المواضيع الأخيرة
» سلالات جديدة للدواجن وإنتاج البيض في دراسة بزراعة مشتهر
2017-06-06, 2:46 am من طرف m.sakr

» مبادرة مصر اولا المبادرة المثالية
2013-11-20, 12:57 am من طرف m.sakr

» مؤتمر بعنوان "أزمة علاج الموازنة العامة للدولة وتحسين الوضع الإقتصادي"
2013-11-12, 1:10 am من طرف m.sakr

» نتائج كليات جامعة بنها ترم ثانى 2013
2013-05-22, 2:22 am من طرف m.sakr

» كتاب غـــينيس العـالمي للأرقـام القياسيـة - إصدار 2008 *(مترجم إلى العربية)*
2012-04-23, 12:22 pm من طرف asados

» منحة الرخصة الدولية للتدريب
2012-01-06, 3:54 pm من طرف ح

» اصناف البطاطا
2011-12-25, 4:24 am من طرف faris farangana

» فوائد البطاطا
2011-12-25, 4:22 am من طرف faris farangana

» زراعه وانتاج البطاطا الحلوه
2011-12-25, 4:18 am من طرف faris farangana

» العمليات الزراعيه على محصول البطاطا
2011-12-25, 4:17 am من طرف faris farangana

» البطاط الحلوه للاوقات الحلوه
2011-12-25, 4:13 am من طرف faris farangana

» البطاطا وعمليات الخدمه
2011-12-25, 4:12 am من طرف faris farangana

» انتاج البطاطا
2011-12-25, 4:09 am من طرف faris farangana

» انتاج الخرشوف
2011-12-12, 9:01 am من طرف elmasry13743

» جامعة بنها فى المركز الأول فى تقييم البوابات الإلكترونية على مستوى الجامعات المصرية
2011-11-10, 1:09 am من طرف dody 1

» جائزة الجامعة التشجيعية لجامعة بنها
2011-07-28, 1:25 pm من طرف Admin

» تكريم رئيس جامعة بنها ونائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث
2011-07-28, 1:24 pm من طرف Admin

» إعلان عن تقدم الطلاب الوافدين للمرحلة الجامعية بالجامعات والمعاهد المصرية
2011-07-05, 12:12 pm من طرف Admin

» متوافر بمزرعة دواجن كلية الزراعة بمشتهر سلالات أرانب متنوعة
2011-07-05, 12:11 pm من طرف Admin

» جامعة بنها تتواصل مع طلابها وتتلقى شكاويهم
2011-06-13, 3:31 am من طرف m.sakr

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 156 بتاريخ 2011-04-21, 6:44 pm

زراعة و إنتاج الخوخ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

زراعة و إنتاج الخوخ

مُساهمة من طرف MRD_2010 في 2009-10-30, 5:13 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


ان شاء الله هيكون هذا الموضوع اول موضوع فى التى تهم الانتاج الزراعى
زراعة و إنتاج الخوخ




* مقدمة
* الأهمية الإقتصادية
* الإحتياجات البيئية والمناخية
* الوصف النباتى
* أصناف الخوخ والنكتارين
* الأصول ROOTSTOCKS
* الإكثار PROPAGATION
* طرق التطعيم
* إنشاء بستان الخوخ
* خدمة بساتين الخوخ والنكتارين
* برنامج التسميد للخوخ والنكتارين
* الرى ( Irrigation )
* تربية وتقليم أشجار الخوخ النكتارين ( Training and Pruning )
* جمع المحصول وتسويقه
* أهم الآفات والحشرات والأمراض



1\مقدمة

الخوخ والنكتارين Peaches and Nectarines من فاكهة المناطق المعتدلة متساقطة الأوراق Deciduous ذات النواة الحجرية Stone fruits والنكتارين يعتبر طفرة برعمية من الخوخ ويتبعان العائلة الوردية Rosaceae والجنس Prunus والنوع Persice . وموطنه الأصلى الصين ثم انتقل إلى بلاد العجم Persia ( إيران ) ومنها إلى اليونان وسوريا وإيطاليا وأمريكا ثم إلى باقى بلدان العالم .

والخوخ واحد من أكثر الفاكهة التى تنمو فى شمال وجنوب المناطق معتدلة الحرارة فى العالم . ويصل الإنتاج العالمى للخوخ والنكتارين إلى أكثر من 10 مليون طن ، وتحتل مصر المركز الحادى عشر ضمن البلاد السبعة عشر التى تنتج الخوخ والتى تتصدرها الولايات المتحدة وإيطاليا .

ويحتل الخوخ المركز الأول من بين الفاكهة متساقطة الأوراق من حيث المساحة والأهمية الاقتصادية ، حيث وصلت المساحة الكلية إلى حوالى 78494 ألف فدان فى عام 2001 وبلغ إنتاجها حوالى 224183 طن . وتتركز زراعات الخوخ المروية فى غرب النوبارية ، بالإضافة إلى محافظات الدقهلية والغربية والبحيرة وبعض المحافظات الأخرى . أما الزراعات المطرية التى تعتمد فى ريها على الأمطار فتتركز فى محافظة شمال سيناء وتصل مساحتها إلى حوالى 80٪ من جملة مساحة الخوخ فى مصر .

ونظراً لما لمصر من ميزة فى إمكانية تصدير الخوخ إلى دول أوربا ودول الخليج العربى خلال شهرى أبريل ومايو حيث تكون كمية الخوخ الواردة لهذه الدول من الدول المنافسة لمصر قليلة جداً ، وبذلك تكون لمصر فرصة كبيرة فى إمكانية التصدير لهذه الدول خلال هذه الفترة بالذات ، ولذلك فإنه من الضرورى الاهتمام بالأصناف المبكرة والاهتمام بالإنتاج كماً ونوعاً بتحسين بستان الخوخ ، وكذلك العناية بالقطف ومعاملات ما بعد الحصاد حتى يمكن تصدير أكبر كمية ممكنة .




الأهمية الإقتصادية

تعتبر أوروبا أكثر مناطق العالم إنتاجاً للخوخ ، حيث تنتج 49٪ من إنتاج العالم يليها دول آسيا 21٪ ثم الولايات المتحدة الأمريكية 16٪ ثم جنوب أمريكا7٪ ثم أفريقيا 3% وروسيا 3٪ وأكرانيا 1% كما هو موضح فى شكل 2. وينتج الخوخ والنكتارين على مدار العام نظراً لوجود مئات الأصناف التى تختلف فى إحتياجاتها من ساعات البرودة من 100 ساعة حتى 850 ساعة وممكن أن يزرع كمحصول تصدير فى مصر إذا زرعت الأصناف المبكرة مثل فلوريدا برنس والموج حيث يمكنها أن تنافس السوق الأوروبى خاصة فى منتصف أبريل وهو الوقت الذى يقل فيه إنتاج الدول المنافسة . ولتحقيق ذلك يجب اختيار الأصناف والأصول المناسبة والعناية بخدمة البستان واتباع العمليات الزراعية التى تحسن من جودة الثمار الناتجة .

وفى مصر تزداد الكمية المصدرة من الخوخ بمرور السنين خصوصاً من الأصناف المبكرة النضج والتى تظهر فى الأسواق قبل بداية ظهور محصول الدول المنتجة الأخرى بمدة طويلة ، وقد كانت مساحة الخوخ فى مصر عام 1982 حوالى 2.7 ألف فدان والإنتاج تسعة آلاف طن من المساحة المثمرة وفى عام 2001 وصلت المساحة إلى حوالى 78ألف فدان وزاد الإنتاج إلى حوالى 224 ألف طن من المساحة المثمرة أيضاً شكل 1 . ويزيد من أهمية الخوخ نجاح زراعته فى سيناء تحت ظروف المطر . هذا ويصل متوسط محصول الفدان مابين 8 - 12 طن تحت ظروف الزراعة المروية ومابين 3 - 4 طن للفدان تحت الظروف المطرية ، الأمر الذى يعطى عائداً مرتفعاً للمزارع .

والجدير بالذكر أن الخوخ أو النكتارين يمكن استخدام ثماره فى عدة أغراض بالإضافة إلى الاستهلاك الطازج مثل صناعة المربات والكمبوت والعصائر كما أن ثماره لها قيمة غذائية عالية لاحتوائها على البروتين والدهون والكربوهيدرات سهلة الهضم والألياف وكثير من العناصر المعدنية مثل البوتاسيوم والكالسيوم والفوسفور والحديد والنحاس والصوديوم والڤيتامينات مثل ڤيتامين أ ، ب1 ، ب2 ، جـ وبعض الأحماض العضوية مثل حامض الستريك والماليك والبانتوثينك .

القيمة الغذائية لثمار الخوخ

ا[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



الإحتياجات البيئية والمناخية
ا
لتربة المناسبة
يفضل ألا تزيد ملوحة التربة عن حوالى 1100 جزء / مليون أى فى حدود 0.71 EC حيث كلما تزداد ملوحة التربة يقل المحصول كما فى جدول 2 . وعموماً تجود زراعة الخوخ فى الأراضى الخفيفة الجيدة الصرف الخالية من الملوحة . حيث يمكن الحصول على ثمار ذات صفات جودة عالية من الأشجار المنزرعة فى الأراضى الرملية . ولاتجود زراعة أشجار الخوخ فى الأراضى الطينية الثقيلة ولاتنجح فى الأراضى الملحية والقلوية والغدقة ، وكذلك الأراضى التى تحتوى على طبقات صماء سميكة يصعب على الجذور إختراقها وتؤدى إلى ارتفاع مستوى الماء الأرضى فى منطقة انتشارها .

الجدول التالى يبين ملوحة التربة ومياه الرى وعلاقتها بالنسبة المئوية للنقص فى المحصول ملوحة التربة ومياه الرى وعلاقتها بالنسبة المئوية للنقص فى المحصول ملوحة مياه : ECw
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

ملوحة تربة : ECe المساحة الكلية والمثمرة من الخوخ فى مصر فى الفترة من 1991 – 2001 الإنتاج العالمى من الخوخ ( % ) عام 1994
ميـاه الـرى

تحتاج أشجار الخوخ والنكتارين إلى مياه خالية من الملوحة حتى تعطى محصول جيد ويفضل ألا تزيد ملوحة مياه الرى عن 800 جزء فى المليون أى فى حدود 1.2 E.C. ، حيث يقل المحصول بزيادة نسبة الملوحة فى مياه الرى وكذلك فى التربة . ويقل أيضاً المحصول وحجم الثمار عند نقص مياه الرى طوال السنة كما أن نقص الماء فى يوليو وأغسطس يؤثر على تكوين البراعم الزهرية بالعدد الكافى ، ويؤثر على محصول العام التالى .
إحتياجات البرودة

تتباين الأصناف في إحتياجاتها من البرودة من أقل من 100 ساعة عند درجة أقل من 7 درجة مئوية مثل صنف فلورداجراند إلى أكثر من 950 ساعة مثل صنف ردهافن ورليانس .

والأصناف ذات الإحتياجات العالية من ساعات البرودة لاتنجح زراعتها فى المناطق ذات الشتاء الدافئ مثل مصر ، حيث يسبب ذلك تأخر وعدم انتظام تفتح البراعم الخضرية والزهرية كما يسبب قلة عدد الأوراق على الأفرع وتساقط الأزهار وبالتالى يقل المحصول أو ينعدم . وتحتاج البراعم الخضرية إلى عدد أكبر من ساعات البرودة لكى تتفتح بالمقارنة بالبراعم الزهرية لنفس الصنف . لذلك نلاحظ أن الأشجار تبدأ وتصل إلى قمة التزهير قبل أن تبدأ البراعم الخضرية فى التفتح . هذا وكما تحتاج الأشجار إلى عدد كاف من ساعات البرودة أثناء فصل الشتاء لكى تخرج من السكون ، فإن انخفاض درجات الحرارة الشديد والصقيع أثناء فترة تفتح البراعم فى بداية موسم النمو يؤدى إلى حدوث أضرار كبيرة لكل من الأزهار والعقد الحديث ، إلا أن درجة الحرارة السائدة فى مصر أثناء فصل الشتاء لاتنخفض إلى هذا الحد ولذلك لاخوف على الأصناف التى تزهر وتعقد ثمارها مبكراً من انخفاض درجة الحرارة فى الشتاء والتى عادة لاتقل عن 4ْ م فى معظم السنين .
الإحتياجات الحرارية

يحتاج الخوخ والنكتارين إلى عدد من الوحدات الحرارية المناسبة لكل صنف تساعد على نضج الثمار مبكراً وتحسن من صفاتها ، وفى حالة المناطق ذات الصيف البارد فإن انخفاض درجة الحرارة يؤدى إلى تأخر نضج الثمار ورداءة صفاتها .

ويتأثر خشب أشجار الخوخ أثناء موسم السكون فى الأصناف المختلفة بدرجات متفاوتة عند انخفاض درجة الحرارة عن درجة التجمد وأحياناً قد يصاب بأضرار شديدة عندما يتعرض لدرجات التجمد .



الوصف النباتى

شجرة الخوخ متساقطة الأوراق . وأوراقها رمحية مستطيلة مسننة تسنيناً دقيقاً . ولأوراق الخوخ رائحة مميزة عند فركها ترجع لاحتوائها على مادة إميجدالين Emygdalin . والبراعم الزهرية للخوخ بسيطة . وينتج عن تفتح البرعم الزهرى زهرة فردية لونها أحمر خفيف وأغلب البراعم الزهرية زوجية أى يوجد برعم خضرى بين كل برعمين زهريين وتصل نسبتها إلى 95٪ والباقى يكون براعم زهرية أو خضرية فردية وثمار الخوخ نوعها حسلة Drupe حيث يكون الإكسوكارب قشرة الثمرة الرقيقة ، ويكون الميزوكارب لب الثمرة ، بينما يكون الإندوكارب النواة المتخشبة الصلبة Pit or Stone . وثمار الخوخ وبرية الملمس أما ثمار النكتارين فملساء الملمس لامعة



أصناف الخوخ والنكتارين

الأصناف المحلية
توجد العديد من السلالات المنتجة من أشجار المزارع البذرية لصنف خوخ ميت غمر فى محافظة الدقهلية متباينة فى مواعيد نضجها وفى مواصفات ثمارها بين مبكرة ومتوسطة ومتأخرة النضج . ولون اللحم أبيض أو أصفر أو أبيض مشوب بحمرة . ودرجة الحلاوة عالية والثمار كبيرة الحجم ، والصلابة بين متوسطة وعالية .

ومن أمثلتها :الشامى والحجازى والسلطانى . وهناك صنف خوخ سيناء المبكر وثماره ملتصقة النواة كبيرة الحجم وصنف خوخ سيناء المتأخر وثماره سائبة النواة صغيرة الحجم. قطاع طولى فى زهرة الخوخ سلالة خوخ شامى محلى سلالة خوخ حجازى محلى سلالة خوخ سلطانى محلى
الأصناف الأجنبية للخوخ
1- المــوج

اللون أحمر مبيض - لحم أبيض - سائب النواة - صلابة قليلة - ثمار صغيرة الحجم - مبكر النضج - الأسبوع الثانى من أبريل - عال المحصول ويصل إلى 10 - 12 طن / فدان .
2- فلوريدا برنس

يحتاج 150 ساعة من البرودة شتاءاً - جلد أحمر اللون - لحم أصفر - متوسط الحجم - ملتص النواة صلابة عالية - مبكر النضج منتصف أبريل - به نسبة من الثمار المزدوجة - محصول الفدان 8 - 10 طن .
فلوردا برنس
3- إيرلى جراند

لون الجلد أصفر محمر - لحم أصفر - كبير الحجم - ملتصق النواة - صلابة عالية ( 17 - 18 رطل / بوصة مربعة ) - ينضج فى الأسبوع الأول من مايو - ينضج بعد 81 يوم من الإزهار الكامل .
4- دزرت رد

أحمر اللون - كبير الحجم - اللحم أصفر اللون - صلابة متوسطة - ثمار مزدوجة بنسبة عالية - ينضج فى الأسبوع الثالث من مايو - عالى المحصول يبلغ 10 - 12 طن / فدان.
5- تروبيك سنو

جلد أحمر وأبيض - لحم أبيض - سائب النواة - صلابة متوسطة - ينضج فى الأسبوع الأخير من مايو وأول يونيه - عالى المحصول حيث يصل إلى 10 - 12 طن / فدان - نسبة السكر متوسطة .
6- سـويلنج

لون الجلد أحمر مبيض - لحم أبيض - سائب النواة - السكر مرتفع ( 17٪ ) - الحموضة 0.02٪ - متوسط المحصول - الأشجار تتأخر فى الإثمار إلى العام الثالث - ينضج فى الأسبوع الأول من يونيه - المحصول حوالى 7 طن / فدان .
7- تروبك سويت

لون الجلد أحمر مصفر - لحم مصفر - نسبة عالية من السكر - متوسط النمو - النضج فى 7 يونيه .
8- سمــرست

احتياجاته من ساعات البرودة ( 550 ساعة ) ، متأخر النضج حيث ينضج فى سبتمبر وأكتوبر - يحتاج لمعاملات لكسر السكون بغرض زيادة نسبة البراعم المتفتحة - لون الثمار أحمر - درجة حلاوته عاليه - صلابتها عالية .
أصناف النكتارين
1- فلوردا 7 / 2

مبكر جداً حيث ينضج فى الأسبوع الأول من مايو ، وثمرته مستديرة واللب أصفر ولون الجلد أحمر مصفر .
2- فلوردا 5 / 14

صنف غزير المحصول متوسط فى ميعاد النضج حيث ينضج فى الأسبوع الأول من يونيه وثماره كروية جلده أحمر ولحمها أصفر اللون .
3- فلوردا 6 / 3

متوسط التبكير وثماره مستديرة كبيرة الحجم سائبة النواة ولبها أصفر .
4- صــن رد

متوسط التبكير وثماره كبيرة الحجم سائبة النواة ولبها أصفر .
5- أرميكينج

صنف متأخر حساس جداً للبياض الدقيقى . وثماره متسعة من أسفل ومنضغطة من أعلى ( كمثرية الشكل ) وجيدة المذاق صفراء اللحم .
6- بانامينت

متأخر النضج ، غزير الحمل وثماره كروية قرمزية اللون .



الأصول ROOTSTOCKS

عند اختيار الأصول يجب أن يكون هناك توافق تام بين الأصل والأصناف المطعومة عليه . ويؤثر الأصل تأثيراً كبيراً على النمو الخضرى والمحصول للصنف المطعوم عليه وكذلك على موعد تحرك البراعم الخضرية والبراعم الزهرية وميعاد نضج الثمار وصفات جودتها . كما أن الأصل له أهمية كبيرة على مدى مقاومة بعض الأمراض التى تصيب المجموع الجذرى وتؤدى فى النهاية إلى موت الأشجار وكذلك فى مدى تحمل النبات لظروف الجفاف أو الملوحة أو ارتفاع نسبة الجير أو مستوى الماء الأرضى وخلافه .

وفيما يلى وصف لأهم الأصول المستخدمة فى الخوخ
اولا : الأصـول المحليـة
1- شتلات الخوخ البذرية المحلية

وهى الناتجة من الأشجار البذرية لخوخ ميت غمر وهو أصل جيد حيث يوجد توافق بينه وبين أصناف الخوخ المطعومة عليه وتعطى محصولاً جيداً ونمواً قوياً ، ولكن يعاب على هذا الأصل أنه شديد الحساسية لنيماتودا تعقد الجذور والتى تؤدى إلى تدهور الأشجار بسرعة . ولذلك لاينصح بالتطعيم عليه .
2- المشمش

ولاينصح باستعمال المشمش كأصل للخوخ رغم أنه مقاوم للنيماتودا ، حيث يكون نمو الخوخ عليه فى السنوات الأولى جيداً ثم يحدث عدم توافق كلما تقدمت الأشجار فى العمر حتى ينتهى بحدوث انفصال فى منطقة التطعيم .
3- أصل البرقوق المريانا

يستخدم أصل المريانا أحياناً لتطعيم الخوخ عليه إلا أنه لايوجد توافق بين الخوخ والمريانا مما يؤدى إلى ضعف الأشجار وقلة المحصول وبذلك لاينصح باستخدام هذا الأصل لتطعيم الخوخ عليه .
4- أصل اللوز المر واللوز الحلو

وهو من الأصول المستخدمة للخوخ فى الأراضى الجيرية وفى المناطق الغير مروية والتى تعتمد الزراعات فيها على المطر . وهو أصل قوى عميق الجذور ويتحمل ارتفاع نسبة الجير والجفاف ، ويوجد توافق بينه وبين الأصناف المطعومة عليه ، ولكنه شديد الحساسية للإصابة بالنيماتودا . ولاينصح باستخدامه .
أهم الأصول الأجنبية ( العالمية )
1- خوخ الأوكيناوا Okinawa

وهو من الأصول المقاومة للنيماتودا ويوجد توافق بينه وبين أصناف الخوخ المطعومة عليه ، وشتلاته ذات نمو جيد ومجموع جذرى قوى وينمو جيداً فى الأراضى الخصبة الجيدة الصرف ، ويمتاز بأنه لايحتاج إلى برودة شديدة فى الشتاء واحتياجاته من البرودة مناسبة للمناطق ذات الشتاء الدافئ ، ويبدأ التحرك الخضرى والزهرى للأشجار المطعومة عليه مبكراً ، وتعطى محصولاً جيداً وثماره تصلح للأكل . كما أن بذور هذا الأصل لاتحتاج إلى كمر بارد حيث يمكن زراعتها مباشرة والحصول على نسبة إنبات عالية . ويمكن إكثاره بالعقلة .
2- خوخ النيماجارد Nemaguard

هذا الأصل ناتج من الخوخ الصينى وهو مقاوم للنيماتودا ويوجد توافق بينه وبين أصناف الخوخ المطعومة عليه ، وأشجاره ذات نمو ومجموع جذرى قوى ويحتاج إلى برودة عالية فى الشتاء تصل إلى حوالى 700 ساعة عند درجة 7ْ م وبذلك يبدأ فى التحرك الخضرى والزهرى متأخراً جداً عن أصل الأوكيناوا . وتحتاج بذوره إلى كمر بارد Stratification لمدة 2 - 3 شهور فى الثلاجة على درجة 5ْ م لكى تنبت وتعطى نسبة إنبات عالية ويعاب عليه عدم تحمله لارتفاع نسبة الجير فى التربة .
3- نيمـــارد Nemared

أوراقه حمراء حيث يسهل تمييزه فى المشتل وفى البستان . وينمو مبكراً عن أصل النيماجارد وهو متماثل فى نموه فى خطوط المشتل . وهو مقاوم للنيماتودا واحتياجاته من البرودة قليلة ومتوافق بدرجة عاليه مع أصناف الخوخ المطعومة عليه ، ويجود فى الأراضى الخفيفة الجيدة الصرف.
4- فلوريدا جارد Flordaguard

يمكن إكثاره بذرياً أو خضرياً ولايتحمل الجير ، والأشجار المطعومة عليه تبكر فى التزهير وهو أصل مقاوم للنيماتودا .
5- الخوخ الصينى Prunus davidiana

وهو من الأصول قوية النمو المنشطة التى تعطى أشجار اً كبيرة الحجم وهو مقاوم للنيماتودا . ويحتاج إلى ساعات مرتفعة من البرودة تصل حوالى 700 ساعة على درجة 7ْ م . ويمتاز هذا الأصل بأن مجموعه الجذرى قوى منتشر والجذور الرئيسية تتجه إلى أسفل والنمو الخضرى قائم وقوى ، وثماره ذات حجم صغير غير جيدة الطعم . والأصناف المطعومة عليه تكون قوية النمو غزيرة الإثمار . وهو أصل يتحمل رطوبة الأرض وزيادة نسبة الأملاح والقلوية الخفيفة .
6- أصل خوخ ميسورى Missuori

وهذا الأصل من الأصول التى يتم إكثارها فى أسبانيا وأوروبا ، واحتياجاته من البرودة عالية مما يؤخر ميعاد تحرك البراعم الخضرية والزهرية للأشجار المطعومة عليه . ويزرع فى عدة أنواع من الأراضى ، ويعاب عليه أنه حساس للإصابة بالنيماتودا .
7- أصل هـــانسن Hansen

وهو هجين بين اللوز والخوخ نتج عنه سلالتان هما هانسن 536 وهانسن 2168 . ويعطى شجرة قوية النمو . ويمكن إكثاره بالعقلة الخشبية بعد معاملتها بإندول حمض البيوتيريك بتركيز 4000 جزء / مليون . وهو مقاوم للنيماتودا بالإضافة لتحمله للجفاف . واحتياجاته من البرودة حوالى من 400 - 500 ساعة .
8- GF 305

هذا الأصل منتخب فى فرنسا وهو مقاوم للديدان الثعبانية ( النيماتودا ) وله توافق مع جميع الأصناف وأشجاره متماثلة فى المشتل والبستان .



الإكثار PROPAGATION

يتم إكثار الأصول البذرية عن طريق إنبات البذور فى خطوط المشتل بعد إجراء عملية الكمر البارد فى وسط رطب ( Stratification ) وذلك فى الثلاجة على درجة 5ْ م ولمدة تتراوح ما بين 30 - 90 يوم حسب نوع الأصل المستخدم .

ويتم إكثار الخوخ عن طريق التطعيم على الأصول البذرية الناتجة عن إنبات البذور بأرض المشتل أو الناتجة عن الإكثار الخضرى عن طريق العقل أو التراقيد فى بعض الأصناف .



طرق التطعيم

1- التطعيم بالعين ( T or Shield budding )
عادة يتم التطعيم فى الخوخ عن طريق التطعيم بالعين أثناء موسم النمو خلال الفترة من شهر مايو حتى سبتمبر على الأصول المنزرعة بخطوط المشتل ، ويكون التطعيم على ارتفاع 15 - 20 سم من سطح الأرض .
2- الرقعـــــــة Patch budding

أثناء موسم النمو خلا شهر مايو ويونيه .
3- التطعيم بالكشط ( Chip budding )

أثناء موسم النمو خلال شهر مايو ويونيه . ونسبة نجاح الطعم عالية حيث يؤخذ جزء من خشب الطعم مع نسيج البرعم ويتم عمل نفس الإجراء فى الأصل . ويتم تركيب البرعم على الأصل ولصقه جيداً مع ربطه بشرائط من المطاط أو البلاستيك .
4- القلم القمى ( Top grafting )

ويمكن إجراء عملية التطعيم بهذه الطريقة أثناء موسم السكون خلال شهرى يناير وفبراير وقبل تحرك البراعم ( رسم توضيحى 4 ) . وتستخدم هذه الطريقة للتغيير من صنف لآخر . وإذا كانت الأشجار صغيرة يتم وضع القلم مباشرة على الجذع ، أما إذا كانت كبيرة فتوضع الأقلام على الأفرع الرئيسية بحيث لايزيد قطر الفرع عن 6 سم . ويكون النمو أفضل فى الأفرع القائمة عنه فى حالة الأفرع الأفقية .
تجهيــز الأصــل

يتم قطع أفرع أو جذع الأصل بمنشار حاد على أن تكون منطقة القطع ناعمة خالية من العقد مستقيمة الألياف . ويتم قطع الفرع عند الزاوية الصحيحة بالنسبة لاتجاه الألياف مع عدم عمل تسلخات عند القطع . وإذا كانت هناك نتوءات بعد القطع يتم تسويتها بسكين حادة . ويجب أن يكون اللحاء مقفول وليس به شقوق لضمان نجاح التطعيم . يتم النقر على سكينة ثقيلة أو أداة تشبه المخرطة بواسطة مطرقة خشبية لعمل قطع فى قطر الفرع أو الجذع لعمق 5 سم .
تجهيـــز الطعــم

يتم عمل الطعم من خشب عمر سنة بحيث لايزيد قطره عن 7 مم أو قطر يماثل قطر القلم الرصاص . وعادة ما يحتوى البرعم على ثلاث براعم على الأقل . ويجب معرفة اتجاه الطعم من القاعدة إلى القمة ، حيث لاينمو الطعم إذا وضع فى الاتجاه العكسى . ويتم عمل قطع طويل ناعم بداية من أسفل البرعم القاعدى فى الطعم فى اتجاه القاعدة . ويكون سطح القطع بطول من 2.5 - 3.5 سم يتم قلب الطعم إلى الجانب العكسى وعمل قطع ثانى ناعم بنفس الطول ويفضل أن تكون الحافة السفلية للطعم غير حادة .
إدخــال الطعــم

باستخدام أزميل خاص أو مفك يتم فتح القطع الموجود فى الأصل بدرجة تسمح بإدخال الطعم القلم بسهولة وفى وضع قائم . وبعد وضع القلم يتم إزالة المفك أو الأزميل . ويجب أن يكون ضغط الأصل على أنسجة الطعم قوى ليسمح بتلامس أنسجة الكامبيوم جيداً . ويجب أن يختفى سطح القطع الخاص بالطعم تماماً داخل شق الأصل . وعادة ما يستخدم قلمين من الطعم ليتم وضعها على جانبين عكسيين من شق الأصل .

ويجب تغطية مكان اتصال الطعم بالأصل جيداً بشمع خاص حتى لايحدث جفاف للطعم .
عوامـل فشـل الطعـم

1. عدم التوافق بين الطعم والأصل .
2. عدم الإلتحام الجيد لأنسجة الكامبيوم فى الطعم والأصل .
3. الوضع العكسى للطعم .
4. التطعيم فى وقت غير مناسب .
5. إصابة أى من الأصل أو الطعم بالحشرات والأمراض قبل التطعيم .
6. جفاف الطعم أو تعرضه للصقيع الشديد .
7. عدم سكون الطعم .
8. عدم التغطية الكاملة بالشمع .
9. تظليل الطعم بأشجار أخرى .
10. الإصابة بالأمراض والحشرات .
11. تحليق منطقة التطعيم نتيجة تأخير إزالة الأشرطة الرابطة للطعم .

5- العقـل الخشبيـة Hard wood cutting

فى حالة الأصول التى تكثر خضرياً عن طريق العقل يتم عمل تجذير للعقل الخشبية فى صناديق تحتوى على مخلوط البيت موس والرمل والفيرموكيوليت بنسبة 1 : 1 : 1 بعد معاملة قاعدة العقل بحمض الأندول بيو تريك IBA بتركيز 2000 - 4000 جزء فى المليون حسب الأصل لمدة 5 - 10 ثوان ثم يوضع تحت الضباب فى الصوب حتى يتم تجذير العقل ثم تفرد العقل المجدرة حتى تصل إلى الحجم المناسب للتطعيم ويتم التطعيم عليها بأحد الطرق السابقة .



إنشاء بستان الخوخ

عند إنشاء البستان يراعى الآتى:

1. اختيار الأصناف التى سيتم زراعتها ومدى ملائمتها لخطة المزرعة المقترحة .
2. موعد ظهور المحصول خلال موسم الإنتاج ومدى مناسبة كميته لخطة التسويق.
3. مسافات الزراعة المناسبة لنوعية التربة والمياه وطرق التربية وظروف الخدمة .
4. مواصفات شبكة الرى حتى تكون مناسبة لخطة الإنتاج ونوعية التربة ومصدر ونوعية مياه الرى.
5. طريقة إعداد الأرض وهل هى فى جور أو فى خنادق تبعاً لطبيعة الأرض ومسافات الزراعة .
6. كمية الأسمدة العضوية والكيمائية ومحسنات ومخصبات التربة الحيوية والطبيعية والإضافات الأخرى تبعاً لنوعية الزراعة هل هى زراعة عادية أم عضوية ؟.
7. عدد الشتلات اللازمة للزراعة ومواصفاتها.
8. الإنشاءات والمستلزمات المطلوبة فى حالة الرغبة فى استخدام بعض طرق التربية غير الطريقة التقليدية الشائعة فى مصر وهى الطريقة الكأسية وكذلك فى حالة الإنتاج بهدف التصدير .
9. إنشاء مصدات الرياح .
10. الميزانية التقديرية لتكلفة إنشاء البستان وكذلك المصروفات الجارية خلال مواسم النمو ومراحل الإنتاج والتسويق المختلفة .

وفيما يلى شرح مراحل إعداد البستان للزراعة تبعاً للهدف من الزراعة:
1- إختيـار الصنـف

فى حالة رغبة المزارع فى الزراعة من أجل التصدير يجب اختيار الأصناف المبكرة والتى يتم جمع محصولها خلال أشهر مارس وأبريل ومايو على الأكثر حيث أن هذه الفترة التى تكون فيها المنافسة محدودة بالنسبة للإنتاج المصرى وباقى الإنتاج من الدول المنافسة الأخرى ، والتى يمكن خلالها للإنتاج المصرى أن يغزو أسواق أوروبا والدول العربية . ومن أمثلة هذه الأصناف الموج وفلوردا برنس وإيرلى جراند . أما الأصناف المتوسطة والمتأخرة النضج فلايمكن لها أن تتنافس مع باقى الدول الأخرى المنافسة إلا إذا كانت ذات جودة عالية وسعر منخفض حتى يمكن لها أن تدخل مجال المنافسة حتى فى الدول العربية والأفريقية المجاورة . وبذلك فإن زراعة الأصناف المتوسطة والمتأخرة النضج فهى غالباً ما تكون للتسويق المحلى .
2- المسافة بين الأشجار وكيفية الزراعة

تتوقف المسافة بين الأشجار على نوع التربة والصنف المزروع وطريقة التربية المستخدمة . وعند الزراعة فى المزارع الجديدة التى تروى بالتنقيط يجب تجهيز الشبكة بكل لوازمها قبل الزراعة . وعموماً تزرع الأشجار على أبعاد 5 * 5 متر عند اتباع الطريقة الكأسية الشائعة وتعمل الجور بأبعاد 80 * 80 * 80 سم وتتم الزراعة فى شهر فبراير مع مراعاة أن ترتفع منطقة التطعيم لنفس الارتفاع التى كانت عليه فى المشتل ( 10 - 15 سم ) وأن يكون مكان التطعيم فى الجهة التى تهب منها الرياح ( البحرية ) لحماية الطعم من الرياح وأشعة الشمس ، ويتم ردم الجور بالتربة الناتجة من الحفر مع خلطها جيداً بالسماد البلدى الجيد . ويتم الرى مباشرة بعد الزراعة . وتقصر الشتلات إلى ارتفاع من 50 - 60 سم فوق سطح التربة لتشجيعها على تكوين الأفرع الجانبية . وحالياً يفضل الزراعة فى خنادق بدلاً من الجور وخصوصاً إذا كانت الأرض متماسكة لتفكيك التربة وتحسين خدمة الأرض .


خدمة بساتين الخوخ والنكتارين

(أ) كسر سكون البراعم

نظراً لأن معظم أصناف الخوخ المنزرعة فى مصر والتى تشغل أكثر من 90٪ من مساحة الخوخ ذات احتياجات منخفضة من البرودة وتتراوح احتياجاتها ما بين 150 – 400 ساعة من البرودة أقل من 7.2ْ م وتناسبها إلى حد كبير ظروف المناخ فى مصر خلال فصلى الخريف والشتاء لكى تدخل البراعم فى طور السكون وتخرج منه دون الحاجة إلى استخدام المواد الكاسرة للسكون . إلا أنه يمكن استخدام بعض المواد الكاسرة للسكون مثل الدرومكس بتركيز من 0.5 - 1٪ منفرداً أو مخلوطاً مع أحد الزيوت المعدنية بتركيز من 2 - 3٪ خلال شهرى نوفمبر وديسمبر حسب الأصناف وذلك بغرض تبكير وتنظيم تفتح البراعم الزهرية والخضرية . ويفضل استخدام مثل هذه المعاملات لكسر سكون البراعم خاصة فى الأصناف ذات الاحتياجات العالية من البرودة مثل الاسبرنج تايم والاسبرنج كرست والنكتار والتى تحتاج إلى 650 - 750 ساعة من البرودة أقل من 7.2ْ م ، كما أنه يمكن التبكير فى تزهير هذه الأصناف باستخدام العمليات الزراعية والبستانية .

ومن أهم الوسائل التى تساعد على تنظيم دخول الأشجار فى السكون والخروج منه الآتى :

1. عدم التسميد الآزوتى المتأخر .
2. تنظيم الرى فى فترة ما بعد الجمع وعدم الإسراف فى معدلات الرى خلال هذه الفترة .
3. التقليم المبكر والمتوازن .

(ب) التسميد ( Nutrition )

قبل وضع برنامج لتسميد الخوخ والنكتارين يجب عمل الآتى :

1- تحليل التربة لبيان محتواها من العناصر الضرورية التى تحتاجها الأشجار .

2- تحليل الأوراق لمعرفة مقدار النقص فى كل عنصر عن المستوى الأمثل .

والجدول التالى يوضح المستوى الأمثل من العناصر الموجودة فى أوراق الخوخ . المستوى الأمثل من العناصر الموجودة فى أوراق الخوخ -تؤخذ العينة فى الفترة من أبريل إلى مايو

3- معرفة أعراض نقص العناصر على أشجار الخوخ والنكتارين

إن معرفة أعراض نقص العناصر السمادية على أوراق وفروع الخوخ والنكتارين هى أهم طرق معرفة حاجة الأشجار للتسميد . ويمكن تشخيص معظم أعراض نقص العناصر الشديد بالأعراض المرئية مع ملاحظة أن هذه الأعراض قد تتشابه مع بعض العوامل الأخرى . ويجب التأكد من التشخيص السليم قبل استعمال الأسمدة أو وضع أى برنامج لتصحيح أعراض النقص .
أهم أعراض نقص العناصر
1- النيتروچين

عند نقص النيتروچين على الشجرة تصبح أوراقها أصغر فى الحجم من أوراق الأشجار العادية ، ويصبح لونها شاحب . وتصبح الأفرع قصيرة مع احتمال وجود آثار من البقع الحمراء على اللحاء . ويتوقف نمو الشجرة ، ويقل حجم الثمار ويقل الإنتاج . ويحدث إسراع فى تلون الثمار . وقد يؤدى النقص الشديد إلى أوراق مائلة للاحمرار . وقد تتكون بقع ميتة ثم تسقط مسببة ثقوب على الأوراق.
أعراض نقص النيتروجين
2- الفوسفور

وأهم أعراض نقصه::

1. تأخير كسر سكون البراعم .
2. ملاحظة اللون الأخضر الباهت للمجموع الخضرى .
3. ظهور بقع ذات لون بنى خفيف غير منتظمة الشكل على الأوراق مظهر الأوراق المحترقة وتكون قريبة من عروق الأوراق السفلية على الفرع .
4. مع مضى الوقت تكبر مساحة البقع لتغطى معظم الأوراق الصغيرة .
5. مع استمرار النقص تجف الأوراق وتسقط .

3- البوتاسيوم

يسبب نقص البوتاسيوم تلون حواف الأوراق باللون البنى المائل للأرجوانى ( احتراق الأوراق ) وعند زيادة النقص تصبح أعناق الأوراق خضراء شاحبة إلى أن تصبح مائلة للبياض . ويمكن ملاحظة النقص فى معظم أنواع التربة . ولكنه يلاحظ فى معظم الأحوال فى التربة سيئة التهوية رديئة الصرف . أعراض نقص البوتاسيوم – الفرع السليم على الشمال والفرع المصاب على اليمين
4- البـورون

أ- أعراض النقص على الثمار :
تظهر أعراض النقص على الثمار أولاً عند اشتداد النقص تظهر على الأوراق . وأهم الأعراض نمو الأنسجة الفلينية ، وتصبح الأنسجة جافة ذابلة . وصغر حجم الثمار وبطء نموها وعدم وصولها إلى الحجم الطبيعى المميز للصنف . وظهور جلد الثمرة الخشن الأجرب . وقد تظهر شقوق على أى جزء من سطح الثمرة . وقد يسبب النقص تشوه شكل الثمار .

ب- على المجموع الخضرى :
تظهر أعراض النقص الحاد على المجموع الخضرى على صورة موت الأفرع من أعلى إلى أسفل ( Dieback ) ، وذبول الأزهار والتورد وتشوه شكل الأوراق وظهور عيوب على اللحاء أو التوقف عن النمو بصفة عامة . وممكن أن تظهر الأعراض مبكراً وتتمثل فى فشل كسر سكون البراعم الخضرية والزهرية ، ويتبعها موت الأفرع من أعلى لأسفل . ويمكن أن يظهر النقص على شكل تقرحات تشبه الحصبة على لحاء الجذع والأفرع الثانوية . وقد تكون الأفرع رفيعة وقصيرة وخالية من الأوراق ولونها أخضر ، وقد تموت مع نهاية الصيف . وغالباً ماتكون الأزهار غائبة أو مشوهة الشكل .
5- الحـديد

وتظهر أعراض نقص الحديد على صورة أوراق صفراء النصل مع وجود شبكة من العروق الخضراء . ومع استمرار النقص الشديد يختفى اللون الأخضر وتموت حواف الأوراق وقد تشمل أجزاء من نصل الورقة . ويحدث نقص الحديد عادة فى التربة القلوية ويكون النقص حاداً عند الإسراف فى استخدام المياه مع سوء الصرف . وعند استخدام التسميد النيتروچينى فى هذه الحالة قد يزيد من حالة الاصفرار .
أعراض نقص الحديد على أوراق الخوخ
6- المنجنيـز

وتظهر أعراض النقص أيضاً على صورة اصفرار الأوراق ولكن فى العادة فإن الأوراق الكبيرة فقط هى التى تظهر عليها الأعراض . وتبقى العروق الوسطية والأنسجة القريبة منها خضراء . ويزداد الاصفرار مع زيادة النقص . وعند شدة النقص قد تتأثر الأوراق الحديثة . ويحدث نقص المنجنيز مثل نقص الحديد فى التربة القلوية ولكنه يكون أقل حدة فى التربة سيئة الصرف على عكس نقص الحديد .
أعراض نقص المنجنيز على أشجار الخوخ
7- الــزنك

نقص الزنك شائع الحدوث ويسبب التورد ( rosette ) أو صغر حجم الأوراق ( little leaf ) ويحدث التورد عندما تقل المسافة بين الأوراق إلى أقل حد . وفى حالة قلة حجم الأوراق تكون المسافة عادية ولكن الأوراق صغيرة جداً عن الحجم الطبيعى وقد تحدث هذه الأعراض على كل الفروع على الشجرة أو بعض منها . وقد يكون الاصفرار من أعراض نقص الزنك .
أعراض نقص الزنك على أوراق الخوخ حيث الأوراق السليمة على الشمال والتى تعانى من النقص على اليمين
8- المغنسيوم

تكون الأعراض على صورة مساحات صفراء مابين العروق أو على طول حواف الأوراق الكبيرة فى العمر . وقد تموت هذه المساحات وتتحول إلى اللون البنى . وتسقط معظم الأوراق التى تعانى من النقص . وعند شدة النقص لاتصل الثمار إلى حجمها الطبيعى وتفقد الشجرة مايقرب من نصف أوراقها عند حلول ميعاد القطف .
أعراض نقص المغنسيوم الورقة السليمة فى أقصى اليمين وباقى الأوراق تعانى من النقص
9- الكــــبريت

ويسبب نقصه قلة النمو والاصفرار الواضح للأوراق وتشبه أعراض نقص النيتروچين ولكن الإصفرار يكون مكثف فى حالة نقص الكبريت .
10- النحــاس

ويسبب نقصه ذبول القمة ( wither tip ) حيث تتحول الأوراق الطرفية إلى اللون الأصفر .
أعراض زيادة الملوحة :

يؤدى زيادة أيون الكلوريد إلى احتراق الأوراق ثم موت الأشجار. إحتراق حافة الأوراق نتيجة زيادة الكلوريد


برنامج التسميد للخوخ والنكتارين

أولاً : برنامج التسميد فى مزارع الخوخ والنكتارين التى تروى بالغمر

1- خلال شهر أكتوبر ونوفمبر يتم إضافة الأسمدة بالمعدلات التالية حسب الجدول الآتى: إضافة الأسمدة خلال شهر أكتوبر ونوفمبر

2- عند بدء انتفاخ البراعم وقبل الرية الأولى بعد السدة الشتوية يتم إضافة الأسمدة حسب الجدول الآتى : إضافة الأسمدة هذة عند بدء انتفاخ البراعم و بعد تمام عقد الثمار

3- بعد تمام عقد الثمار تضاف الدفعة التالية من الأسمدة الكيمائية كالآتى :: إضافة الأسمدة هذة عند بدء انتفاخ البراعم و بعد تمام عقد الثمار

* وعند وصول قطر الثمار إلى 2 سم يتم الرش بالمخلوط التالى : 150 جم زنك مخلبى + 300 جم حديد مخلبى + 150 جم منجنيز مخلبى + 300جم يوريا تضاف لكل 600 لتر ماء .

ثانيا : برنامج التسميد فى الأشجار التى تروى بالتنقيط

1. يتم وضع الأسمدة العضوية والكيميائية فى شهر أكتوبر ونوفمبر ( بنفس معدلات الأرض التى تروى بالغمر ) فى خندقين على جانبى جذع الشجرة بالتبادل سنة بعد أخرى ، وذلك حول محيط انتشار الجذور وعلى مسافة لاتقل عن متر واحد من جذع الشجرة ، أو فى منتصف المساحة المظللة وبعمق لايقل عن 50 سم ثم تقلب جيداً مع ناتج الحفر وتوضع بالخندق .
2. عند بدء انتفاخ البراعم يتم التسميد من خلال ماء الرى بإضافة 250 جم من نترات نشادر + 125 جم جم من سلفات بوتاسيوم + 25 سم3 من حامض الفوسفوريك لكل متر مكعب من مياه الرى سواء كانت الأشجار مثمرة أم غير مثمرة ، ويكرر التسميد بهذه المعدلات 2 - 3 مرات أسبوعياً حسب حالة الشجرة حتى تمام العقد ووصول الثمار إلى خُمس حجمها ، أو حتى نهاية مارس فى حالة الأشجار غير المثمرة .
3. بعد تمام العقد ووصول الثمار إلى خُمس حجمها يتم التسميد من خلال مياه الرى بإضافة 125 جم نترات نشادر ـ 250 جم سلفات بوتاسيوم + 25 سم3 حامض فورسفوريك لكل متر مكعب من مياه الرى سواء كانت الأشجار مثمرة أم غير مثمرة . ويكرر التسميد بهذه المعدلات 2 - 3 مرات أسبوعياً حسب حالة الأشجار وحتى قبل الجمع بأسبوع أو حتى نهاية يونيو فى حالة الأشجار غير المثمرة .
4. بعد تمام العقد واكتمال خروج الأوراق يتم الرش بالسماد الورقى المكون من 400 جم حديد مخلبى + 100 جم منجنيز مخلبى + 100 جم زنك مخلبى + 300 جم يوريا لكل 600 لتر ماء ويفضل أن يكرر الرش بهذا السماد الورقى مرة أخرى بعد شهر من الرشة السابقة ويجب أن يتم التسميد الورقى فى الصباح الباكر .
5. بعد جمع المحصول تضاف المعدلات الآتية من خلال مياه الرى حيث يضاف 250 جم من نترات النشادر + 75 جم من سلفات البوتاسيوم لكل متر مكعب من مياه الرى سواء كانت الأشجار مثمرة أو غير مثمرة ويكرر التسميد بهذه المعدلات 2 - 3 مرات أسبوعياً حتى نهاية سبتمبر .


الرى ( Irrigation )

تتوقف كمية مياه الرى وعدد الريات على طبيعة التربة والمنطقة الموجود بها البستان ودرجة الحرارة . وفى البساتين التى تروى بالغمر فإنه يفضل الرى على البارد ، بحيث تتخلل مياه الرى طبقات التربة المشغولة بالجذور الماصة بسهولة دون تراكم لمياه الرى بصورة غير طبيعية تؤدى إلى ارتفاع الماء الأرضى الذى يعتبر من أكثر العوامل التى تساعد على تدهور مزارع الخوخ ويظهر عليها التصمغ الناتج عن الخلل الفسيولوچى ، والذى يصاحبه اصفرار فى الأوراق وجفافها ثم تساقطها ، مع خروج إفرازات صمغية على الأفرع والسوق وينتهى الأمر بتعفن الجذور ثم جفاف الأشجار تماماً ، لذا يجب توفير المصارف بالأعداد الكافية وبالأعماق الكافية وخاصة فى الأراضى الثقيلة وعموماً فى حالة الرى بالغمر يمنع الرى خلال شهرى ديسمبر ويناير ويتم خلال تلك الفترة تطهير المراوى والمصارف أثناء السدة الشتوية ، وبعد ذلك تعطى الأشجار رية غزيرة قبل تفتح البراعم مباشرة لدفع البراعم على التفتح .

ويوقف الرى أثناء فترة التزهير وعند الضرورة القصوى يكون الرى(تجرية على الحامى) ويجب عمل حلقات حول الأشجار لمنع وصول مياه الرى إلى جذع الشجرة أو عمل باكية عمالة وأخرى بطالة ، ويستمر الرى بعد فترتى التزهير والعقد بحيث لاتزيد فترات الرى عن 15 - 20 يوماً حسب نوع التربة .

وفى حالة الصرف ودرجة الحرارة السائدة . وتحتاج الأشجار الصغيرة لعناية خاصة بحيث تحتاج لتوفير الرطوبة بصفة مستمرة .

وبعد جمع محصول الخوخ تحتاج الأشجار من ريتين إلى ثلاثة ريات قبل تركها بدون رى خلال الفترة من أول ديسمبر حتى آخر يناير كما سبق ذكره .

أما فى حالة الأراضى الجديدة التى تروى بالتنقيط فتتوقف كمية المياه المستعملة على ظروف المنطقة ونوع التربة وعمر الأشجار ودرجة الحرارة ، ويوضح الجدول التالى كمية المياه اللازمة لكل شجرة باللتر لكل يوم خلال أشهر السنة وهى معدلات إسترشادية يمكن الاسترشاد بها لوضع البرنامج المناسب لكل مزرعة .
كمية المياه اللازمة لكل شجرة باللتر لكل يوم خلال أشهر السنة وعند حلول شهر أكتوبر ونوفمبر يتم تقليل معدلات الرى تدريجياً فتعطى كل شجرة 15 لتر / يوم مع تباعد فترات الرى بعد ذلك حسب نوع التربة وظروف المنطقة ريه كل 7 - 10 أيام [i]



تربية وتقليم أشجار الخوخ النكتارين ( Training and Pruning )

هناك نوعان من تقليم الأشجار هما :

1- التقليم بغرض تربية الأشجار :
فالأشجار الصغيرة يتم تقليمها من أجل تربيتها وتشكيلها من أجل الحصول على هيكل قوى يعطى إثماراً عالياً واقتصادياً فى نفس الوقت وفى وقت مبكر من حياة الشجرة عقب زراعتها فى المكان المستديم . حيث يتم إجراء أحد طرق التربية حسب مسافات الزراعة وإمكانيات المزارع المالية والغرض من إنشاء المزرعة ( غرض التصدير أو الإنتاج المحلى ) .

2- التقليم من أجل رعاية وصيانة الأشجار عن طريق التحكم فى إنتاجها :
ويتم فى الأشجار الكبيرة سنوياً من أجل صيانتها وتجديد وحدات الإثمار بها ، ويتم التحكم فى فترة الإثمار عن طريق تجديد وحدات الإثمار والمحافظة عليها وكذلك إعطاء محصول عالى الجودة ولتسهيل العمليات الزراعية والجمع . ويتم فى التقليم التخلص من الأفرع المصابة والميتة والمكسورة وتساعد أيضاً عملية التقليم فى خف ثمار المحصول . مما يقلل من تكلفة الخف اليدوى . أضف إلى ذلك فإن تقليم الأشجار المثمرة يزيد من عمر بقائها فى الحديقة بحالة جيدة .
1- التقليم من أجل تربية أشجار الخوخ

هناك الكثير من طرق التربية للخوخ تتوقف على مسافات الزراعة والأصناف ومن طرق التربية المعروفة .

1. الطريقة الكأسية ( Open center ) .
2. طريقة القائد الوسطى ( Central leader ) .
3. طريقة الوسطى المحوّر ( Central leader Modified ) .
4. طريقة القائد الوسطى المزدوجى ( shape V ) .
5. الطريقة الريشية .
6. التربية على أسلاك عند الزراعة المكثفة للخوخ مثل طريقة التاتورا ( Tatura trilles ) .

طرق التربية المختلفة طرق التربية المختلفة
وفى مصر يفضل الطريقة الكأسية حيث تقرط أشجار الخوخ والنكتارين فى السنة الأولى لغرسها وعقب الغرس مباشرة إلى ارتفاع يتراوح بين 60 - 80 سم خلال السنة الأولى للنمو وخلال فترة السكون فى الشتاء يتم اختيار من 3 - 4 أفرع موزعة توزيعاً عادلاً حول الساق الرئيسية ، وبحيث لاتخرج من نقطة واحدة بقدر الإمكان ، وتكون الزوايا بينها منفرجة ، وهذه الأفرع تمثل الهيكل الرئيسى للشجرة وعادة إذا كانت متوسطة النمو لايحتاج الأمر إلى قرطها إلى طول 50 سم ، وعموماً إذا كانت قوية النمو فيتم قرطها إلى هذا الطول مع ضرورة إزالة الأفرع النامية فى داخل الشجرة للحصول على كأس مفتوح ، ويمكن إجراء ذلك خلال أشهر الصيف وتختلف درجة القرط تبعاً لفترة نمو الأصناف المختلفة ثم تتوالى عملية انتخاب الأفرع الثانوية فى السنوات التالية بعد التربية فى السنة الأولى ، وذلك حتى السنة الرابعة ، وتبدأ الأشجار فى الإثمار عادة فى السنة الثانية أو الثالثة حسب الصنف المزروع والأصل ونوع التربة ومقدار العناية بالأشجار .

وعموماً يمكن إجراء عملية التقليم الصيفى وهى ضرورية من أجل انتخاب الأفرع النامية فى داخل الشجرة أو الأفرع غير المرغوب فيها وبذلك تعطى فرصة للأفرع الباقية لكى تنمو نمواً جيداً مع عدم المغالاة فى التقليم الصيفى حتى لايؤثر ذلك على تقليل المواد الغذائية للشجرة وهى ضرورية من أجل البناء الكلى لها .
2- تقليم الأشجار المثمرة

ويتم فيه التخلص من الأفرع الجافة والمكسورة والمريضة والمصابة بالحشرات والمتعارضة والنامية إلى الداخل . ويراعى عند تقليم الأشجار المثمرة شتاءاً أن يتم تقصير الأفرع المختارة بمقدار الربع أو الثلث حسب قوة نموها فى الأصناف المحلية للخوخ ولايتبع ذلك الإجراء فى حالة الأصناف الأجنبية التى تحمل معظم محصولها فى أطراف الأفرع . وتختلف طريقة تقليم التقصير ( القرط ) باختلاف الأصناف وقوة وطبيعة النمو ، كما أنها تعتبر وسيلة لخف الثمار عن طريق تقليم عدد الأفرع المعدة للإثمار وفى نفس الوقت تبدأ سنوياً إزالة بعض الأفرع المثمرة المتزاحمة أو المتداخلة أو المتشابكة وذلك بغرض توفير الضوء والهواء للأفرع المثمرة المتبقية ، مع اللجوء إلى التقليم الجائر نسبياً عن الحاجة لتجديد سطح الإثمار عن طريق تجديد شباب الأشجار . ويجب أن يكون التقليم فى السنوات الأربع الأولى من عمر أشجار الخوخ خفيفاً حتى لايحدث انخفاض المحصول بدرجة ملحوظة وقد وجد أن أحسن فترة لتقليم الخوخ المحلى ( ميت غمر ) هى من أول نوفمبر حتى نهاية ديسمبر ، أما الأصناف المبكرة مثل الفلوردا برنس والإيرلى جراند فيفضل تقليمها فى الفترة من منتصف أكتوبر حتى نهاية شهر نوفمبر ويجب بعد التقليم رش الأشجار أكسى كلور النحاس بمعدل 3 كجم على 600 لتر ماء ويجب بعد إجراء التقليم التخلص من نواتج التقليم خارج المزرعة والتخلص منه بالحرق وحتى لايكون مصدراً للإصابة بالحشرات وأهمها سوسة القلف والحفارات والأنارسيا ويؤدى عدم إجراء عملية التقليم بالطريقة الصحيحة إلى تدهور الأشجار ورداءة تلوين الثما


جمع المحصول وتسويقه

جمع المحصول

تعتبر ثمار الخوخ والنكتارين صالحة للقطف عندما تصل إلى درجة تكون فيها الثمار كاملة التكوين بستانياً ولكنها قادرة على تكملة نضجها وتلوينها بعد القطف مع احتفاظها بصفات استهلاكية عالية تمثل الصنف وبحيث تصل إلى المستهلك بحالة جيدة .
وهناك العديد من الدلائل على اكتمال التكوين ( الصلاحية للقطف ) وهى:

1. عدد الأيام من تاريخ التزهير الكامل .
2. حجم ووزن الثمار المميز لكل صنف .
3. سهولة فصل الثمار من الشجرة .
4. قلة صلابة الثمار.
5. لون القشرة ولون اللب المميز لكل صنف .
6. سهول انفصال اللحم عن النواة .
7. زيادة المواد الصلبة الذائبة .
8. قلة النسبة المئوية للحموضة .

وعموماً يجب عند تحديد اكتمال النمو معرفة مجموعة الدلائل المشتركة وعدم الاعتماد على أحدها فقط . ومن أهم الدلائل نمو أكتاف دروز الثمار ووصولها للحجم والوزن الممثل لكل صنف وتحول اللون الأساسى للجلد من الأخضر إلى الأصفر ثم ظهور اللون الأحمر بمساحته المميزة لكل صنف ، ودرجة إصفرار اللحم ، ووصول الصلابة والمواد الصلبة الذائبة للحد المناسب للجمع . ويوضح الجدول التالى الصلابة ( رطل / بوصة مربعة ) والنسبة المئوية للمواد الصلبة الذائبة المتحصل عليها عند درجات النمو المختلفة للخوخ والنكتارين .

ويجب أن يتم الجمع فى الصباح الباكر بعد تطاير الندى ويجب استعمال عبوات بلاستيك للجمع مع عدم هز الاشجار حتى لا تسقط الثمار علي الارض ويحدث لها كدمات كما تستعمل مقصات خاصة للجمع أو الجمع اليدوى بلف الثمار فى اتجاه عكس اتجاه الفرع ويجب استعمال السلم لجمع الثمار العالية ويجب عدم خلط ثمار الأصناف المختلفة وعمل تدريج حجمى لها حيث توضع الثمار الكبيرة معاً والصغيرة معاً كما يجب وضع صناديق الثمار فى مكان مظلل للتخلص من حرارة الحقل كما يفضل قطف الثمار بعنق قصير .
التسويـــق

يراعى عن التسويق استخدام عبوات من الكرتون أو الخشب المبطن حيث توضع الثمار فى طبقتين ، أو استعمال أطباق سعة 1 - 2 كجم حيث توضع الثمار فى طبقة واحدة وتغطى بالسلوفان المثقب ويجب عدم خلط الأصناف وتدريجها من ناحية الحجم والصلابة وتستبعد الثمار التالفة والمصابة والمجروحة حتى لاتكون مصدر عدوى للثما
avatar
MRD_2010
مشرف
مشرف

عدد المساهمات : 83
نقاط : 158
تاريخ التسجيل : 12/10/2009
العمر : 30

http://www.facebook.com/profile.php?id=100001484437167&ref=p

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: زراعة و إنتاج الخوخ

مُساهمة من طرف nobel في 2009-11-01, 1:34 am

يعنى هو المشمش كفر
avatar
nobel
مشرف
مشرف

عدد المساهمات : 542
نقاط : 730
تاريخ التسجيل : 10/10/2009
العمر : 28

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: زراعة و إنتاج الخوخ

مُساهمة من طرف MRD_2010 في 2009-11-01, 4:25 am

ان شاء الله الموضوع القادم عن المشمش
وانا تحت امرك يانوبل
avatar
MRD_2010
مشرف
مشرف

عدد المساهمات : 83
نقاط : 158
تاريخ التسجيل : 12/10/2009
العمر : 30

http://www.facebook.com/profile.php?id=100001484437167&ref=p

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: زراعة و إنتاج الخوخ

مُساهمة من طرف nobel في 2009-11-05, 8:33 am

ربنا يخليك ليه يااااااا قدح
avatar
nobel
مشرف
مشرف

عدد المساهمات : 542
نقاط : 730
تاريخ التسجيل : 10/10/2009
العمر : 28

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: زراعة و إنتاج الخوخ

مُساهمة من طرف elmasry13743 في 2010-02-11, 4:01 pm

الله ينور عليك على المجهود الفظيع اللي أنت عمله
avatar
elmasry13743
مشرف
مشرف

عدد المساهمات : 492
نقاط : 625
تاريخ التسجيل : 13/10/2009
العمر : 26

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى