المواضيع الأخيرة
» سلالات جديدة للدواجن وإنتاج البيض في دراسة بزراعة مشتهر
2017-06-06, 2:46 am من طرف m.sakr

» مبادرة مصر اولا المبادرة المثالية
2013-11-20, 12:57 am من طرف m.sakr

» مؤتمر بعنوان "أزمة علاج الموازنة العامة للدولة وتحسين الوضع الإقتصادي"
2013-11-12, 1:10 am من طرف m.sakr

» نتائج كليات جامعة بنها ترم ثانى 2013
2013-05-22, 2:22 am من طرف m.sakr

» كتاب غـــينيس العـالمي للأرقـام القياسيـة - إصدار 2008 *(مترجم إلى العربية)*
2012-04-23, 12:22 pm من طرف asados

» منحة الرخصة الدولية للتدريب
2012-01-06, 3:54 pm من طرف ح

» اصناف البطاطا
2011-12-25, 4:24 am من طرف faris farangana

» فوائد البطاطا
2011-12-25, 4:22 am من طرف faris farangana

» زراعه وانتاج البطاطا الحلوه
2011-12-25, 4:18 am من طرف faris farangana

» العمليات الزراعيه على محصول البطاطا
2011-12-25, 4:17 am من طرف faris farangana

» البطاط الحلوه للاوقات الحلوه
2011-12-25, 4:13 am من طرف faris farangana

» البطاطا وعمليات الخدمه
2011-12-25, 4:12 am من طرف faris farangana

» انتاج البطاطا
2011-12-25, 4:09 am من طرف faris farangana

» انتاج الخرشوف
2011-12-12, 9:01 am من طرف elmasry13743

» جامعة بنها فى المركز الأول فى تقييم البوابات الإلكترونية على مستوى الجامعات المصرية
2011-11-10, 1:09 am من طرف dody 1

» جائزة الجامعة التشجيعية لجامعة بنها
2011-07-28, 1:25 pm من طرف Admin

» تكريم رئيس جامعة بنها ونائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث
2011-07-28, 1:24 pm من طرف Admin

» إعلان عن تقدم الطلاب الوافدين للمرحلة الجامعية بالجامعات والمعاهد المصرية
2011-07-05, 12:12 pm من طرف Admin

» متوافر بمزرعة دواجن كلية الزراعة بمشتهر سلالات أرانب متنوعة
2011-07-05, 12:11 pm من طرف Admin

» جامعة بنها تتواصل مع طلابها وتتلقى شكاويهم
2011-06-13, 3:31 am من طرف m.sakr

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 156 بتاريخ 2011-04-21, 6:44 pm

زراعة و إنتاج الفراولة تحت الأنفاق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

زراعة و إنتاج الفراولة تحت الأنفاق

مُساهمة من طرف MRD_2010 في 2009-11-06, 6:56 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
إنتاج الفراولة تحت الأنفاق

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


يعتبر محصول الفراولة من المحاصيل التصديرية الهامة ويزرع منه مساحات كبيرة تتجاوز الخمسة آلاف فدان سنويا، تتركز في محافظات الإسماعيلية ـ الجيزة ـ النوبارية ـ الشرقية ـ والقليوبية، وقد تطورت مصر في زراعة هذا المحصول تطورًا سريعًا من حيث إنتاج المشاتل والشتلات الجيدة الخالية من الأمراض. وقد تطورت الأصناف تطورًا كبيرًا وأصبحت تتنافس دول العالم في جودة الإنتاج ـ كما أمكن تصدير الشتلات إلى دول المغرب العربي وبعض دول أوربا وقد شجع على ذلك وجود معامل زراعة الأنسجة المتخصصة في الفراولة وقد ساهم مركز تنمية الفراولة بكلية زراعة عين شمس في إنتاج الشتلات الخالية من الأمراض وتوزيعها على المشاتل التجارية المنتشرة في جمهورية مصر العربية الخاضعة لرقابة وزارة الزراعة. كما لعب مشروع تطوير النظم الزراعية بالإسماعيلية دورا إضافيا في ذلك.

وتهدف زراعة الفراولة تحت الأنفاق البلاستيكية إلى إنتاج المحصول في الوقت المناسب للتصدير والذي يبدأ من نوفمبر حتى شهر إبريل عن طريق توفير الحماية للنباتات من الرياح والصقيع مما يؤدي إلى زيادة العائد الاقتصادي وإنتاج ثمار ذات جودة عالية.

* الاحتياجات البيئية اللازمة لإنتاج الفراولة تحت الأنفاق
* إعداد الأرض وطريقة زراعة الفراولة
* جمع محصول الفراولة
* أهم الأمراض التي تصيب الفراولة


الاحتياجات البيئية اللازمة لإنتاج الفراولة تحت الأنفاق

درجة الحرارة والإضاءة

تحتاج الفراولة في بداية الزراعة إلى ظروف جوية جيدة للحصول على مجموع خضري قوي الذي ينعكس أثره على جودة الثمار، ويتأثر النمو الخضري والزهري في الفراولة بكل من الفترة الضوئية ودرجة الحرارة التي تتعرض لها النباتات، فالنمو الخضري وتكوين المدادات بوفرة يناسبها النهار الطويل والحرارة المرتفعة، بينما يناسب تكوين البراعم الزهرية النهار القصير والحرارة المنخفضة، وأنسب درجة حرارة لإنتاج مجموع خضري جيد هي 20م ويجب ألا تقل درجة الحرارة عن 12م حيث يقل معدل النمو الخضري بانخفاض درجة الحرارة عن ذلك إلى أن يتوقف النمو تماما عند 10م. ويجب ألا تزيد الحرارة عن 35م لأن ذلك يضر بالمجموع الخضري.

وتعتبر درجة 15م هي الدرجة المناسبة للإزهار. وتؤثر درجات الحرارة عموما على مواصفات الثمار فيؤدي انخفاض درجات الحرارة إلى زيادة صلابة الثمار وانخفاض نسبة السكريات بها بينما يساعد النهار الصحو مع الليل المائل للبرودة على زيادة هذه النسبة، كما يؤدي ارتفاع درجة الحرارة إلى قلة صلابة الثمار. وعند مدى حراري من 21 ـ 27م نهارا، 16 ـ 18م ليلا تنضج الثمار على النباتات بعد حوالي شهر من التفتح الكامل للزهرة.
الرطوبة:

تتراوح أنسب درجة رطوبة جوية للفراولة داخل النفق بين 60 ـ 70% خلال فترة الإزهار والإثمار.
التربة:

بالرغم من أن الأراضي الرملية والصفراء هي أجود أنواع الأراضي لزراعة الفراولة إلا أنه يمكن زراعتها في جميع أنواع الأراضي الأخرى ماعدا الأراضي الجبرية بشرط أن تكون هذه الأراضي جيدة الصرف وخالية من الأملاح والنيماتودا وأمراض التربة الفطرية والتي لا تزيد فيها درجة الحموضة (PH) عن 7.5، وتؤدي زيادة الملوحة إلى تقزم النباتات واحتراق حواف الأوراق وموت الجذور النشطة مع توقف نمو الجذور الجديدة وتصبح النباتات غير مثبتة بالتربة ويقل محصولها كثيرا.
ميعاد الزراعة:

تستخدم الزراعة تحت الأنفاق نباتات الفراولة خلال شهور الشتاء من الصقيع وذلك في كل من الزراعات الشتوية والصيفية. وتتم الزراعة الشتوية خلال أشهر سبتمبر وأكتوبر وتؤدي الزراعة المتأخرة عن أكتوبر إلى اتجاه النباتات لتكوين المدادات، بينما تتم الزراعة الصيفية في أشهر أغسطس وسبتمبر، وقد دلت التجارب على أن الزراعة مبكرا في الأسبوع الأول من أغسطس قد أدت إلى زيادة المحصول عن الزراعة في شهر سبتمبر ويؤدي التأخير في الزراعة عن ذلك إلى نقص المحصول وإنتاج المدادات.
الأصناف:

المنتخب ـ كاما روزا ـ شندلر ـ سلفيا ـ البلدي المحسن


إعداد الأرض وطريقة زراعة الفراولة

يتم إعداد الأرض كما هو مذكور سابقا مع مراعاة أن يكون عرض المصطبة من 100 ـ 120 سم مع وضع خرطومين للري على المصطبة وبحيث تكون المسافة بين النقاط والآخر 30 سم حيث يزرع من 2 إلى 4 صفوف من الشتلات على ظهر المصطبة، وتكون مسافات الزراعة 20 سم بين الشتلة والأخرى في الزراعات الشتوية 25 ـ 30 سم في الزراعات الصيفية.

وعادة ما تتم الزراعة في العروات الشتوية في المناطق الساحلية الدافئة بواسطة الشتلات الطازجة ويحتاج الفدان في هذه الزراعات إلى 25 ـ 30 ألف شتلة. بينما تتم الزراعة في العروات الصيفية بالشتلات المبردة، ويحتاج الفدان في هذه الزراعات إلى نحو 16 ـ 20 ألف شتلة. وتتم الزراعة بعد تشبيع المصطبة بالماء، ويراعى عند الزراعة استبعاد الشتلات الضعيفة وعديمة الجذور والمصابة. كما يراعى عدم تعرض الشتلات للشمس وفرد المجموع الجذري للشتلة ودفنها بالكامل تحت سطح التربة بحيث يظهر البرعم القمي فقط فوق سطح التربة حيث يؤدي عدم تغطية الجذور إلى ضعف نمو النباتات وعدم تكوين جذور جديدة عند دفن البرعم القمي بالتربة وتتعفن الشتلات مما يؤدي إلى انخفاض نسبة النجاح، ويراعى غمس الشتلة في محلول مطهر قبل الزراعة من التوبسين والريزوليكس تي بمعدل 1 + 1.5 جرام لكل لتر ماء لمدة 20 دقيقة.

وقد يتم استخدام البلاستيك في تغطية سطح التربة قبل الزراعة لزيادة التدفئة وتقليل نسبة الثمار غير الصالحة للتسويق وإنتاج ثمار خالية من التلوث بحبيبات التربة وتقليل نسبة أعفان الثمار ومقاومة الحشائش وغيرها من المميزات.

وبعد الزراعة يتم الري بحيث تتشبع المصطبة بالماء. ويتم ترقيع الجور الغائبة بعد أسبوعين على الأكثر لزيادة تجانس النمو النباتي على أن يتم إقامة الأنفاق خلال شهر نوفمبر في الزراعات الشتوية.
الري:

تتم العناية بالري في المراحل الأولى من النمو ويمكن تركيب رشاشات في بداية الزراعة بالإضافة إلى خراطيم الري بالتنقيط لزيادة نسبة الرطوبة حول النباتات، ويجب التحكم في مياه الري بقدر الإمكان للعمل على الحد من انتشار أمراض التربة وتعفن الجذور، وبعد تمام نجاح الشتلات يجب رفع الرشاشات والاكتفاء بالري بالتنقيط، ويتوقف الري على الظروف الجوية ونوع التربة والصنف المنزرع وعادة ما تتراوح الرية ما بين 5 إلى 15 مترًا مكعبًا للفدان. ويراعى أن يكون الماء المستخدم ذو جودة عالية بحيث يكون خاليًا من الأملاح الضارة وبحيث لا تزيد درجة التوصيل الكهربائي عن 1.1 ـ 1.4 ملليموز.
التسميد:

يؤدي التسميد الآزوتي إلى تشجيع النمو الخضري الغزير قبل مرحلة الإزهار والإثمار مما ينعكس أثره على كمية المحصول وحجم الثمار ولكن يراعى عدم المغالاة في التسميد الآزوتي خلال هذه الفترات حتى لا تتجه النباتات إلى النمو الخضري وبالتالي نقص المحصول وقلة صلابة الثمار وزيادة قابليتها للإصابة بالفطريات، ويؤدي نقص الآزوت عادة إلى بطء النمو وصغر حجم الأوراق واكتسابها لونا أخضر ضارب للصفرة ويلزم لإنتاج طن واحد من الثمار 10 كجم نيتروجين، 5 كجم فو2، أ5، 15 كجم بو2أ. كما يبلغ إجمالي احتياجات الفدان من هذه العناصر خلال الموسم نحو 145.8 نيتروجين ـ 67.9 فو2أ5 ـ 187.5 بو2أ كجم على التوالي ويمكن استخدام التوصيات التالية للتسميد من خلال مياه الري.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


ويتم التسميد بالمعدلات السابقة 5 مرات أسبوعيا:

بالإضافة إلى ذلك يتم التسميد يوم واحد في الأسبوع بمعدل 3 كيلو جرام نترات كالسيوم في الفترة من المشتل حتى بداية العقد، وبمعدل 4 كيلو جرام نترات كالسيوم في الفترة من العقد حتى النضج، وبمعدل 6 كيلو جرام نترات كالسيوم خلال فترة النضج حتى نهاية المحصول كما يتم إضافة 2 كجم سلفات مغنسيوم في الفترة الأولى مرة واحدة في الأسبوع تزداد إلى 3 كجم بعد ذلك.

بالإضافة إلى 100 جم حديد مخلبي + جم زنك مخلبي + 50 جم منجنيز مخلبي للفدان أسبوعيا.

بعض العمليات الزراعية الأخرى:

1. إزالة المدادات التي تتكون بعد الشتل مباشرة بمجرد ظهورها وذلك في الزراعات الصيفية حتى لا تؤثر على تكوين الخلفات، والتي يمكن الاستفادة من بعضها في حالة الزراعة على مسافات واسعة أو في حالة غياب بعض النباتات.
2. إزالة البراعم الزهرية المبكرة بعد الزراعة في العروة الصيفي حتى لا تؤثر على النمو الخضري.
3. إزالة الأوراق المصابة والأوراق القديمة وذلك خلال شهر فبراير للعروة الصيفي.


أهم الأمراض التي تصيب الفراولة

أ ـ تصاب الفراولة بالعديد من الأمراض (منها ما يصيب الجذور والتاج ومنها ما يصيب المجموع الخضري ومنها ما يصيب الثمار).
أولا: الأمراض التي تصيب الجذور والتاج:
1 ـ أعفان الجذور: Root Rot

تعيش الفطريات المسببة لهذا المرض في التربة وقد تنتقل عن طريق السماد البلدي أو بواسطة آلات الخدمة أو ماء الري أو عن طريق الشتلات، وينتج هذا المرض عن فطريات مختلفة وطرق وقايتها واحدة، وتبدأ علامات وجود المرض في تكون مساحات بنية اللون على الجذور البيضاء، ويؤدي ذلك إلى تقليل الامتصاص واختلال التوازن المائي داخل النبات ثم تظهر أعراض ذبول على المجموع الخضري ثم موت الشتلات وتساقطها نتيجة لعفن الجذور ومنطقة التاج ويمكن الوقاية من المرض بعدم زراعة شتلات مصابة ومعاملة الشتلات بنقعها قبل الزراعة بمحلول مطهر من التوبسين 1 جرام + الريزوليكس 1.5 جرام لكل لتر ماء ثم بعد 10 أيام يتم سقي النبات بنفس المحلول، وبعد 10 أيام أخرى يتم سقي النبات بمحلول من انتراكول كومبي بتركيز 2ز5 جرام لكل لتر ماء ثم بعد شهر من الزراعة يتم سقي النباتات بمحلول توبسين + ريزوليكس كما سبق.
2 ـ الذبول: Wilt

يتسبب المرض عن فطر الفيوزاريوم أوكسي سبورم والفيرتيسيليوم، وهذه الفطريات تعيش في التربة وداخل أوعية النبات وينشط فطر الفرتيسيليوم في الطقس البارد بينما ينشط طر الفيوزاريوم في درجات الحرارة المرتفعة نوعا (أكثر من 25). تبدأ الأعراض بذبول بطئ في النباتات في وقت بدء تكوين المدادات خلال موسم جمع الثمار وتذبل الأوراق الخارجية وتجف عند الحواف وبين العروق ويصبح لونها بنيا غامقا وتكون النموات الجديدة مختزلة ونتيجة لذلك تكون الجذور التي تنمو في منطقة التاج قصيرة ومتقزمة وغالبا ما تكون ذات قمم سوداء كما توجد كذلك خطوط أو مناطق سوداء على عروق الأوراق والمدادات. وفي حالة الإصابة الشديدة فإن النباتات تموت فجأة بينما في حالة الإصابة الخفيفة تستطيع النباتات أن تتعافى مرة أخرى، وعند عمل قطاع طولي في الجذر نجد تلون الحزم الوعائية باللون المحمر نتيجة لإفرازات الفطرين المسببين للإصابة مما يؤدي إلى انسداد الأوعية، ويقاوم المرض باتباع نفس الخطوات المتبعة في أمراض عفن الجذور.
3 ـ نيماتودا تعقد الجذور:

وتظهر الأعراض في صورة ضعف في نمو النبات مع وجود انتفاخات صغيرة على الجذور بالإضافة إلى حدوث أضرار للجذور نتيجة حدوث الإصابة وزيادة قابليتها للإصابة بفطريات التربة ويقاوم المرض عادة بزراعة شتلات سليمة واتباع دورة طويلة وتعقيم التربة بمادة بروميد الميثايل بمعدل 50 ـ 70 جم للمتر المربع بالطريقة الباردة أو الساخنة.
ثانيًا: الأمراض التي تصيب المجموع الخضري:

1 ـ مرض البياض الدقيقي:

ويبدأ المرض بحدوث انتصاب أنصال الأوراق أو تجعدها لأعلى مع التفافها وتأخذ الورقة شكل الكأس وبفحص السطح السفلي للأوراق يشاهد بقع بيضاء وردية مسحوقية وهي عبارة عن جراثيم الفطر، وفي حالة الإصابة الشديدة تجف الأوراق وتموت. كذلك تصاب الأزهار وأعناقها حيث يظهر عليها النمو الأبيض للفطر، كذلك يؤدي المرض إلى تعفن الثمار وتلفها وغالبا ما يظهر امرض قبل الإثمار مباشرة ويلائمه الطقس الرطب، ويقاوم المرض وقائيا في الوقت المتوقع فيه الحدوث بالكبريت الميكروني بمعدل 250 جرام/ 100 لتر ماء متبادلا بالكاراثين بمعدل 50 سم3/ 100 لتر ماء مرة كل أسبوعين وعند ظهور الإصابة يتم الرش بأحد المواد الآتية مرة كل 10 ـ 15 يوما حسب شدة الإصابة وهي:

* السومي ايت بمعدل 35 سم3/ 100 لتر ماء.
* الروبيجان 12% بمعدل 10سم3/ 100 لتر ماء.
* التوباز بمعدل 15سم3/ 100 لتر ماء.

2 ـ مرض تبقع الأوراق الفطري والبكتيري: Leaf spot

تظهر الإصابة على اتصال الأوراق الحديثة التكوين وأعناقها والكأس وأعناق الثمار وتظهر البقع على السطح العلوي أولا على شكل بقع صغيرة ذات لون بنفسجي بقطر 0.5سم متناثرة على الأوراق ذات حافة بنية داكنة ومركزها رمادي إلى أبيض.

كما يمكن للفطر أن يهاجم الثمار ويسبب مرض البذرة السوداء (اسوداد الكنينيات) ويؤدي التسميد النيتروجيني المتزايد إلى زيادة عصارة النباتات وبالتالي زيادة الإصابة، ويقاوم المرض بالرش أحد المواد الآتية:

* الأيوبارين بمعدل 250 جرام/ 100 لتر ماء.
* انتراكول بمعدل 250 جرام/ 100 لتر ماء.
* انتراكول كومبي 250 جرام/ 100 لتر ماء.

3 ـ مرض لفحة الأوراق: Leaf Blight

ويبدأ المرض بظهور بقع كبيرة حمراء بنية ذات حافة، وتكون هذه البقع دائرية أو بيضاوية أو مثلثة الشكل بنفسجية وهي من أخطر أنواع تبقعات الأوراق حيث في الإصابة الشديدة تعم البقع سطحي الورقة، وتؤدي إلى جفاف الأوراق وموتها مما يؤدي إلى ضعف النباتات وبالتالي قلة حجم وعدد الثمار الناتجة وتكون الثمار معرضة لأشعة الشمس نظرا لعدم وجود حماية لها ويؤدي ذلك لتلفها وتقاوم لفحة الأوراق بأحد المواد التالية مرة كل 10 ـ 15 يوما حسب شدة الإصابة:

* الرونيلان بمعدل 100 جرام/ 100 لتر ماء.
* كوبر انتراكول بمعدل 250 جرام/ 100 لتر ماء.
* بوليرام بمعدل 250 جرام/ 100 لتر ماء.

الأمراض الفيروسية:


هناك مجموعة كبيرة من الأمراض الفيروسية التي تصيب نباتات الفراولة وتسبب هذه الأمراض بطء أو وقف النمو ولا توجد طريقة لمكافحة هذه الأمراض إلا عن طريق مكافحة حشرة المن التي تنقل الفيروس وكذلك نباتات سليمة في التكاثر.
ثالثًا: الأمراض التي تصيب الثمار:


تصاب ثمار الفراولة بعديد من الفطريات التي تسبب تعفنها مع خسارة بالمحصول سواء في الحقل أو بعد الحصاد.
وهناك عوامل تؤدي إلى حدوث وانتشار أعفان الثمار مثل ارتفاع الرطوبة الجوية والأرضية بملامسة الثمار للتربة، حدوث جروح للثمار سواء عند الجمع أبو بواسطة الحشرات، جمع الثمار في منتصف النهار، ترك الثمار الناضجة بدون جمع. ومن هذه الأمراض ما يلي:
العفن الرمادي: Gray Mold

وهو نمو رمادي ميسليومي يتكون على جزء من الثمرة الخضراء والناضجة ثم يعم الثمرة بأكملها. ويمتد المرض من ثمرة لأخرى. كما يصيب أيضا النورات والحوامل الزهرية وهو يعتبر من الفطريات التي تصيب النباتات بالحقل.
عفن الريزوكتونيا أو العفن الجاف: Hart Rot

وهو يصيب الثمار الملامسة للتربة مكونا مساحات أو بقعا فاتحة اللون على جانب واحد من الثمرة ويتحول إلى مساحات بنية جافة مع وجود مناطق فاصلة واضحة ثم تتعفن الثمار كلية.
عفن الثمار الجلدي: Leather Rot

يعيش هذا الفطر أساسا في التربة ولذلك يهاجم الثمار الملامسة لها ويظهر المرض على صورة بقع بنية جلدية على جانب الثمرة تتحول بعد ذلك إلى اللون الأرجواني في الثمار الخضراء وغير الناضجة بينما في الثمار الناضجة لا يحدث تغير في اللون ويكون للمكان المصاب طعم لاذع وتصبح الثمار جلدية وعند عمل قطاع في الثمرة تظهر الحزم الوعائية بلون أحمر.
عفن الريزوبس أو العفن الطري: Rhizopus Leak

وهو يعتبر من أمراض التسويق والتخزين حيث يصيب الثمار بعد جمعها وتظهر الأعراض في صورة نمو فطري أبيض هش على الثمار ويتحول بعد ذلك إلى اللون الأسود ويؤدي إلى تلف الثمار وتصبح عصيرية.

وتقاوم أمراض أعفان الثمار عموما بتلافي العوامل التي تؤدي إلى التعفن وجمع الثمار المصابة، وباستخدام المواد الكيماوية التي استخدمت في تبقعات الأوراق لضمان عدم حدوث إصابة بأعفان الثمار.

وفي بداية التزهير يمكن استعمال أحد المواد التالية بالتبادل كل 10 ـ 15 يوما وهي:

* الرونيلان بمعدل 100 جم/ 100 لتر ماء.
* الأيوبارين بمعدل 250جم/ 100 لتر ماء.
* الريدوميل بلاس بمعدل 250جم/ 100 لتر ماء.
* الأنتراكول كومبي بمعدل 250جم/ 100 لتر ماء.

أهم الآفات التي تصيب الفراولة:

كما في العائلة القرعية.


جمع محصول الفراولة


يتم جمع الفراولة بانتظام في الصباح الباكر بعد زوال الندى وينصح بعدم ترك أي ثمار ناضجة على النبات خوفا من العفن الفطري والبكتيري. ويتم جمع الثمار بجزء من العنق لا يزيد عن نصف سنتيمتر ويجب عدم الضغط على الثمار أثناء الجمع حتى لا تتمزق الأنسجة وبالتالي تصبح هذه الثمار عرضة للإصابة بالأمراض الفطرية. يتم الجمع في أطباق بلاستيك مثقبة وتوضع الثمار في مكان مظلل حتى يتم الفرز والتعبئة، وفي حالة التصدير يتم جمع الثمار في مرحلة 4/3 تلوين ثم تنقل مباشرة إلى مكان التبريد الأولي ويكون الحصاد كل 2 ـ 5 أيام حسب درجة الحرارة ويتم البيع في السوق المحلي في علب مثقبة تزن العلبة 250 جم أو أطباق فوم وتغلف بورق سلوفان ويثقب من أعلى حتى لا تتدهور الثمار.
كمية المحصول:

يتراوح إنتاج الفدان الواحد بين 10 ـ 15 طنا من الثمار الجيدة.



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
avatar
MRD_2010
مشرف
مشرف

عدد المساهمات : 83
نقاط : 158
تاريخ التسجيل : 12/10/2009
العمر : 30

http://www.facebook.com/profile.php?id=100001484437167&ref=p

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: زراعة و إنتاج الفراولة تحت الأنفاق

مُساهمة من طرف Admin في 2009-11-06, 10:56 am

جزاك الله كل خيررررررررررررررررر

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
avatar
Admin
Admin
Admin

عدد المساهمات : 875
نقاط : 1230
تاريخ التسجيل : 07/10/2009
العمر : 26
الموقع : http://zra3a.forum.st

http://zra3a.forum.st

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: زراعة و إنتاج الفراولة تحت الأنفاق

مُساهمة من طرف احمد أمين في 2009-11-06, 2:12 pm

الله ينور عليك يا كبير

_________________
أمين عام اتحاد طلاب كليه الزراعه بمشتهر
أحمد على أمين
avatar
احمد أمين
مشرف
مشرف

عدد المساهمات : 538
نقاط : 767
تاريخ التسجيل : 10/10/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى