلة المتوسطة فى جور على بعد 15 سم والبسلة الطويلة فى جور على بعد 25 سم .

أما إذا كانت الزراعة تتم بألة الزراعة planter فيجب أن تضبط المسافات 70 × 15 سم للبسلة المتوسطة & 70 × 25 سم للبسلة الطويلة وعلى عمق 4 – 5 سم .
التلقيح البكتيرى للبسلة :

يقصد بالتلقيح البكتيرى معاملة التقاوى قبل الزراعة بمستحضر العقدين الخاص بالمحصول البقولى ، حيث يحتوى العقدين على بكتريا العقد الجذرية والتى يمكنها تكوين أو زيادة تكوين العقد الجذرية على جذور النباتات البقولية حيث تقوم العقد الجذرية المتكونة بتثبيت الأزوت الجوى وإمداد النباتات بإحتياجاتها من الأزوت وىؤدى ذلك إلى ذلك إلى توفير كميات كبيرة من السماد الأزوتى تصل إلى حوالى 60 كجم أزوت للفدان ( 200 كجم من سلفات النشادر ) فى حالة التلقيح البكتيرى الناجح كما يزيد التلقيح البكتيرى الناجح من محتوى التربة من المواد الأزوتية فتستفيد المحاصيل التالية للمحصول البقولى ويمكن الحصول على العقدين من معامل وحدة إنتاج الأسمدة الحيوية بمعهد بحوث الأراضى والمياه بالجيزة أو المعمل البكتيرى بمحطة البحوث الزراعية بسخا / محافظة كفر الشيخ .

__ وعموما ينصح بمعاملة تقاوى البسلة بالعقدين قبل الزراعة الزراعة مباشرة فى الحالات التالية : _

1. عند الزراعة فى الأراضى الجديدة أو المستصلحة حديثاً وذلك لخلو هذه الأراضى من بكترياً العقد الجذرية الفعالة اللازمة لتكوين العقد الجذرية فى هذه الحالة ينصح بتلقيح تقاوى الفدان بمعدل 2 كيس عقدين 400 جرام
2. عند زراعةالبسلة فى أرض لم يسبق زراعتها بهذه المحاصيل مهما بلغت درجة خصوبتها .
3. عندما تطول الفترة بين زراعة محصول البسلة والعروة التالية لها وعموما فإن تكرار تلقيح التقاوى عند كل زراعة تضمن توفير السماد الأزوتى وزيادة المحصول .
4. لتعويض نقص محتوى التربة فى عدد بكتريا العقد الجذرية أو فاعليتها نتيجة لتعرض التربة للجفاف أو زيادة الرطوبة أو إرتفاع مستوى الماء الأرضى وإستخدام المبيدات .

طريقة إستخدام العقدين :

1. العبوة تحتوى على 200 جرام تكفى لتلقيح تقاوى فدان واحد يلاحظ أن لكل محصول بقولى العقدين الخاص به ويجب مراعاة عدم إستخدام لقاح من العام السابق أو لقاح مضى على إنتاجه أكثر من 3 أشهر وفى حالة التخزين لحين الإستعمال يراعى أن يتم ذلك بعيدا عن الحرارة أو الشمس المباشرة ربعيدا عن الكيماويات أو الأسمدة .
2. تذاب 2 – 3 ملعقة سكر فى 1.5 كوب ماء ويقلب حتى الذوبان ثم تخلط محتويات كيس العقدين مع المحلول السكرى السابق تجهيزه
3. توضع التقاوى المراد تلقيحها على فرشة نظيفة من البلاستيك ويوزع عليها مخلوط العقدين والسكر ويقلب جيداً مع التقاوى حتى تغطى كل التقاوى بالعقدين ، على أن يتم ذلك فى مكان مظلل بعيداً عن الشمس .
4. تترك التقاوى المعاملة بالعقدين لتجف فى الظل لمدة حوالى ساعة ثم تزرع فورا ويجب أن لاتترك التقاوى المعاملة بالعقدين لمدة تزيد عن ساعة قبل زراعتها .
5. يجب أن تكون فى الأرض رطوبة مناسبة أو تروى الأرض بعد الزراعة مباشرة فى الزراعة العفير .

وفى حالة إستخدام المطهرات الفطرية يستخدم العقدين بالطريقة الأتية :

1. تخلط التقاوى بالمطهر الفطرى وتزرع فى الحقل .
2. يخلط 3 - 4 كيس من العقدين 600 – 800 جرام ) بحوالى 50 كجم رمل ناعم أو تربة ناعمة لكل فدان منداه بالمياه وتخلط جيداً .
3. يسرسب مخلوط العقدين والتربة بجوار أماكن الزراعة ويغطى بالتربة الرطبة أو الرى فى الزراعة العفير .
4. يكشف على نجاح عملية التلقيح البكتيرى بعد حوالى 4 أسابيع من الزراعة وذلك بتلقيح عدد من النباتات بالجذور فى أماكن متفرقة من الحقل ويفحص المجموع الجذرى فإذا وجد أكثر من 10 عقد جذرية ذات لون أحمر من الداخل يعتبر التلقيح ناجحاً .

عوامل نجاح البسلة بعد الإنبات
أولا : فى أراضى وادى النيل :
العزيق :

الغرض من العزيق هو تهوية الجذور ونقل جزء من الريشة البطالة إلى العمالة ( فى حالة الزراعة فى جهة واحدة من الخط ) وكذلك القضاء على الحشائش لذا فإنه فى أراضى وادى النيل يتم ذلك قبل رية المحياة أى بعد حوالى 2 - 3 أسابيع حسب درجات الحرارة السائدة ونوعية التربة والأصناف إذ أن الأصناف القصيرة تعزق وتسمد مبكرا حوالى إسبوع عن الأصناف المتوسطة أو الطويلة ويجب عدم الإسراع بالعزقة الأولى ثم التهوية والتشميس والتسميد والرى حتى نعطى فرصة للتغلغل لأسفل على قدر الإمكان ويمكن إجراء عزقة أخرى بعد 2 - 3 أسابيع من الأولى حتى لو لم يكن هناك حشائش حيث أن تهوية الجذور يقلل من معدل الإصابة بالأمراض الفطرية بالتربة .
الخف والترقيع :

لا يجب أن يتم الخف أو الترقيع حيث أن الخف يزيد من تكلفة الإنتاج والترقيع يوجد أعمار مختلفة فى نفس المساحة مما يعرقل الإستفادة الكاملة من الأسمدة فى الميعاد المناسب لذا فإن إستخدام تقاوى جيدة والزراعة المنتظمة لهو أمر ضرورى فى العمليات المتتالية للحصول على أجود إنتاج كما ونوعا وإقتصادا . وعموما إذا لزم الأمر فإن الترقيع يتم أيضا حراتى بعد العزقة الأولى وبعد إستحراث الأرض ( أى بها نسبة من الرطوبة ) كذلك يتم الخف بعد العزيق والتشميس والتهوية والتسميد وقبل الرية الأولى بساعات حيث أن خف النباتات قد يسبب قلقلة الجذور مما يدعو إلى الإسراع فى الرى .
التسميـد :

تسمد البسلة فى أراضى وادى النيل بمعدل 200كجم سلفات نشادر مع 200كجم سوبر فوسفات أحادى مع 100كجم سلفات بوتاسيوم مع 50كجم كبريت زراعى ( الأسمدة العضوية التى تم إضافتها قبل الزراعة ) .

ولقد ذكر سابقا أنه قبل الزراعة يضاف سوبر فوسفات أحادى مع 50 كجم كبريت زراعى لذا تتم إضافة الكميات الباقية كما يلى :

قبل المحياه :
يضلف 50كجم سوبر فوسفات مع 100كجم سلفات نشادر مع 50كجم سلفات بوتاسيوم .

عند بدء التزهير :
يضاف 100كجم سلفات نشادر مع 50 كجم سلفات بوتاسيوم ويمكن فى أراضى وادى النيل الضعيفة زيادة هذه الكمية بمقدار25 – 50 % تبعا لضعف التربة وتبعا للصنف المنزرع حيث أن الأصناف المتوسطة أو الطويلة تحتاج إلى كمية أسمدة أكثر من الكميات المشار إليها .

ويمكن الرش بأحد الأسمدة الورقية الكاملة التى تتميز بإرتفاع نسبة البوتاسيوم والفسفور بآلإضافة إلى العناصر المخلبية بتركيز 100جرام حديد مخلبى + 50 جرام زنك مخلبى + 50 جرام منجنيز مخلبى لكل فدان مع ضرورة إضافة مادة ناشرة لاصقة ( سوبر فيليم أو غيره ) وذلك مرتين أو ثلاثة الأولى عند بدء التزهير ثم يكرر كل 15 يوم .
الرى :

تروى البسلة بعد إتمام الإنبات أى بعد حوالى 2 - 3 أسابيع من الزراعة ثم يكرر الرى كل 2 - 3 أسابيع تبعا لنوعية التربة ودرجات الحرارة السائدة وكذلك لوجود مصارف أو عدمها وتطول الفترة بين الريات فى أشهر الشتاء ويجب عدم المغالاة فى الرى ويمكن تحديد مواعيد الرى وكذالك بالكشف عن الرطوبة فى عمق 20 - 30 سم من سطح التربة وهى منطقة إنتشار الجذور .
ثانياً : فى الأراضى المستصلحة والرملية :
العز يق :

يجب عدم الإهمال فى العزيق فى الأراضى المستصلحة حديثا حتى ولو لم يكن هناك حشائش أو لم يتم نقل جزء من الريشة البطالة إلى العمالة لأن تهوية التربة حول الجذور شئ هام جدا ويتم العزيق أو الخربشة بعدة طرق فى هذه النوعية من الأراضى فإما أن يتم يدويا فى المساحات الصغيرة ذلك إذا كانت فى صورة خربشة بالفاس الصغيرة أما فى المساحات الكبيرة يتم بواسطة الفج بمحراث ذو عجل رفيع حيث أن هذه المساحات عمليا لايمكن العزيق بالعمالة ويتم ذلك أيضا بعد حوالى 3 أسابيع فى الأصناف المتوسطة أو الطويلة حيث أن الأصناف القصيرة لاتنجح كثيرا فى هذه النوعية من الأراضى وفى الأصناف الطويلة يتم وضع الدعامات والسلك بعد هذه العزقة لذا لايتم عزقها مرة أخرى أما الأصناف المتوسطة فيمكن تكرار هذه العملية مرة أخرى .
الخف والترقيع :

فى حالة إستخدام تقاوى منتقاه وضبط عملية الزراعة سواء كانت يدوية أو ميكانيكية ( بألة زراعية ) لن تحتاج إلى الخف أو الترقيع لكن إذا لزم الأمر فتتم العملية بمجرد تكامل الإنبات حتى تتلافى إختلاف العمر الفسيولوجى للنباتات فى الحقل الواحد فيتم الخف ثم الرى أو الترقيع ثم الرى .
التسميد :

بالإضافة إلى الكميات التى أضيفت قبل الزراعة والموضحة سابقا فإنه يتم وضع الأسمدة التالية بعد تقسيمها على أسابيع كما يلى للفدان :

الأسبوع الثالث والرابع :
يضاف كجم كل أسبوع من حامض الفسفوريك + 25 كجم نترات نشادر أسبوعيا .

الأسبوع الخامس والسادس :
يضاف 1 كجم حامض الفسفوريك كل أسبوع + 25 كجم نترات نشادر كل أسبوع مع نصف لتر بوتاسيوم إسبوعيا مع 200 جرام حديد مخلبى + 100 جرام زنك مخلبى + 100منجنيز مخلبى فى الأسبوع الخامس والسابع فقط .

الأسبوع الثامن والتاسع حتى بدء الحصاد :
يضاف 1كجم حامض فسفوريك كل أسبوع + 10 كجم نترات نشادر أسبوعيا .

أثناء الحصاد :
يضاف 10 كجم نترات نشادر مع نصف لتر بوتاسيوم مع حامض فسفوريك إسبوعيا حتى قبل الجمعة الأخيرة بإسبوع .
الرى :

تضاف المياه إلى المساحة المنزرعة عادة من خلال الرى بالرش أو الرى بالتنقيط وأن كانت البسلة تفضل الرى بالتنقيط حيث يزيد من كفاءة وجودة المحصول عن الرى بالرش ويتم الرى فى كل الحالات يوميا لمدة زمنية قصيرة ( 15 - 30 دقيقة ) على حسب حرارة الجو ونوع التربة حتى تكامل الإنبات ونبدأ المياه فى الإقلال حتى يزداد تعمق الجذور ثم تبدأ كميات المياه فى الإزدياد عند بدء التزهير ويمكن الرى لمدة نصف ساعة صباحا ونصف ساعة أخرى مساءا بإستمرار أثناء فترة التزهير والعقد على أن تكون أحد الريات بها الأسمدة والرى الأخرى بدون سماد ويجب أن لاتزيد كميات المياه المضافة عن الحاجة حتى لاتعمل على إنتشار الأراضى الفطرية أو تقل حتى لا تتسبب فى تحجيم النمو الخضرى وبالتالى الزهرى والثمرى وعادة مايحتاج الفدان فى الرية الواحدة إلى حوالى 20 م3 ( رى تنقيط ) أو 30 م 3 ( رى رش ) .


أصناف البسلة العادية
تقسم الأصناف عالميا تبعا لحجم المجموع الخضرى إلى أصناف قصيرة حيث لايزيد طول النبات عن 30 - 40 سم وأصناف متوسطة الطول حيث طول النباتات 60 - 70 سم وأصناف طويلة تحتاج إلى دعامات يزداد نموها عن 90 سم .

وفيما يلى وصفا للأصناف المسجلة فى مصر .
الأصناف القصيرة :

وتنجح زراعتها فى وادى النيل فقط وهى 3 أصناف لتل مارفل ، ماستر ، وبرجرس رقم 9 .

ويلاحظ بصفة عامة أن الأصناف القصيرة النمو الخضرى مبكرة فى التزهير والنضج بعد 60 - 70 يوما ويتم جمعها مرتين فقط بينهما 15 - 20 يوما ونظرا لعدم مقدرة هذا المجموع على تجديد النمو الخضرى والإحتياجات الغذائية العالية فى مسافة زمنية قصيرة وتأثرها أكثر من بقية المجموعات بتذبذب الأسمدة والرى فإن هذه الأصناف تنجح جيدا فى أراضى وادى النيل وأقل نجاحا فى الأراضى المستصلحة أو الرملية .

وفيما يلى وصفا للأصناف القصيرة :
أ - لتل مارفل : Little Marvel

صنف قديم لايفضل زراعته الأن لوجود أصناف أكفأ منه إنتاجا وجودة ، حجم النمو الخضرى قصير ، القرون طولها 12 سم تقريبا بها5 - 6 حبوب ، نسبة التفريط منخفضة حوالى 40 - 45 ? تبعا للجودة والعقد على العقدة العاشرة .
ب - بروجرس : Prgress mog
النمو الخضرى أقل قليلا من السابق ويتميز عنه بمظهر القرون الجيد ولون القرون أخضر داكن من الخارج ، البذور الخضراء ممتلئة كبيرة عن الصنف السابق ، وبالقرون 7 - 8 بذور ،محصوله متميز وأكفأ من الصنف السابق ، يصلح للتصدير والتعبئة والحفظ بالرغم من أن نسبة التفريط أقل من الصنف ماستر إذ تصل إلى 50 ? إلا أن محصوله أعلى بكثير من الصنف ماستر إذا أحسنت معاملاته الزراعية والعقد على العقدة السابعة .
جـ ماستر : Master

من الأصناف الحديثة إذ أن نموه الخضرى محدود إلا أن طول القرن يصل إلى 14 سم وبه حوالى 10 - 12 بذرة وهو بذلك يتفوق على كل الأصناف القصيرة بزيادة نسبة التفريط إذ تصل

الأصناف متوسطة الطول :

وهذه المجموعة تزرع فى أراضى وادى النيل وتنجح أيضا فى الأراضى الصحراوية ويزرع منها فى مصر صنفان لينكولن وفيكتورى فريزر وهذه المجموعة تنضج بعد حوالى 90 يوما من الزراعة تقريبا ويمكن الجمع منها 3 جمعات بين كل جمعة وأخرى 60 يوما أى تمكث فى الأرض حوالى 5 شهور .

وفيما يلى وصفا للأصناف :
لينكولن :Lincoln

صنف قديم إلا أنه لايزال يزرع فى مناطق كثيرة والقرن به 5 حبوب متوسطة الوزن والعقد على العقدة الثالثة عشر .
فيكتورى فريزر : Victory freezer

صنف يتميز عن الصنف السابق بتبكيره بحوالى أسبوع فى النضج والعقد على العقدة الرابعة عشر .
الأصناف الطويلة :

تزرع بنجاح فى أراضى وادى النيل وأيضا فى الأراضى الصحراوية ونظرا لأنها تحتاج إلى دعامات من الممكن أن تتبادل الدورة الزراعية مع بعض المحاصيل التى تحتاج دعامات مثل الطماطم إن أمكن أو أن يستفاد من دعامات الطماطم فى البسلة وتحتاج إلى حوالى مائة يوم فى النضج وتمكث فى الأرض حوالى 6 شهور إلا أنها تتميز بقرون ذات صفات ممتازة نظرا لتعرضها المتساوى للإضاءة والتهوية وإنخفاض نسبة الإصابة بالأمراض الفطرية فى النمو الخضرى مثل الصدأ والبياض ومسجل فى مصر منها الصنف التالى :
1- صنف جانيت كليمبينج : Giant Climbing

صنف من الأصناف الطويلة ولقد زرعه البعض على دعامات العنب فى بعض المناطق ويزرع مبكرا فى أكتوبر حتى يمكن الإستفادة من محصوله الغزير حتى أواخر شهر مارس أو أوائل شهر إبريل ويتميز بقرون ذات صفات جودة والقرن به 5 - 6 حبوب ويبدأ الجمع بعد مائة يوم إلا أنه يمكن أخذ 5 - 6 جمعات منه .

البسلة السكرية Sugar Peas
هى طراز من البسلة العاديةHumil .Pisum sativum var ولنكها تختلف عنها فى إنها تؤكل قرونها كاملة Mangetout أى لا تفصص ولذا يتميز القرن عن البسلة العادية بالبطء الشديد فى تكوين الألياف أو عدم تكوينها وتتميز البذور بالبطء الشديد فى النمو وأن القرن ينمو أسرع من البذور بالداخل وتزرع البسلة السكرية فى مصر للتصدير للخارج فقط حيث أن أغلب الذوق المحلى حتى الأن لا يفضلها وتصدر إلى أوربا الغربية بأسعار عالية وتدر عائدا ممتازا على مزارعى البسلة السكرية فى مصر .

وجميع التوصيات التى ذكرت فى البسلة السكرية بالإضافة إلى هذه الملاحظات :

1. نظرا لأن البسلة السكرية أغلب أصنافهامتوسطة أو طويلة فمن الممكن زراعتها فى الأراضى الرملية أو المستصلحة بنجاح كبير .
2. كمية التقاوى اللازمة للفدان قليلة حيث تصل إلى 12كيلو تبعا للصنف وذلك نظراً لصغر وزن التقاوى .
3. الميعاد المناسب للزراعة هو النصف الثانى من أكتوبر ولكن حتى يستمر موسم التصدير لفترة طويلة فإنها تزرع قبل هذا الميعاد ويستمر فى الزراعة حتى شهر ديسمبر مع ملاحظة أن الإنحراف عن الميعاد سواء بالتبكير أو بالتأخير يقلل المحصول إلا أنه يأخذ سعرا عاليا .
4. من الممكن زراعتها بطريقتين :

أ- الزراعة على ريشتين على مصاطب عرض المصطبة 150سم حتى يمكن أن لا تلامس النباتات مجرى المياه .

ب- الزراعة على ريشة واحدة على خطوط بتخطيط 10فى القصبتين مع عمل دعامات وهذه الطريقة الأفضل التى تنتج أفضل محصول كما وجودة .

وعموما تزرع فى جور على بعد 20-25 سم و بكل جورة 2 بذرة .
الأصناف :

يوصى معهد بحوث البساتين بصنفين من البسلة السكرية تم إختبارهم فى مصر من ضمن مجموعة كبيرة من الأصناف وهى مايلى :
1- توليدو شوجر Toledo sugar

صنف ذو محصول مرتفع يتميز بقرون عريضة يبلغ عرضها 2.4سم وسمكها0.9سم .



البسلة السكرية Sugar Peas
الرجوع إلى: زراعة البسلة

هى طراز من البسلة العاديةHumil .Pisum sativum var ولنكها تختلف عنها فى إنها تؤكل قرونها كاملة Mangetout أى لا تفصص ولذا يتميز القرن عن البسلة العادية بالبطء الشديد فى تكوين الألياف أو عدم تكوينها وتتميز البذور بالبطء الشديد فى النمو وأن القرن ينمو أسرع من البذور بالداخل وتزرع البسلة السكرية فى مصر للتصدير للخارج فقط حيث أن أغلب الذوق المحلى حتى الأن لا يفضلها وتصدر إلى أوربا الغربية بأسعار عالية وتدر عائدا ممتازا على مزارعى البسلة السكرية فى مصر .

وجميع التوصيات التى ذكرت فى البسلة السكرية بالإضافة إلى هذه الملاحظات :

1. نظرا لأن البسلة السكرية أغلب أصنافهامتوسطة أو طويلة فمن الممكن زراعتها فى الأراضى الرملية أو المستصلحة بنجاح كبير .
2. كمية التقاوى اللازمة للفدان قليلة حيث تصل إلى 12كيلو تبعا للصنف وذلك نظراً لصغر وزن التقاوى .
3. الميعاد المناسب للزراعة هو النصف الثانى من أكتوبر ولكن حتى يستمر موسم التصدير لفترة طويلة فإنها تزرع قبل هذا الميعاد ويستمر فى الزراعة حتى شهر ديسمبر مع ملاحظة أن الإنحراف عن الميعاد سواء بالتبكير أو بالتأخير يقلل المحصول إلا أنه يأخذ سعرا عاليا .
4. من الممكن زراعتها بطريقتين :

أ- الزراعة على ريشتين على مصاطب عرض المصطبة 150سم حتى يمكن أن لا تلامس النباتات مجرى المياه .

ب- الزراعة على ريشة واحدة على خطوط بتخطيط 10فى القصبتين مع عمل دعامات وهذه الطريقة الأفضل التى تنتج أفضل محصول كما وجودة .

وعموما تزرع فى جور على بعد 20-25 سم و بكل جورة 2 بذرة .
الأصناف :

يوصى معهد بحوث البساتين بصنفين من البسلة السكرية تم إختبارهم فى مصر من ضمن مجموعة كبيرة من الأصناف وهى مايلى :
1- توليدو شوجر Toledo sugar

صنف ذو محصول مرتفع يتميز بقرون عريضة يبلغ عرضها 2.4سم وسمكها0.9سم .
توليدو شوجر
2-جانيت شوجر Giant sugar

أقل محصولا من الصنف السابق إلا أن قابليته للتخزين والتداول أفضل بكثير وذو مواصفات قرون مختلفة إذ يبلغ عرض القرن 1.8سم وسمكه 0.8سم .
جمع المحصول:

من الأهمية أن يتم جمع المحصول كل 48 ساعة والتأخير فى جمع المحصول يعنى إنخفاض الجودة وتبلغ كمية المحصول حوالى 2 طن إذا زرعت فى الميعاد المناسب وإذا أحسن جمعه وفرزه يصبح الصالح من للتصدير من 1500 – 1700 كجم .
مقاومة الهالوك

الهالوك من النباتات الزهرية المتطفلة الخطيرة للأسباب التالية :

* له مدى عوائل كبير .
* بذوره تمكث فى الأرض أكثر من 15 سنة .
* عدد البذور التى ينتجها النبات الواحد تيلغ ربع مليون بذرة .

إيقاف الضرر

1. نزغ نبات الهالوك يدوياً وهذه طريقة عملية فى التخلص منه .
2. غمر الأرض الموبوءة بالماء إذا توفر الماء .
3. زراعة نباتات صائدة مثل الكتان .
4. زراعة الأصناف المقاومة إذا توافرت وتعتبر هذه الطريقة أفضل الطرق فى المقاومة الزراعية .
5. إتباع دورة زراعية مناسبة يدخل فيها الكتان وكذلك نبات الأرز الذى يفيد فى المكافحة بسبب غمر التربة بالماء لفترة طويلة .
6. إتباع الطرق الزراعية المناسبة للتخفيف من حدة الإصابة :
7. العناية بالتسميد لتشجيع النمو .
8. الزراعة فى الوقت المناسب للهروب من الإصابة .
9. المكافحة الحيوية بإستعمال فطريات أو حشرات تصيب الهالوك دون أن تؤثر على العائل .
10. إستعمال بعض المواد مثل الارسترايجول وهى مستخلصة من جذور القطن حيث تدفع بذور الهالوك للنمو فى غياب العائل ممايؤدى إلى موتها ويعرف ذلك

بالإنبات الإنتحارى وقد أمكن إنتاج مواد أخرى شبيهة مثل GR7 ، GR24 وهى تستخدم بمعدل 100 جزء فى المليون والمركب GR7 لايتأثر بقلوية التربة .

الأمراض الفسيولوجية
مرض البياض الدقيقى
هذا المرض يصيب البسلة سواء العادية أو السكرية التى تزرع بغرض التصدير والإصابة تكون شديدة ومؤثرة إذا توافرت الظروف التى تؤدى إلى إنتشارها .
أهمية المرض

يصيب المرض النباتات وفى بعض الظروف تكون الإصابة بصورة وبائية .. ويسبب موتاً للمجموع الخضرى وجفاف النباتات وينتج عن ذلك خسارة تقدر بأكثر من 65 % فى بعض الأحيان .
الأعراض

تظهر أعراض الإصابة على صورة نمو فطرى أبيض ضارب إلى الرمادى فى مناطق محددة على السطح السفلى للورقة سرعان ماتزداد هذه البقع فى المساحة لتتصل ببعضها وتغطى سطح الورقة كلها ويعقب ذلك إصفرار الأوراق وتحللها .

تظهر الأجسام الثمرية للفطر كنقط سوداء صغيرة على الأنسجة المصابة ويرسل الفطر ممصاته إلى خلايا البشرة لإمتصاص الغذاء بينما بنتج ميسليوم سطحى أثناد نموه فى سلاسل عبارة عن جراثيم كونيدية مع تقدم المرض تصاب السوق والقرون وتموت النباتات وتؤدى إصابة القرون إلى تلون البذور بلون رمادى أو بنى وتظهر بقع بنية مبعثرة على الثمار .
الظروف الملائمة

* يناسب الإصابة الجو الدافئ والحرارة المرتفعة نهارا لفترة طويلة مع إنخفاضها ليلاً إلى القدر الذى يسمح بتكثيف الندى على النباتات صباحاً .
* درجات الرطوبة المرتفعة .

طرق إنتشار المرض

* الرياح التى تحمل الجراثيم الكونيدية والجراثيم الأسكية بعد خروجها من الأكياس الأسكية .
* ينتقل المرض من القرون المصابة إلى البذور والتى يمكن أن تكون مصدراً للعدوى عند زراعتها .

المقاومـة

المقاومة الزراعية و تشمل :-

* زراعة أصناف مقاومة .
* يراعى دفن بقايا النباتات فى التربة سريعاً بعد الحصاد للتخلص من جراثيم الفطر وتقليل الإصابة فى الموسم التالى .
* يفيد إتباع دورة زراعية فى الحد من الإصابة .
* يساعد الرى بالرش على تقليل إنتشار المرض وذلك لأن الماء يقلل من تكوين الجراثيم .

المقاومة الكيماوية و تشمل :

* يتم الرش الوقائى بأحد المبيدات التالية مرة كل 15 يوم .
* الكبريت الميكرونى بمعدل 250 جم / 100 لتر ماء .
* الكارثين السائل بمعدل 50 سم3 / 100 لتر ماء .

وفى حالة ظهور الإصابة يمكن الرش بالمبيدات التالية تبادلياً مرة كل 10 - 15 يوم على حسب شدة الإصابة والظروف المحيطة بالنبات :

1. بايفيدان مورستان بمعدل 100 سم3 / 100 لتر ماء .
2. الروبيجان بمعدل 100 سم3 / 100 لتر ماء .
3. الكبريت الميكرونى بمعدل 250جم / 100 لتر ماء .

مرض البياض الزغبى
يصيب هذا المرض البسلة أساسأ وقد يصيب الفاصوليا واللوبيا ولكن بدرجة غير إقتصادية وإذا أصيبت البسلة فإنه يسبب خطورة خاصة فى بعض المحافظات مثل الدقهلية والشرقية وكفر الشيخ .
الأعراض

بقع صفراء باهتة على السطح العلوى للأوراق يقابلها على السطح السفلى نمو زغبى أبيض اللون فى المبدأ ثم يتحول بعد ذلك إلى اللون البنفسجى الخفيف أو المسود عبارة عن الحوامل الجرثومية للفطر المسبب للمرض خارجة من الثغور أما القرون فيشاهد الزغب على مواضع الإصابة والتى يتحول لونها بتقدم الإصابة إلى اللون البنى ثم تجف وتموت وإذا أصيبت السوق الصغيرة فإن ذلك يؤدى إلى موت النباتات .
طرق إنتشار الإصابة

* المخلفات النباتية المصابة .
* البذور الموجودة داخل القرون المصابة يمكن أن تحمل المرض .

الظروف المواتية لإنتشار المرض

* درجات حرارة منخفضة نهار دافئ نوعاً .
* وجود الضباب والندى الغزير .
* الرياح .
* مياه الأمطار .
* أحياناً بواسطة الأيدى أو الحشرات .
* وجود الرطوبة الجوية المرتفعة .

المقاومـة

المقاومة الزراعية :

* حرق المخلفات النباتية المصابة بعيداً عن الحقل .
* إتباع دورة زراعية .
* عدم زراعة بذور من نباتات مصابة .
* تنقية الأرض من الحشائش أولا بأول حتى لاتكون مصدراً للإصابة
* مراعاة مسافات الزراعة ? توفير التهوية بين النباتات .
* الرى المنتظم وتوازن التسميد الازوتى ، الفوسفور ، البوتاسى وكذلك مراعاة مواعيد الزراعة .

المقاومة الكيماوية :

* الرش الوقائى بأحد المبيدات التالية مرة كل 15 يوم بعد الزراعة بحوالى 30 - 45 يوم خاصة فى الزراعات المتأخرة أو فى المناطق التى تكثر فيها سقوط الأمطار :

أ- أوكسى كلوروالنحاس بمعدل 250 جم/100 لتر ماء .

ب- جالين نحاس بمعدل 250 جم/100 لتر ماء .

جـ- مانكوبر بمعدل 250 جم/100 لتر ماء .

* عند ظهور الإصابة يجب الرش بالمبيدات التالية تبادليا مرة كل 10 - 15 يوم على حسب شدة الإصابة :

أ- الريدوميل بلاس بمعدل 250 جم/100 لتر ماء .

ب- أو البريفكيور N بمعدل 250 سم3/100 لتر ماء .

ج - أوكسى كلورو النحاس بمعدل 250 جم/100 لتر ماء .
5- مرض صدأ البسلة
أصبح من الأمراض الخطيرة على زراعات البسلة سواء العادية أو السكرية وتزداد الإصابة فى حالة زراعة البسلة فى الأراضى الجديدة حيث الرى بالرش .
أهمية المرض

ينتج عن الإصابة موت المجموع الخضرى - إحتراق الأوراق - خاصة فى حالة الإصابة الشديدة وبالتالى تشوه القرون ويقل المحصول بدرجة قد تصل إلى أكثر من 30 - 50 خاصة إذا توافرت الظروف الملائمة لإنتشار المرض .
الأعـراض

تظهر على الأوراق بثرات صغيرة بيضاء اللون ومرتفعة نوعاً عن البشرة ثم تنفجر بعد ذلك وتصبح مستديرة ولونها بنى محمر وتحتوى على عدد كبير من الجراثيم اليوريدية ثم تتحول هذه البثرات إلى اللون الأسود فى نهاية الموسم لتكون الجراثيم التيليتية البنية الداكنة اللون عند إشتداد الإصابة تذبل النباتات وتحترق الأوراق .
طرق إنتشار المرض

أ- الجراثيم البازيدية التى تتكون عند إنبات الجراثيم التيليتية ( الساكنة ) فى أوائل الربيع .

ب- ينتقل المرض بواسطة الرياح .

جـ- تزداد الإصابة أثناء موسم النمو بواسطة الجراثيم اليوريدية التى تنتقل بواسطة الرياح أيضاً .
الظروف الملائمة لإنتشار المرض

أ- درجات حرارة منخفضة من 18 - 25 ْم .

ب- درجات رطوبة مرتفعة .
المقاومـة

أ- المقاومة الزراعية و تشمل :-

* زراعة أصناف مقاومة .
* التبكير فى الزراعة .
* التوازن فى التسميد النيتروجينى ، الفوسفورى ، البوتاسى (عدم المغالاة فى التسميد النيتروجينى) .
* الإعتدال فى الرى .
* إزالة المخلفات النباتية المصابة والتخلص منها بعيداً عن الحقل .

ب- المقاومة الكيماوية

* بعد الزراعة بحوالى 30 - 45 يوم خاصة فى حالة الزراعة المتأخرة يتم الرش بإستعمال المبيدين التاليين تبادليا مرة كل 15 يوم .
* الكبريت الميكرونى بمعدل 250 جم/100 لتر ماء.
* مانكوبر 250 جم/100 لتر ماء .

وتفيد هذه العائلة فى الوقاية من الصدأ وكذلك وكذلك البياض الزغبى الذى ذكر فيما سبق .

الأمراض الفطرية
1- أمراض أعفان الجذور

عديدة وهى تعتبر من فطريات التربة الكامنة .
أعراض الإصابة :

تختلف الأعراض بإختلاف المسبب المرضى فمثلاً فى حالة :-

العفن الريزوكتونى
تكون الأعراض فى صورة بقع غائرة بنية إلى حمراء على السويقة الجنينية السفلى للبادرات فى حالة الإصابة الشديدة فإنها تؤدى إلى تحليق الساق وغالباً ماتموت البادرات المصابة وقد يمتد العفن حتى نخاع البادرة مسبباً لوناً بنيا ضارباً إلى الحمرة فى الأنسجة المصابة .

عفن البيثيوم
تتعفن البذور إذا أصيبت فى بداية مراحل إنباتها وتؤدى إصابة البادرات عند سطح التربة إلى سقوطها وإذا أصيبت النباتات الكبيرة يظهر عليها بقع مائية تمتد قليلاً على الساق على صورة خطوط طويلة على أنسجة القشرة .
هناك أعراض عامة فى حالة أمراض أعفان الجذور وهى :

أن الإصابة تؤدى إلى غياب نسبة كبيرة من النباتات وضعف النمو الخضرى وبالتالى نقص المحصول .
2- أمراض الذبول

تنتشر الإصابة بالذبول فى البسلة كثيراً نظراً للتوسع فى زراعتها فى الأراضى الجديدةوذلك لتوافر الظروف الملائمة لإنتشار الإصابة فى تلك الأراضى حيث إستعمال السماد البلدى الغيرمتحلل وبالتالى إنتشار النيماتودا وغير ذلك الأمراض وتظهر الإصابة بالذبول على صورة إصفرار تدريجى على الأوراق السفلى ويكون غالباً فى جانب واحد مع تقدم الإصابة تظهر نفس الأعراض على الأوراق العليا بينما تسقط الأوراق السفلى وبذلك يجف أغلب المجموع الخضرى ويموت النبات ، تظهر الحزم الوعائية وقد أخذت لوناً بنياً فاتحاً .
الظروف الملائمة لإنتشار الإصابة بأعفان الجذور

* درجات حرارة منخفضة .
* الزراعة فى التربة الثقيلة السيئة الصرف .
* الجو البارد الرطب خاصة فى حالة العفن البيثيومى .
* يلائم الإصابة درجات حرارة 18 - 25 ْم ورطوبة نسبية 95 .

الظروف الملائمة لإنتشار الإصابة بالذبول :

* الرطوبة الأرضية المنخفضة نسبياً .
* التربة الرملية الخفيفة .
* إنتشار ديدان النيماتودا خاصة عند إستعمال سماد بلدى غير نظيف وغير متحلل .

برنامج عام للوقاية والعلاج من أمراض وأعفان الجذور والذبول .
ينقسم البرنامج إلى قسمين :-

أ- المقاومة الزراعية وهذه تشمل :

1. إتباع دورة زراعية مناسبة .
2. زراعة التقاوى فى تربة نظيفة وشراؤها من مصدر موثوق منه .
3. العناية بالتسميد البوتاسى حيث وجد أن له تأثيراً إيجابياً على الحد من إنتشار الإصابة .
4. زراعة الأصناف التى لديها القدرة على المقاومة أو تحمل الإصابة .
5. الإعتدال فى الرى وتحسين الصرف .
6. تعمق الزراعة إلى أسفل .
7. حرث المخلفات النباتية وجمعها والتخلص منها بعيداً عن المزرعة .
8. عدم العزيق العميق فى حالة وجود إصابة ولكن يجب خربشة الأرض حتى لاتجرح الجذور ( أى العزيق السطحى ) .

عموماً وجد أن العمليات الزراعية يجب الإهتمام الشديد بها حيث وجد أن إتباعها بدقة يؤدى إلى الإقلال الشديد من إستعمال المبيدات أو الوسائل الأخرى فى المقاومة والوقاية خير من العلاج .

ب- المقاومة الكيماوية : وهذه تشمل :

الوقاية قبل الزراعة :
وذلك بمعاملة البذور بالمطهرات الفطرية التالية :-

1. جم توبسين
2. جم ريدوميل بلاس
3. كجم بذرة
4. جم ريزوليكس/ثيرام

يتم الخلط جيداً وتعامل به البذور قبل الزراعة مباشرة .

ويجب أن تندى البذور بقليل من الماء أو الصمغ العربى أو أى مادة لاصقة كالنشا لضمان إلتصاق المطهرات الفطرية ( المخلوط ) بسطح البذور جيداً وهذه العملية تتم قبل الزراعة مباشرة .

العلاج بعد الزراعة
بالطبع فإن معاملة البذور قبل الزراعة لمقاومة مسببات أعفان الجذور والذبول يعتبر من الأهمية بمكان حيث أن التعامل مع أى كائن تحت التربة يعتبر صعباً ومكلفاً فى كثير من الأحيان . بعد الزراعة بحوالى أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع وفى حالة وجود إصابة بأمراض أعفان الجذور والذبول وبعد التأكد من تشخيصها يمكن إتباع مايلى :-

* 1 جم توبسين +2 جم ريدوميل بلاس + 2 جم ريزوليكس/ثيرام لتر ماء( مع مراعاة ذوبان كل مبيد منفرداً ويليه المبيد الأخر وهكذا ويضاف إليها لتر ماء ويعمل منهم محلول ونضيف حوالى كوب شاى( 100 سم3 ) تقريباً حول جذور النباتات التى بدأت عليها أعراض الإصابة ويكون ذلك قبل الرى بيوم أو يومين أو بعد الرى على أن يتم إستبعاد النباتات التى لايرجى منها والتخلص منها بعيداً عن الحقل حتى لاتكون مصدراً للإصابة .

يمكن إضافة المحلول السابق ذكره إلى النباتات المصابة بأحد الطريقتين :-

الأولـى :-
يحضر محلول المبيدات الثلاثة فى برميل بالتركيز المذكور ويقوم عامل أو عاملين حسب المساحة ويُملأ جردل ويقوم العامل بوضع الكمية المذكورة سابقاً ( كوب شاى ) حول جذور النبات .

الثانيـة :-
يحضر برميل كما سبق ويملأ العامل الرشاشة وينزع منها الفونية ويقوم بحقن الكمية المذكورة ( حوالى 100 سم3 ) حول النبات المصاب عند منطقة الجذر وهذه الطريقة تكون بالطبع أسهل من الأولى وقد أدى إستعمال ذلك العلاج إلى الحد من إنتشار الإصابة بأعفان الجذور والذبول حيث يتوقف إنتشار المرض ويجدد النبات الذى به إصابة بسيطة جذوراً جديدة ويكمل دورة حياته ويعطى محصولا فوق المتوسط.
3- أمراض الأسكوكتيا : Ascochyta Diseases
تتسبب هذه الأمراض عن ثلاثة فطريات :

* الأول : يسبب مرض عفن القاعدة .
* الثانى : يسبب تبقع الأوراق والقرون .
* الثالث : يسبب اللفحة .

تنتقل هذه المسببات بواسطة البذور فى التربة .

الأهمية الإقتصادية لهذه الأمراض :

تعتبر البسلة أكثر محاصيل العائلة البقولية تأثراً بهذه الأمراض حيث تؤدى الإصابة إلى خسائر كبيرة فى المحصول سواء فى الكم أو النوع نتيجة إصابة البذور والبادرات وقد تصل الخسارة فى بعض الأحيان إلى 80 خاصة عند توافر الظروف الملائمة لإنتشار الإصابة .
الأعراض

تحدث الأعراض المرضية التالية :-

وجود بقع كبيرة لونها بنى فاتح وجلدية ذات مركز لونه رمادى ثم تظهر الأوعية البكنية على هيئة دوائر داخل البقع وتكون معظم هذه البقع على الأوراق والقرون . وإذا أصيبت القرون الكبيرة فإن البقع تكون سطحية . أما إذا أصيبت السوق تظهر عليها أعراض مشابهة لأعراض القرون الكبيرة .

قد تكون البقع مسودة وذات حواف إرجوانية على كل من الأوراق والقرون .
الضرر الناشئ عن الإصابة

عندما تصاب قاعدة الساق يتحول لونها إلى اللون البنى ثم يصبح لونها أسود من أسفل سطح التربة مباشرة ويتعفن الجزء المصاب فى الأصناف القابلة للإصابة فى وقت قصير ممايؤدى إلى موت النبات فى النهاية .
وسائل إنتقال المرض

* زراعة بذور مصابة بأحد المسببات المرضية الثلاثة . . حيث أنه عند الإنباتت تصاب القمة النامية للبادرة بمجرد ظهورها وتموت بالحقل .
* الجراثيم الأسكية التى تنتشر بواسطة الرياح بعد خروجها من الأجسام الثمرية والتى بدورها تتكون على المخلفات النباتية المصابة .
* كذلك تنتقل الإصابة بواسطة الأمطار ، مياه الرى ، الحشرات ، الحيوانات .

المقاومـة

1. كما هو متبع فى مقاومة أمراض أعفان الجذور والذبول وحيث أن مسببات أمراض الأسكوكيتا تنتقل عن طريق البذور لذلك يجب الحصول على بذور من مصدر جيد ومعاملة البذور قبل الزراعة بالمطهرات الفطرية التى سبق ذكرها .
2. فى حالة ظهور االإصابة يمكن الرش بإستعمال أحد المركبات التالية مرة كل 10 - 15 يوم على حسب شدة الإصابة والظروف المحيطة بالنبات .

* انتراكول كومبى بمعدل 200 جم/100 لتر ماء
* مانكوبر بمعدل 250 جم/100 لتر ماء
* جالبين نحاس بمعدل 250 جم/100 لتر ماء .

الأمراض النيماتودية و الأمراض الفيروسية
الأمراض النيماتودية
أهمها وأشهرها مرض تعقد الجذور النيماتودى Root - Knot Nematode

حيث يعتبر من أهم الأمراض النيماتودية التى تصيب نباتات العائلة البقولية عموماً خاصة فى الأراضى الرملية والخفيفة .

الأعراض

ظهور عقد أو إنتفاخات على الجذور ويعقب ذلك إصفرار المجموع الخضرى وصغر حجمه وقد يذبل عند إرتفاع درجات الحرارة وأحيانا يموت النبات خاصة فى الزراعات المبكرة والتى تكون درجات الحرارة فيها مرتفعة وتكثر هذه الإصابة النيماتودية فى الأراضى الرملية ( الأراضى الجديدة ) .

الظروف الملائمة

* التربة الخفيفة .
* درجات حرارة مرتفعة نسبياً حوالى 25 ْم .
* زيادة ماء الرى .
* إستعمال السماد البلدى الغير مكمور .

المقاومة

* العناية بخدمة الأرض وتهويتها للقضاء على يرقات النيماتودا .
* إتباع دورة زراعية مناسبة بحيث لاتزرع بسلة فى أرض سبق زراعتها باذنجان أو فول سودانى قبل مضى ثلاث سنوات .
* زراعة أصناف مقاومة .
* التخلص من النباتات المصابة .
* علاج التربة قبل الزراعة بإستعمال الفايديت 34 % 2 لتر / فدان أو الفيوران 10 % بمعدل 2 كجم / فدان ويجب إستعمال هذه المبيدات فى حالة الأراضى الموبوءة بالنيماتودا قبل زراعتها بالمحصول الجديد .

الأمراض الفيروسية
أهمها فيروس الموزاييك والنموات الزائدة فى البسلة :

يعتبر هذا المرض من أهم الأمراض الفيروسية التى تصيب البسلة حيث يسبب خسارة كبيرة إذا كانت الإصابة شديدة .

كيفية إنتقال الفيروس :

* ميكانيكيا بالعصير .
* حشرات المن .

الأعراض

النموات الزائدة التى يكونها هذا الفيروس على النباتات المصابة حيث تعتبر عامل مميز للإصابة لأن الفيروسات الأخرى التى تصيب نباتات العائلة البقولية لاتظهر على النباتات مثل هذه النموات ..

والأعراض عبارة عن تبرقش وتجعد وعدم إنتظام الأوراق والأذينات وعلى الأوراق بقع تميل للإصفرار ثم تصبح فيما بعد بيضاء شفافة إلى حد ما . . فى حالة الأصناف الحساسة يظهر عليها بقع نكروزية مصحوبة بتكوين زوائد على السطح السفلى للأوراق .. إذا حدثت الإصابة قبل الإزهار فإن القرون الناتجة تكون مشوهة ومتقزمة وتحوى بذوراً ذات حجم أصغر من السليمة ويكون لونها أكثر إصفراراً .

المقاومة

* مقاومة الحشرات الناقلة للفيروس خاصة حشرات المن .
* إزالة النباتات المصابة أولاً بأول .

الافات الحشرية والحيوانية التى تصيب محصول البسلة

البسلة محصول خضر يزرع للإستهلاك المحلى الطازج أو للتصنيع أوالتجميد أو التعليب بالإضافة للتصدير الأسواق الخارجية بالبلاد العربية والأجنبية وتحتاج البسلة لجو بارد ودرجة حرارة مناسبة من 15 - 25ِْم لأن الجو البارد يهئفرصة أكبر لزيادة المحصول وزيادة فى وزن البذور الخضراء وزيادة العقد وتهاجم نباتات البسلة بالحقل بالآفات الحشرية والحيوانية والتى تؤثر على إنتاجية المحصول وأهمها الآتى :-
1- الحفــار The mole cricket (Grylletalpa spp )
مظهر الضرر والطور الضار :

تقضى الحشرة الكاملة فترة الشتاء داخل أ

????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: البسله

مُساهمة من طرف Admin في 2009-10-24, 1:03 pm

تمام وربنا يوفقق

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
avatar
Admin
Admin
Admin

عدد المساهمات : 875
نقاط : 1230
تاريخ التسجيل : 07/10/2009
العمر : 26
الموقع : http://zra3a.forum.st

http://zra3a.forum.st

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: البسله

مُساهمة من طرف elmasry13743 في 2010-02-11, 3:10 pm

وجزاك الله خير
avatar
elmasry13743
مشرف
مشرف

عدد المساهمات : 492
نقاط : 625
تاريخ التسجيل : 13/10/2009
العمر : 26

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى