المواضيع الأخيرة
» سلالات جديدة للدواجن وإنتاج البيض في دراسة بزراعة مشتهر
2017-06-06, 2:46 am من طرف m.sakr

» مبادرة مصر اولا المبادرة المثالية
2013-11-20, 12:57 am من طرف m.sakr

» مؤتمر بعنوان "أزمة علاج الموازنة العامة للدولة وتحسين الوضع الإقتصادي"
2013-11-12, 1:10 am من طرف m.sakr

» نتائج كليات جامعة بنها ترم ثانى 2013
2013-05-22, 2:22 am من طرف m.sakr

» كتاب غـــينيس العـالمي للأرقـام القياسيـة - إصدار 2008 *(مترجم إلى العربية)*
2012-04-23, 12:22 pm من طرف asados

» منحة الرخصة الدولية للتدريب
2012-01-06, 3:54 pm من طرف ح

» اصناف البطاطا
2011-12-25, 4:24 am من طرف faris farangana

» فوائد البطاطا
2011-12-25, 4:22 am من طرف faris farangana

» زراعه وانتاج البطاطا الحلوه
2011-12-25, 4:18 am من طرف faris farangana

» العمليات الزراعيه على محصول البطاطا
2011-12-25, 4:17 am من طرف faris farangana

» البطاط الحلوه للاوقات الحلوه
2011-12-25, 4:13 am من طرف faris farangana

» البطاطا وعمليات الخدمه
2011-12-25, 4:12 am من طرف faris farangana

» انتاج البطاطا
2011-12-25, 4:09 am من طرف faris farangana

» انتاج الخرشوف
2011-12-12, 9:01 am من طرف elmasry13743

» جامعة بنها فى المركز الأول فى تقييم البوابات الإلكترونية على مستوى الجامعات المصرية
2011-11-10, 1:09 am من طرف dody 1

» جائزة الجامعة التشجيعية لجامعة بنها
2011-07-28, 1:25 pm من طرف Admin

» تكريم رئيس جامعة بنها ونائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث
2011-07-28, 1:24 pm من طرف Admin

» إعلان عن تقدم الطلاب الوافدين للمرحلة الجامعية بالجامعات والمعاهد المصرية
2011-07-05, 12:12 pm من طرف Admin

» متوافر بمزرعة دواجن كلية الزراعة بمشتهر سلالات أرانب متنوعة
2011-07-05, 12:11 pm من طرف Admin

» جامعة بنها تتواصل مع طلابها وتتلقى شكاويهم
2011-06-13, 3:31 am من طرف m.sakr

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 156 بتاريخ 2011-04-21, 6:44 pm

المانجو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

المانجو

مُساهمة من طرف ???? في 2010-01-06, 4:22 am



الوصف النباتي

المانجو من الأنواع الخضرة قوية النمو وتعمر أشجارها البذرية طويلا ويصعب تكوين الجذور العرضية على قاعدة الساق في المانجو ولذلك فإن المحافظة على الجذر وحمايته من التلف أو الإلتفاف ( تكوين الكعكة ) من الأمور الهامة في مراحل إكثار وتقليع وغرس شتلاتها .

ويتميز خشب جذع أشجار المانجو بخصائص تكسبه قيمة تجارية في الأغراض الصناعية وتفاوت أصناف المانجو في لون الأوراق الحديثة بين الأخضر الفاتح والدرجات المتفاوتة من اللون الأحمر أو الأرجواني أو المائل للزرقة .

وتستخدم هذه الخصائص في التمييز بين مجاميع الأصناف ويتحول لون الأوراق مع إكتمال نموها والذي يستغرق حوالي الشهر إلى اللون الأخضر بدرجاته تبعا لإختلاف الأصناف . ولأوراق المانجو إنتفاخ واضح عند قاعدة العنق ورائحة مميزة للأصناف تظهر واضحة عند فرك الأوراق .

وبراعم المانجو من النوع البسيط عند تفتحها إما نموا خضريا أو نورة عنقودية ( عنقود الأزهار ) . وتتركز معظم نشاطات النمو والأزهار في البراعم التي تعطي حوالي 90% من النموات الخضرية والعناقيد الزهرية وهو ما يجب مراعاته بدقة في عمليات التقليم . ويغلب على البراعم الزهرية وعناقيد الأزهار اللون المميز للأوراق الحديثة وتحتوي النورة (العنود الزهري ) على نسب مختلفة من الأزهار ( الخنثي ) والأزهار المذكرة، وفي الأصناف قليلة الإثمار لا تتجاوز نسبة الأزهار الكاملة ( الخنثي ) 2- 3% من مجموع أزهار النورة بينما تصل في الأصناف غزيرة الإثمار إلى 60 – 75% .

وثمرة المانجو حسلة وقد يبلغ وزنها 2 كجم في بعض الأصناف . وتختلف ثمار الأصناف في لون القشرة واللب وكذلك في الشكل والحجم . بالإَضافة إلى طعم ورائحة وقوام اللب ونسبته بالثمرة ودرجة إحتوائه على الألياف .

والنواة في ثمرة المانجو مبططة تتخذ شكل الثمرة وتتكون من بذرة تحيطها قشرة جلدية متصلبة هي الجدار الذي ينشأ من الطبقة الداخلية من جدار المبيض أثناء تكون الثمرة الحسلة . وتختلف الأصناف في كثافة وطول ما تحمله نواة الثمرة من ألياف .

وبذرة المانجو ذات فلقات كبيرة بيضاء تغطيها قشرة رقيقة منفصلة . وتختلف بذور الأصناف بين متعددة الأجنة وذات جنين ( وحيدة الجنين ) . ويمكن التمييز بين البذور متعددة الأجنة ووحيدة الجنين بالمظهر الخارجي للبذرة بعد استخراجها من غلاف النواة وإزالة القشرة .


عدل سابقا من قبل محمود حمدى شريف في 2010-01-06, 4:29 am عدل 1 مرات

????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

إكثار المانجو

مُساهمة من طرف ???? في 2010-01-06, 4:26 am

إكثار المانجو

تتكاثر المانجو بطريقتين : التكاثر الجنسى - التكاثر الخضرى .
( أولاً ) التكاثر الجنسى ( الإكثار بالبذرة ) :

تتكاثر المانجو سواء كانت بذور عديدة الأجنة وذلك لإنتاج أصناف تشابه آبائها فى الصفات أو للحصول على نباتات تصلح أصولاً للتطعيم عليها من أصناف جديدة معلومة الصفات .
وتنقسم أصناف المانجو من حيث عدد الأجنة بالبذور إلى قسمين :

( أ) أصناف ذات بذور وحيدة الجنين :
هى التى تحتوى على جنين واحد نتيجة للإخصاب الناتج عن التلقيح الذاتى من نفس الشجرة أو الإخصاب الناتج عن التلقيح الخلطى من أشجار أخرى سواء من نفس الصنف أو أصناف أخرى فإذا زرعت مثل تلك البذرة نتج عنها نبات واحد فقط يكون مشابههاً فى صفاته لأصله تماماً فى حالة الإخصاب الذاتى ومختلفاً كثيراً وقليلاً عنه فى حالة الإخصاب الخلطى وكثيراً مايكون مخالفاً لأصله فى الصفات وقل مايتفوق عليه وعلى ذلك فإن هذه الأصناف لايجوز إكثارها إلا بالطرق الخضرية ومن أهم الأصناف.

( بيرى ، مبروكة ، دبشة ، لانجرا ، فجرى كلان ، كيت ، كنت ، جيلور ) .

( ب ) أصناف ذات بذور عديدة الأجنة :
البذور عديدة الأجنة هى التى تحتوى على الجنين الأصلى الناتج عن الإخصاب ( جنين جنسى ) وليس دائماً يكون موجوداً وعلى بضعة أجنة موزعة على الفلقتين ناشئة خضرياً من خلايا نسيج النيوسيلة وهى تكون مشابهة لأمهاتها تماماً وفى الغالب تكون البذور العديدة الأجنة رقيقة القشرة سهلة التقشير بعكس البذور الوحيدة وبذلك يسهل التمييز بينهما - ويلاحظ أن البذور العديدة الأجنة عليها بضعة خطوط غائرة منحنية على سطحى الفلقتين تقسمها إلى بضعة أقسام بكل قسم برعم على هيئة نقطة دقيقة مخضرة ويختلف حجم تلك البراعم فمنها مايكون كبير نسبياً ومنها مايكون صغير جداً على حالة أثرية وعلى كل حال يكون الجنين الخضرى أقل حجماً من الجنين الجنسى وفى البذور وحيدة الجنين نجد أن الفلقات غير مقسمة بينما العديدة الأجنة نجد الفلقات مقسمة إلى عدة أقسام بخطوط غائرة واضحة وتكون بجهتى الفلقات . وإذا زرعت بذرة الصنف عديدة الأجنة نتج عنها أكثر من نبات واحد وقد يتراوح عددها مابين 2 - 11 نبات أحدهما جنسى ناتج من عملية الإخصاب الناتج من التلقيح الخلطى فيعطى أشجاراً مخالفة للأم فى صفاتها الوراثية ولإنتاج أشجار بذرية نيوسيلة يتم زراعة البذور العديدة الأجنة وبعد الإنبات يتم استبعاد النبات المخالف لمجموعة النباتات الناتجة سواء كان أضعفها أو أقواها ( الجنسى ) الناتج عن الجنين وليس دائماً يكون موجود . وأما باقى النباتات تكون متجانسة ناشئة عن نسيج النيوسيلة فإذا زرعت أعطت نباتات مشابهة للأم ومطابقة للصنف وتكون قوية النمو وغزيرة المحصول إلا أنها تتأخر فى موعد الإثمار عن الأشجار المطعومة كما هو معروف عن الأشجار البذرية وتحمل أشجارها بعض الثمار الصغيرة الحجم والمتأخرة النضج وهذه الثمار تتكون بكرياً وتكون النواة فيها رقيقة . ومن أهم الأصناف العديدة الأجنة مايلى :

هندى سنارة ، قلب الثور ، كوبانية ، زبدة ، تيمور ، عويس ، مسك ، هندى خاصة ، جولك ، صديق .
زراعــة البــذور :

يراعى فى بذور المانجو أن تكون مأخوذة من ثمار ناضجة حية تعطى نسبة إنبات تصل إلى 90% بينما البذور المستخرجة من الثمار الخضراء منخفضة فيها نسبة الإنبات كثيراً وعدم استخدام بذور ناتجة من مصانع استخدمت الطريقة الساخنة فى استخراج اللب لأن درجة الحرارة المرتفعة تؤدى إلى موت الجنين وبالتالى نسبة الإنبات = صفر . ويلاحظ أيضاً أن بذور المانجو تفقد رطوبتها بسهولة مما يسبب ضمور الفلقات وبالتالى تفقد حيويتها بسرعة . لذلك ينصح بزراعة بذور المانجو بمجرد استخراجها من الثمار حيث تنخفض حيوية الجنين بترك البذور بعد استخراجها من الثمار . ويمكن أن تحتفظ البذور بحيويتها لمدة لاتزيد عن عشرة أيام إلا أنه يمكن حفظ البذور لمدة تطول عن شهر وذلك بحفظها فى مسحوق فحم نباتى مندى . ويمكن معرفة البذور التى فقدت حيويتها عن طريق مسك البذرة ورجها فإذا سمع صوت حركة الفلقتين داخل غلاف البذرة دل ذلك على أن الفلقات بدأت تضمر وهى لاتملأ فراغ الغلاف المتخشب وبالتالى لاتصلح مثل هذه البذور للزراعة وتحتاج بذور المانجو لإنباتها إلى جو حار ، لذلك فكلما كان ميعاد زراعة البذور مبكراً فى يوليه وأغسطس كانت نسبة إنبات البذور أكبر . أما إذا تأخرنا عن زراعة البذور عن شهر أغسطس فإن ذلك يعوق عملية الإنبات حيث تبدأ درجة الحراة فى الانخفاض وهذا يقلل من إنبات البذرة ، بالإضافة إلى أن البادرات الناتجة تتعرض لانخفاض درجة الحرارة مما يسبب موت عدداً منها على العكس من البادرات التى تنتج فى شهر أغسطس فهى تأخذ فترة لتنمو فيها قبل تعرضها لانخفاض درجة الحرارة فى الشتاء . وتأخذ بذرة المانجو حوالى 15 يوماً لإنباتها إلا أنه يمكن الإسراع فى إنبات البذور وذلك بتقشيرها وإزالة الغلاف الخشبى وهناك عدة فوائد لإزالة الغلاف الخشبى للبذرة قبل زراعتها هى :

1. تسرع من إنبات البذرة حيث يمكن أن تنبت البذور بعد حوالى ثمانية أيام بدلاً من 16 يوماً فى البذور غير المزال غلافها الخشبى .
2. إزالة الغلاف الخشبى يجعل البادرة تنمو معتدلة ولاتتشوه السويقة الجنينية نتيجة لاصطدامها بالغلاف الخشبى .
3. التحقق من كون الفلقات سليمة أو مصابة أو ضامرة وبذلك نضمن الحصول على نباتات قوية .

وتعتبر أفضل طريقة لزراعة بذور المانجو لإنتاج أصول التطعيم عليها ( أو لإنتاج شتلات نيوسيلية من المانجو ) هى الزراعة فى مرقد البذرة ثم نقلها لأكياس حتى يتم تطعيمها ويتبع فى ذلك الخطوات التالية :

إعداد مرقد البذرة :
ينتخب مرقد البذرة فى أرض صفراء خفيفة جيدة الصرف عميقة خالية من الأملاح وتحرث جيداً وتنعم ثم يسوى سطحها وتقسم لأحواض 2 * 5 متر ثم يعمل سطور بسن الفأس عمقها من 2 - 3 سم والمسافة بين السطور 25 سم ثم ترص البذور على جانبها ( أفقية ) بجوار بعضها ثم تغطى بطبقة خفيفة من الطمى والرمال وتروى ويفضل أن يكون مرقد البذرة مظللاً وذلك لوقاية الشتلات الحديثة الإنبات من أشعة الشمس المباشرة فى الصيف . ويمكن زراعة البذور فى مرقد البذرة نثراً أو فى صناديق الزراعة ثم تغطى بطبقة رقيقة من التربة لاتتعدى 3 سم وتروى . ويلاحظ أن البذور ذات الفلقات الكبيرة تعطى شتلات أقوى من البذور ذات الفلقات الصغيرة .

تفريد الشتلات :
عند بدء الإنبات تكون النباتات لونها أحمر قرمزى ثم تتحول تدريجياً للون الأخضر وأنسب ميعاد للتفريد عند بدء تحولها من اللون القرمزى للون الأخضر بعد شهر تقريباً من الإنبات وتتم عملية التفريد باستخدام لوح تقليع النباتات أو باستخدام الشقرف ويكون التقليع أسفل منطقة الجذور مع مراعاة المحافظة على البذرة متصلة بالنبات لأنها تعتبر المصدر الرئيسى لإمداد النبات بالغذاء خلال هذه الفترة ويتم قطع جزء من الجذر الوتدى لتنشيط خروج الجذور الجانبية ثم تزرع فى أكياس سوداء مقاسها 20 * 30 سم بقاعدة بها خليط من الطمى والرمال بنسبة 2 - 1 وقد يستخدم البيت موس بدلاً من الطمي بنفس النسبة وتخرم الأكياس فى النصف السفلى من الكيس ومن القاعدة للتخلص من المياه الزائدة وبعد الزراعة ترص الشتلات فى أحواض المشتل ويفضل أن يكون ثلثى الكيس أسفل سطح التربة ويظهر منه ثلث الكيس فقط ويجب أن يكون المشتل أيضاً نصف مظلل . ويجب أن تكون التربة تحت الأكياس مفككة - جيدة التهوية والصرف وقد يستحسن وضع طبقة من الزلط الرفيع تحتها - أو قد ترفع الأكياس على أرفف مرتفعة عن سطح الأرض لتسهيل عملية الخدمة وصرف المياه الزائدة عن حاجة الأكياس وعدم تراكمها أسفل الكيس مما يسبب الإصابة بأعفان الجذور .

ومن مميزات هذه الطريقة أنها تعطى شتلات قوية النمو صالحة التطعيم بعد 8 - 12 شهر بينما الطريقة التقليدية القديمة مثل زراعة البذرة فى قصارى أو على خطوط فى المشتل مباشرة تستغرق الشتلة فترة من 1.5 - 2 سنة لإنتاج شتلة صالحة للتطعيم بالإضافة إلى ضعف النباتات الناتجة من زراعة البذور مباشرة فى قصارى أو أكياس لالتفاف جذورها وتخشبها وعمل كعكة مما يؤثر على نموها عند زراعتها فى المكان المستديم .
( ثانياً ) التكاثر الخضرى :

تعطى طرق الإكثارالخضرى نباتات مطابقة للصنف المراد إكثاره وعموماً يعتبر الإكثار الخضرى الوسيلة الوحيدة لإنتاج نباتات من الأصناف الوحيدة الجنين مع المحافظة على صفاتها المميزة علاوة على أن النباتات المكثرة خضرياً تزهر فى العام الثالث أو الرابع بينما المكثرة عن طريق البذرة تحتاج من 8 - 10 سنوات حتى تزهر .
طرق الإكثار الخضرى :

1. التطعيم باللصق .
2. التطعيم اللسانى .
3. التطعيم السرجى .
4. التطعيم الجذرى .
5. التطعيم بالشق .
6. التطعيم بالعين .
7. التطعيم السوطى .
8. التطعيم الجانبى .
9. التطعيم القلفى الطرفى .

البرعمـــــة :

* البرعمة الدرعية .
* البرعمة القشرية .

الترقيــــد :

* الترقيد الأرضى .
* الترقيد الهوائى .

العقلــــة :

المانجو صعبة الإكثار بالعقلة .
( ثالثاً ) الإكثار عن طريق زراعة الأنسجة :

وهو مازال فى مراحله الأولى بالرغم من أنه حقق نجاحاً محدوداً وسوف يقتصر على شرح أهم الطرق المستخدمة تجارياً فى مصر .
1- التطعيم بالعين :

طرق التطعيم أنسب موعد لإجراءه خلال فترة نشاط العصارة فى أبريل ومايو وفيها يستخدم نسيج نباتى يحتوى على عين واحدة وتجرى بعدة طرق التطعيم الدرعى والرقعة والفينير .

( أ ) طريقة التطعيم الدرعى :
يعمل شق على شكل حرف T فى الأصل ( شق طولى فى نهايته من أعلى يعمل شق آخر متعامد عليه ) ثم تؤخذ العين بجزء من نسيج الطعم على شكل درع طوله لايقل عن 5 سم ثم تركب فى الشق السابق عمله بالأصل ويربط جيداً بشرائط البولى إثيلين وعند بدء خروج العين يقرط الأصل على ارتفاع 10 سم ويستخدم هذا الجزء المتبقى من الأصل كدعامة للنمو الجديد .

( ب ) التطعيم بالرقعة :
تؤخذ العين بنسيج على شكل رقعة مستطيلة الشكل ويزال جزء من القلف فى الأصل مساوً للرقعة فى الأصلل وتربط جيداً بالبولى إثيلين وعند بدء خروج العين يتبع نفس الإجراءات السابق ذكرها فى التطعيم الدرعى .

( ج ) التطعيم بالعين بطريقة الفينير :
التطعيم بطريقة الفينير
تجرى هذه الطريقة بأخذ العين بطول 5 - 7 سم وجزء من نسيج الخشب وتبرى هذه القطعة من أعلى ومن أسفل برية مائلة ثم يزال من الأصل جزء مماثل ويصل إلى نسيج الخشب ، مع عمل شق أعلى وأسفل الجزء المزال ويتم تركيب الطعم بحيث يركب الجزء المبرى من أعلى تحت الشق العلوى والجزء المبرى من أسفل تحت الشق السفلى ويربط جيداً بشرائط البولى إثيلين وبعد خروج العين يتم قرط الأصل أعلى منطقة التطعيم بحوالى 10 سم وهذا الجزء يستخدم كدعامة للطعم الجديد .
2- التطعيم بالقلم :

القلم عبارة عن جزء من فرع من الأشجار المراد إكثارها خضرياً ويجب أن تكون هذه الأشجار مثمرة قوية النمو غزيرة المحصول وخالية من الأمراض والآفات . ويؤخذ القلم عادة من أطراف الأفرع ويكون بطول 15 -20 سم وسمكه 1 - 1.5 سم ويجب أن يكون خشب الأقلام ناضجاً وعمره لايقل عن 6 أشهر ويفضل قبل أخذ الأقلام بأسبوعين أن يتم إزالة أنصال الأوراق مع ترك عنق الورقة وذلك لتنشيط خروج البرعم الطرفى بعد التطعيم وتجرى عملية التطعيم بالقلم خلال فترة النشاط من أبريل - سبتمبر مع تجنب فترات ارتفاع درجات الحرارة فى الصيف وتجرى بعدة طرق أهمها :

( أ ) التطعيم بالقلم القمى :
طريقة حديثة للتطعيم وسهلة فى تنفيذها وتتم بقرط الأصل فوق سطح التربة بمسافة 25 - 30 سم ويعمل به شق ثم يبرى القلم من كلا الجانبين ويركب فى الشق ويربط جيداً ثم يكيس بكيس من البولى إثيلين شفاف طوله 20 سم للمحافظة على الرطوبة حول الطعم وتمتاز هذه الطريقة أيضاً بأن نسبة نجاحها مرتفعة وبعد 10 - 15 يوماً يتم رفع الكيس وتجرى هذه الطريقة فى الفترة من أبريل إلى سبتمبرمع تجنب فترات ارتفاع درجة حرارة الجو .

وتم تطوير هذه الطريقة - وذلك بلف شريط البولى إيثيلين حول قلم الطعم حتى النهاية مع عدم تركيب كيس ووجد أن هذه الطريقة تعطى نتائج أفضل .

وقد وجد أن تركيب القلم القمى بدون وجود برعم طرفى يؤدى إلى نتائج جيدة من حيث التفريع للشتلة حيث يخرج من مكان إبط الأوراق أفرع جانبية من 2 - 4 أفرع وبذلك يمكن توفير فترة زمنية لاتقل عن 6 شهور بعد زراعة الشتلة وإجراء قصف البرعم بغرض التفريع علاوة على ذلك التقليل فى إرتفاع التفريع بالإضافة إلى قوة الشتلة .

( ب ) التطعيم بالقلم الجانبى مع شق على شكل حر ف (T ) :
التطعيم بالقلم القمى الجانبى وفيه يبرى القلم من قاعدته من جانب واحد ثم يعمل فى الأصل شق على شكل حرف ( T ) ثم يثبت القلم فى الشق بين قلف الأصل وخشبه ثم يربط بالبولى إثيلين وبعد 2 - 3 أسابيع يبدأ البرعم الطرفى فى النمو فيتم قرط الأصل فوق الطعم ويمكن أن يتم ذلك على مرحلتين . أنسب موعد لإجراء هذه الطريقة فى الفترة من أبريل - سبتمبر مع تجنب ارتفاع حرارة الجو مع مراعاة الاحتياطات اللازمة لوقاية الطعم من الجفاف ويفضل أن يتم التطعيم عند وجود دورة نمو جديدة على الأصل .

( ج ) التطعيم بالقلم الفينير الجانبى :
وفى هذه الطريقة يتم كشط جزء من نسيج القلف فى القلم وجزء بسيط من نسيج الخشب ثم يبرى من الجانب الآخر برية طولها 2 - 3 سم من أسفل ويعمل كشط مماثل التطعيم بطريقة الفينير الجانى فى نسيج الأصل مع عمل شق طوله 2 - 3 سم فى الجزء السفلى من الكشط مع ترك أنسجته ويركب القلم بحيث يتلاقى الكشط فى القلم والأصل مع بعضهما ويوضع الجزء المبرى من القلم من أسفل فى الشق الموجود بالأصل ثم يربط جيداً بشرائط البولى إثيلين وبعد نجاح الطعم يتم قرط الأصل على ارتفاع 10 سم تستخدم كدعامة للطعم الجديد ثم تزال بعد ذلك .
تطعيم الأشجار المسنة :

تحمل أشجار المانجو البذرية عادة ثماراً رديئة الصفات أو تعطى محصولاً ضئيلاً أو لاتثمر مطلقاً أو قد تكون بعض أصناف المانجو قليلة المحصول أو أكثر عرضة للإصابة بالأمراض والآفات فيمكن تغييرها بأصناف أخرى غزيرة المحصول جيدة الصفات ، وذلك بأن يقرط جذع الشجرة على ارتفاع 1 - 1.5 م من سطح التربة . أو تقرط الفروع الرئيسية إذا كان التفريع منخفضاً ثم التطعيم بالقلم فى أبريل ومايو بنظام التطعيم القلفى .

وعند نجاح الطعم يكون قد تم تغيير الصنف إلى الصنف المنتخب المطلوب وإذا لم ينجح ينتخب بعض الأفرع القوية التى خرجت على الأصل ويتم تطعيمها بإحدى طرق التطعيم السابقة وتزال باقى النموات فى نهاية أغسطس من نفس العام أو فى ربيع العام التالى .

ويعاب على هذه الطريقة أن جذوع الأشجار المسنة وفروعها قد تتعرض للجفاف بفعل تعرضها لأشعة الشمس المباشرة . فيراعى أن يدهن مكان القطع بعجينة بوردو وقد يخشى بعض الزراع قرط الأشجار قبل التأكد من نجاح التطعيم فيمكن التطعيم على الأفرع المسنة خلال فترة النشاط وبعد نجاح التطعيم يتم قرط الأصل على ارتفاع 15 سم فوق الطعم مع دهان مكان القطع بعجينة بوردو.
العناية بالشتلات المطعومة حديثاً :

1. العناية بالرى على فترات متقاربة من 2 - 5 أيام حسب نوع التربة وتجنب العطش حيث أنه يؤدى إلى عدم التحام عيون وأقلام الطعم مع الأصل وجفافها .
2. حماية الشتلات المطعومة من أشعة الشمس المباشرة أو التظليل الدائم .
3. إزالة النموات التى تخرج من أسفل منطقة التطعيم .
4. بعد نجاح التطعيم يمكن تسميدها بمعدل 10 - 15 جم سلفات نشادر كل 2 - 3 أسابيع .
5. الوقاية من الإصابة بالأمراض وبالأخص البياض الدقيقى والحشرات مثل البق الدقيقى والحشرات القشرية والتربس .

مواصفات الشتلات المطعومة الجيدة :

1. يجب ألايزيد ارتفاع منطقة التطعيم عن 35 - 40 سم من سطح التربة ولايقل عن 25 سم لأنه كلما ارتفعت منطقة التطعيم كلما ضعف نمو الطعم وعدم القدرة على تربية الأشجار على ارتفاع منخفض وبالتالى ارتفاع حجر الشجرة .
2. أن يكون الالتحام تاماً بين الأصل والطعم ويكون طول الطعم من 30 - 40 سم وأنسجته ناضجة .
3. أن يكون عدد الأفرع ( 2 - 3 أفرع ) موزعة على الساق وغير خارجة من نقطة واحدة .
4. خالية من الإصابات المرضية والحشرية والتشوهات الخضرية .
5. أن يكون حجم الكيس أو الإصيص أو الصلية يتناسب مع حجم الشتلة المطعومة ويراعى المحافظة التامة على جذور الشتلة عند نقلها .
6. عدم ترك أربطة التطعيم بعد التأكد من تمام نجاح عملية التطعيم بفترة كافية ( 6 شهور ) حتى لاتؤدى إلى عمل اختناق فى الأصل مما يؤثر على نجاح الشتلة بعد زراعتها فى المكان المستديم

????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مشاكل انتاج المانجو

مُساهمة من طرف ???? في 2010-01-06, 4:28 am

1- تبادل الحمل :
تحمل أزهار المانجو أساساً كما سبق القول على نموات عمر 6 شهور على الأقل نمت فى الموسم السابق ودلت الأبحاث على أن هناك هرمون تفرزه الأوراق هو المسئول عن عملية التحول الزهرى فى البرعم الطرفى لهذه النموات وأن البرعم فى حالة وجوده يفرز هرمون يتجه إلى أسفل ليمنع انقسام البراعم الجانبية وتحولها إلى الحالة الزهرية ومما سبق نجد أن الأشجار تحمل ثمار كثيرة فى موسم وتقل أو تنعدم فى الموسم الثانى وقد وجد أن الأصناف تختلف فى درجة معاومتها كما يلى :

أصناف شديدة المعاومة مثل :


الزبدة - جولك - محمودى - لانجرا .

أصناف متوسطة المعاومة مثل :


مبروكة - قلب الثور - مسك - أرومانس .

أصناف خفيفة المعاومة مثل :


هندى بسنارة - بايرى - تيمور - دبشة - عويس - كوبانية .


وقد وجد أنه يمكن ببعض المعاملات الزراعية تقليل ظاهرة المعاومة لحد ما مثل العناية بالتسميد والرى فى سنوات الحمل الغزير مما يشجع خروج نموات جديدة فى نفس الموسم تحمل ثماراً فى الموسم التالى وكذلك التقليم المبكر للشماريخ الزهرية المشوهة فى سنة الحمل الغزير كما سبق الذكر ودلت الأبحاث على استعمال بعض المواد الهرمونية فى سنوات الحمل الغزير فى نوفمبر وديسمبر يشجع على تحول البراعم الخضرية إلى براعم زهرية تعطى أزهاراً فى الموسم التالى .

2- مرض التشوه الخضرى والزهرى فى المانجو :
يصيب مرض التشوه فى المانجو كثيراً جداً من أصناف المانجو التجارية المعروفة وكان هذا المرض سبباً فى قلة محصول المانجو وتقليل مساحات كبيرة منها ويعانى من هذا المرض معظم مناطق إنتاج المانجو فى العالم فى الهند ، باكستان ، السودان ، مصر وفلوريدا بأمريكا ويشمل هذا المرض الأشكال التالية :

( أ ) تشوه الشتلات :

صورة شمراخ مشوه وشمراخ سليم
وتظهر فى صورة نموات خضرية كثيفة ذات أوراق رمحية صغيرة أو قد تظهر فى صورة أفرع صغيرة متقزمة خالية من الأوراق والشتلات التى تظهر بها هذه الظاهرة تكون متقزمة ضعيفة النمو ويموت نسبة كبيرة منها فى المشتل والشتلات الباقية تستمر ضعيفة النمو غالباً ماتموت بعد نقلها للمكان المستديم وقد وجد الباحثون فى مصر أن الشتلات البذرية الصغيرة لاتظهر بها تلك الأعراض مدة الستة شهور الأولى من عمرها ثم تبدأ فى الظهور بعد ذلك .

( ب ) التشوه الخضرى :



التشوه الخضرى
ويظهر فى صورة نموات خضرية ذات أفرع سميكة نسبياً كثيرة التفرع ويخرج أوراق صغيرة رمحية الشكل وهذه النموات المشوهة لاتحمل أزهاراً أو ثماراً وتجف هذه النموات الخضرية ثم يصاحبها ضعف شديد فى الأشجار وموتها .

( ج ) التشوه الزهرى :


وفيها تتحول الشماريخ الزهرية إلى كتلة متزاحمة من الأزهار غالباً ماتكون مذكرة ولاتحمل ثماراً ووجد أن الأصناف تختلف فى درجة إصابتها بهذا المرض وتقسم إلى أصناف شديدة الإصابة ( تيمور - مبروكة ) وأصناف متوسطة الإصابة ( هندى - قلب الثور ) وأصناف قليلة الإصابة ( زبدة - لانجرا ) ووجد أن هناك علاقة بين خدمة مزارع المانجو وبين نسبة الإصابة داخل الصنف الواحد فإذا كانت المزرعة معتنى بها قلت نسبة التشوه الزهرى وزاد المحصول .

3- التزهير وعدم الإثمار :
لوحظ أن بعض أشجار المانجو البذرية أحياناً تعطى أزهاراً غزيرة جداً ولكنها لاتعطى ثماراً وقد تعطى عدد قليل جداً وقد يرجع ذلك إلى أحد الأسباب التالية :

( أ ) فى بعض أزهار هذه الأشجار وجد أن المحيطات الزهرية الأساسية مختزلة مما يؤثر على كفاءة عملية التلقيح والإخصاب .

( ب ) الأشجار قد تحمل شماريخ زهرية كاملة ولكن تسود فيها نسبة الأزهار المذكرة وقد تصل إلى 95% من الأزهار الكلية بالشمراخ وفى هذه الحالة لاتحمل الأشجار ثماراً أو تحمل عدداً قليلاً جداً منها .

ولعلاج الحالتين السابقتين يتم قرط الأشجار على ارتفاع 1.5 م كما سبق ذكره وتطعم بأقلام من الصنف المرغوب فيه .

4- التزهير المبكر :
من المعروف أن أنسب ميعاد للتزهير فى مصر مارس وأبريل ولكن قد يحدث أن تعطى الأشجار تزهير مبكر فى ديسمبر ويناير وخاصة عند دفء الجو نسبياً فى الشتاء وهو تزهير غير مرغوب فيه نظراً لأنه يتعرض لموجات انخفاض درجة الحرارة فى الشتاء فتؤدى إلى تساقط الأزهار وجفافها كما أن درجة الحرارة المنخفضة خلال هذه الفترة تكون غير ملائمة لنشاط الحشرات التى تقوم أساساً بعملية التلقيح والإخصاب وأيضاً إذا تمت عملية التلقيح والإخصاب فإن درجة الحرارة المنخفضة ( أقل من 16ْ م ) تؤدى إلى موت الجنين وعدم اكتمال نموه ويمكن التغلب على هذه الظاهرة بإطالة الفترة مابين الريات فى الشتاء خاصة فى الأراضى الصفراء والتى تحتفظ بالمياه كما يراعى عدم تحميل محاصيل خضر أو حقلية أو أشجار فاكهة مع أشجار المانجو مما يتطلب معه استمرار ريها خلال الشتاء . ويعالج بقصه بمجرد ظهوره .

5-التساقط :
المقصود بالتساقط هو تساقط الأزهار أو الثمار فى مراحل نموها المختلفة - ويوجد نوعين من التساقط :

( أ ) تساقط طبيعى :

وفيه تسقط الثمار التى لم يتم بها التلقيح والإخصاب بحالة طبيعية أو سقوط الثمار الزائدة عن قدرة الأشجار على حملها .

( ب ) تساقط غير طبيعى :
يحدث هذا التساقط بسبب الضعف الشديد للأشجار غير المعتنى بها وقد ينتج عن سوء عمليات الخدمة مثل المغالاة فى عملية التسميد الآزوتى أو الرى الغزير خلال فترة التزهير والعقد أو التعطيش الشديد ثم الرى بغزارة أو الرى خلال فترات ارتفاع درجة الحرارة الشديدة فى الصيف أو الإصابة بالأمراض مثل البياض الدقيقى والحشرات أو ناتج عن الأثر الميكانيكى لهبوب الرياح خاصة إذا كانت حرارتها مرتفعة ومحملة بالرمال .

ويمكن الحد من التساقط عموماً بمراعاة زراعة أكثر من صنف فى البستان مع زراعة مصدات الرياح حول الأشجار بكثافة كافية ووضع برنامج خدمة متوازن من حيث الرى والتسميد ومقاومة الآفات والحشرات .

6- التزاحــــــم :

التزاحم فى أشجار المانجو

التنافس الشديد فى نمو جذور الأشجار المتقاربة يؤثر على نمو مجموعها الخضرى فيكون بالتالى محدود وبذلك يصبح المسطح الخضرى المتوفر لحمل الأزهار والثمار قليل ، كما أن التزاحم يؤدى إلى تظليل الأشجار لبعضها وعدم توفر الإضاءة اللازمة لحدوث الإزهار ونمو الثمار كما يحدث جفاف فى الأفرع الداخلية المظللة وينخفض محصول هذه المزارع جداً كما تقل جودة الثمار - ولذلك يجب الاهتمام بزراعة الأشجار على المسافات الموصى بها حتى تنمو طبيعياً أما فى المزارع القديمة المتزاحمة فيجب تقليع جزء من هذه الأشجار لتوفير مسافات زراعة ملائمة وكذلك قرط الأشجار العالية وذلك لتجديد شبابها ولدفعها لتكوين هيكل مجموع خضرى جيد ويجب أن يؤخذ فى الاعتبار أن هذه العملية قد تستغرق 2 - 3 سنوات حتى تبدأ الأشجار فى حمل محصولاً تجارياً جيداً .

????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

ظاهرة تدهور أشجار المانجو و طرق الحد منها

مُساهمة من طرف ???? في 2010-01-06, 4:32 am

دراسات حول تعدد أوجه ظاهرة تدهور أشجار المانجو و طرق الحد منها :

تعتبر ظاهرة تدهور أشجار المانجو بالسلطنة من أهم الأمراض التي تصيب هذا المحصول. وتكون الإصابة متعددة الأوجه ، بحيث تظهر نتيجة تأثير العديد من العوامل البيئية والمسببات المرضية من أهمها الإصابات الفطرية المزدوجة التي تدخل نوع من الخلل الفيزيولوجي نتيجة التفاعل الرد فعلي للنبات المصاب. يبدأ هذا التفاعل بتصمغ موقعي محدود في موقع الإصابة و يتطور إلى رد فعل سريع يتمثل في انسداد (Vessel occlusion) جزئي أو كلي للأوعية الخشبية ، مما يتسبب في ظاهرة الموت الفجائي (Sudden wilt) أو الموت الجزئي (Partial decline) للأشجار المصابة. ويتطور المرض في أغلب الحالات حسب نوعية المسبب المرضي إلى تدهور مزمن تدريجي يتمثل في أعراض مختلفة من أهمها تصمغ كثيف وجهازي يشمل كل أجزاء النبات المصاب حيث يسبب انسداد تدرجيا في أوعية اللحاء وبالتالي الموت التدرجي للأشجار المصابة.

تم تأكيد ظهور الأعراض باختبار فاعلية المسببات المرضية في مختلف الظروف البيئية وعلى مختلف الأصناف ، فتبين أن فطر (Ceratocystis fimbriata) من أهم أسباب الموت الفجائي لكونه يتفاعل مع النبات ويتسبب في الانسداد الرد فعلي للأوعية الخشبية ومن مسببات الموت التدرجي (Progressive decline) فطر (Nattrassia mangifera) حيث يتسبب في تلف المخزون النشوي و في تصميغ جهازي كثيف يقتل الأشجار المصابة بصفة تدريجية ، وتكون غالبا نتيجة الإصابات المزدوجة بفطر (Ceratocystis fimbriata) وفطر (Nattrassia mangifera) ظاهرة الموت الجزئي لأشجار المانجو.

تم تأكيد مختلف الأعراض الحقلية والمعملية باستخدام تقنيات الميكروسكوب الضوئي والإلكتروني الماسح والنافذ ، كما تم تنفيذ برنامج تطبيقي متكامل للحد من ظاهرة تدهور أشجار المانجو بالتعاون مع مركز التنمية الزراعية والثروة السمكية بولاية قريات ، حيث شمل البرنامج معالجة أكثر من 2000 شجرة موزعة على 25 مزرعة خاصة و قطع 320 شجرة ميتة. إن الحصول على انخفاض معنوي في نسق التدهور للأشجار المعاملة بنسبة 43% وتقليص معدل نسبة موت الأشجار شديدة الإصابة من 15 إلى 8% من النتائج المشجعة للبرنامج. والبحث مستمر لدراسة خاصية المقاومة الموروثة والمكتسبة في أشجار المانجو العمانية والشتلات المستوردة من الخارج وحيدة وعديدة الأجنة للحد من ظاهرة تدهور أشجار المانجو بالسلطنة.

الدراسة التشخيصية والوبائية لمرض تدهور أشجار المانجو:

أمكن التعرف على مسببات ظاهرة تدهور أشجار المانجو في السلطنة بعد أن تم توصيف أعراض الإصابة بهذه الظاهرة ودراسة العينات المصابة بالمرض في المختبر وذلك بالتعاون مع المختصين في جامعة السلطان قابوس ومعهد التقنية الحيوية للزراعة والغابات (FABI) في جنوب أفريقيا. حيث تم تعريف المسببات الفطرية المصاحبة للمرض ودراسة دور كل منها في إحداث الإصابة المرضية على أشجار المانجو. وتمت دراسة علاقة حشرة خنفساء القلف بالفطريات المصاحبة للمرض ودور تلك الحشرات في وبائية المرض. تم عزل 3 فطريات مصاحبة لمرض تدهور أشجار المانجو وهي (Ceratocystis fimbriata) ، Diplodia theobromae) ، نوع جديد من (Ceratocystis sp) . أظهرت نتائج عزل عينات المانجو المصابة نجاحا ملحوظا في القدرة على عزل فطر (Ceratocystis fimbriata) باستخدام طريقة شرائح الجزر ، حيث ارتفعت نسبة العزل من 2 إلى أكثر من 80%.

كما أظهرت دراسة العدوى الاصطناعية على شتلات مانجو سليمة نفس أعراض التدهور المسجل على أشجار المانجو المصابة في الحقل وهي التصمغات ، وتلون الحزم الوعائية باللون الرمادي وإصفرار وذبول الشتلات المعاملة. تم فحص خنفساء القلف تحت المجهر الإليكتروني وأظهر الفحص وجود أبواغ فطر(Ceratocystis fimbriata) بأعداد كبيرة. تم تعريض شتلات مانجو سليمة للإصابة بحشرة خنفساء القلف وظهرت أعراض الإصابة بمرض التدهور خلال أيام قليلة.

وأظهرت دراسة درجة الإصابة وشدة الإصابة بالمرض حساسية الأصناف العمانية (المحلية) للمرض. حيث أشارت نتائج التحليل الجزيئي للحامض النووي الرايبوزي (DNA) بمعهد التقنية الحيوية للزراعة والغابات (FABI) بجنوب أفريقيا التقارب الجيني بين فطر (Ceratocystis fimbriata) المعزول من أشجار المانجو بالسلطنة وفطر (Ceratocystis fimbriata) المعزول من أشجار المانجو بالبرازيل. كما تم البدء في دراسة أصناف مانجو مقاومة لمرض التدهور حيث سيتم التركيز على الولايات التي بدأت بها الإصابة بمرض تدهور أشجار المانجو ، وذلك لأن الأشجار القادرة على تحمل المرض حدث لها انتخاب طبيعي نتيجة موت الأشجار الأكثر حساسية للمرض. وسيم تحديد مواقع أشجار المانجو المقاومة للمرض لإختبار قدرتها على مقاومة المرض في المختبر وستتضمن دراسة الأصناف بهدف التعرف على مدى حساسية/مقاومة أصناف المانجو عديدة الأجنة للمرض لاختيارها في حالة مقاومتها كأصول لأصناف المانجو وكذلك التعرف على أصناف وحيدة الأجنة المقاومة للمرض.

استخدام الحقن الفطرية (Micro injection) لمقاومة تدهور أشجار المانجو:

استكمالا لدراسات معرفة المسبب المرضي و الطرق الملائمة لمقاومة ظاهرة تدهور أشجار المانجو باستخدام الحقن الفطرية و المبيدات الفطرية الحيوية ، تم جمع عينات من قلف الأشجار المصابة و جذورها و تم تحليلها بالمختبر ، و من خلال نتائج فحص العينات تم اختيار مزرعة في قرية نفعاء بولاية بدبد لتجربة عدة معاملات لمقاومة الذبول حيث تم معاملة عدد من أشجار المانجو بالمبيدات الكيماوية (حشرية و فطرية) عن طريق الرش و السقي في التربة ودهن الأغصان والجذع ، كما تم معاملة عدد آخر من الأشجار بالمبيد الحيوي الفطري (ترايكودراما) و تم معاملة باقي الأشجار بحقنها بواسطة حقن فطرية (Micro injection) و ترك عدد معين من الأشجار بدون أي معاملة للمقارنة ، و أظهرت النتائج أن السقي بالمبيدات الفطرية مع الرش و الدهن قد أعطى نتائج ملموسة لتقليل الذبول بينما اعطت الحقن الفطرية نتائج جيدة لتقليل الذبول والأمراض الموجودة في الجذور بينما قلل استخدام المبيد الحيوي الفطري (ترايكودراما) ظهور الأمراض الفطرية في الجذور فقط دون تقليل الذبول .

????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الأمراض التى تصيب المانجو

مُساهمة من طرف ???? في 2010-01-06, 4:43 am

( أولاً ) مرض البياض الدقيقى :



يصيب هذا المرض الشماريخ الزهرية والأوراق الحديثة والثمار الصغيرة والأفرع الغضة .



أعراض الإصابة بالمرض :

أعراض الإصابة بالبياض الدقيقى





تكون الجراثيم على شكل مسحوق دقيقى أبيض يظهر على السطح العلوى للأوراق أو على السطحين أو على الأزهار قبل أو بعد التفتح وتمتد الإصابة لتشمل أجزاء النورة وينشأ عن الإصابة تساقط الأزهار ويتحول لون الشمراخ إلى اللون البنى المسود وكذلك يؤدى إلى تساقط العقد الصغير أما إذا أصيبت الثمار المتوسطة الحجم فيظهر عليها بقع بنية خشنة غير منتظمة مما يقلل من أهميتها التسويقية ولاتتأثر الثمار الكبيرة والأوراق الكبيرة بالبياض الدقيقى - ويمكن للمرض أن يعيش من موسم لآخر حيث يكون الفطر ساكن فى البراعم والأوراق المصابة .



المكافحــــــة :



( أ ) يبدأ الرش الوقائى ضد المرض عند انتفاخ البراعم الزهرية من منتصف فبراير إلي مارس ويكرر الرش كل 15 يوم بأحد المواد الآتية : كبريت ميكرونى بمعدل 250 جم / 100 لتر ماء أو ثيوفيت 80% مشحوق قابل للبلل بمعدل 250 جم / 100 لتر ماء على أن يتم الرش فى الصباح الباكر أو بعد العصر كما ينبغى ألاتعانى الأشجار من العطش عند الرش . ويمكن الرش الوقائى بالكبريت طالما لم تظهر أعراض المرض حتى منتصف مايو مع مراعاة عدم الرش عند ارتفاع درجة الحرارة - وفى حالة ظهور أعراض المرض يتم وقف الرش بالكبريت ويتم الرش بأحد المبيدات الفطرية الجهازية المتخصصة على أن يتم كل 12 - 15 يوم بمبيد ولايكرر الرش بمبيد واحد مرتين متتاليين ويفضل استخدام المبيدات ثنائية الغرض ( للبياض + اللفحة ) .



( ب ) الرش العلاجى : عند بداية الإصابة بالبياض وظهور أعراض الإصابة يتم الرش العلاجى بالتبادل بأحد المبيدات العلاجية :

المبيدات العلاجية





هذا وينبغى لزيادة كفاء الرش مراعاة الى :



إضافة مادة لاصقة مثل ترايتون ب 1956 أو سوبر فيلم بمعدل 50 سم / 100 لتر ماء .

الالزام بالتركيز الموصى باستخدامه فزيادة التركيز تؤدى لحدوث طفرات وظهور سلالات من الفطر للمبيدات واستخدام تركيز أقل من الجرعة المميتة يفقد المبيد فاعليته .

المبيدات العلاجية معظمها مبيدات جهازية لايجوز خلطها مع بعضها أو مع أى مبيدات حشرية وإلا تفقد فاعليتها وكذلك لاتخلط معها الأسمدة الورقية .

تزيد كفاءة الرش وفاعليته بتغطية أسطح أوراق الشجرة جميعها بالمبيد وذلك باستخدام مواتير الرش ذات ضغط عالى ومعها قلاب للمبيد .

عدم تكرار رش الأشجار بالمبيد الواحد أكثر من مرتين .

ينبغى إيقاف الرش وقت الظهيرة عند ارتفاع درجات الحرارة وعدم الرش والأشجار تعانى من العطش .


( ثانياً ) مرض العفن الداخلى وتساقط ثميرات المانجو :



مرض العفن الداخلى وتساقط ثميرات المانجو

ويطلق على هذا المرض خطأ لفحة الأزهار أو الأنثراكنوز وهذا المرض منشر انتشاراً كبيراً وتتفاوت درجة الإصابة به بين الأصناف حيث أن ميسليوم الفطر المسبب يخترق أنسة المبيض ويستقر داخل الثمرة ويؤدى إلى موتها ثم سقوطها .



المكافحــة :



الرش بأوكسى كلورو النحاس بعد التقليم الشتوى يؤدى إلى القضاء على نسبة كبيرة من جراثيم الفطر التى تكون كامنة فى البراعم وآباط الأوراق . رش الأشجار بأحد المركبات النحاسية التى يوجد بها النحاس بصورة متعادلة عند بداية تفتح وخروج الشماريخ الزهرية مثل كوسيد 101 بمعدل 250جم / 100 لتر أو كوبرس KZ بمعدل 300 جم لكل 100 لتر ماء ثم الرش رشة ثانية عند تفتح الأزهار بمادة توبسين إم بمعدل 60 جم / 100 لتر ماء وإذا تأخر الرش مابعد عقد الثمار فإنه يصبح غير مجد فى مقاومة المرض




( ثالثاً ) مرض موت الأطارف :



موت الأطراف



تؤدى الإصابة بهذا المرض إلى موت الجزء العلوى للأطراف ( الأفرع ) عمر سنة وسنتين وتلونه بلون قاتم ويمتد الموت فى اتجاه قاعدة الفرع وتسقط الأوراق مع وجود حد فاصل واضح بين الأنسجة السليمة والميتة مع تكرمش واضح فى الأنسجة الميتة ويمكن عن طريق مشاهدة هذا الحد الفاصل أن نفرق بين موت الأطارف وتأثير الصقيع الذى يؤدى إلى موت الأطراف ولكن بدون هذا الحد الفاصل .



المكافحــة :



تقليم الأجزاء الميتة مع جزء من النسيج السليم من الفرع لمسافة 5 - 10 سم ثم الرش بأكسى كلورو النحاس 50% بمعدل 500 جم / 100 لتر ماء .


( رابعاً ) التشوه الزهرى فى المانجو :

المسبب لهذا المرض هو فطر الفيوزاريوم مع الأكاروسات التى تلعب دوراً فى نقل المسبب المرضى وتهيئة الإصابة به وفطر الفيوزاريوم يعيش فى الأوعية الخشبية . ولذا يصعب مقاومته بالإضافة إلى احتواء أشجار المانجو على مواد راتنجية تعيق فعل المبيدات ولذلك ينصح بالآتى :



إزالة التكتلات الزهرية والخضرية مع جزء من النسيج السليم بمسافة 25 - 30 سم وذلك بعد جمع المحصول .

إجراء التقليم الصيفى وبذلك يتم توفير المواد الغذائية التى تستهلكها الأجزاء المشوهة .

كما يؤدى التقليم إلى تنبيه البراعم الموجودة أ( خامساً ) الذبول الفرتيسيليومى لأشجار المانجو الصغيرة :

يصيب هذا المرض أشجار المانجو الصغيرة وخاصة المزروعة فى حدائق محملة بالبطاطس أو الطماطم أو الباذنجان أو البرسيم .



يصيب الفطر المسبب للمرض الجذور ويسبب انسداد فى الحزم الوعائية ويحدث اختلال فى التوزان المائي بالشجرة يعقبه ذبول الأفرع وموت الأوراق غالباً على أحد جوانب الشجرة وتبقى الأوراق الميتة متعلقة بالأفرع المصابة معطية مظهر احتراق الأوراق وبتقدم الإصابة تموت الأشجار وعند عمل قطاع طولى بالأفرع المصابة يظهر تلون واضح لأنسجة الخشب باللون البنى والذى يمتد من قاعدة الساق إلى نهاية الأفرع الميتة . وللحد من انتشار المرض ينصح بالآتى :



زراعة شتلات سليمة خالية من المرض .

عدم تحميل الطماطم والبطاطس أو الباذنجان أو البرسيم بحدائق المانجو الجديدة .

إزالة الأشجار المصابة وحرقها . سفل القطع لإخراج نموات خضرية فى نفس الموسم والتى تعطى أزهار وإثمار فى الموسم القادم وبذلك يمكن الحد من ظاهرة تبادل الحمل وكذلك حماية الشجرة من كثير من الآفات والأمراض التى تتخذ الشماريخ المشوهة مرتع خصب لتكاثرها وانتشارها .

جمع جميع مخلفات التقليم والتخلص منها خارج المزرعة بالحرق .

الرش بمحلول أكسى كلورو النحاس عقب التقليم مباشرة لأن عدم الرش يؤدى إلى دخول جراثيم فطر الفيوزاريوم عن طريق هذه الجروح وتحدث الإصابة مرة أخرى .





( سادسا) أعفان الثمار :

تصاب الثمار بالحدائق وبعد الحصاد بالأعفان ويعتبر العفن الدبلودى من أهم الأمراض التى تصيب الثمار حيث تبدأ أولى أعراض المرض عند طرف الثمرة المتصل بالعنق على هيئة بقعة صغيرة لونها بنى تتسع عند نضج الثمرة وتغطى نحو ثلثل الثمرة ويتقدم العفن حتى يشمل الثمرة . وتحدث الإصابة عن طريق الجروح الميكانيكية أو الكدمات التى تحدث للثمار عند الجمع أو التداول حيث يتغير جلد الثمرة إلى لون بنى مسود مع وجود فاصلواضح غير منتظم بين الأنسجة السليمة والمصابة ويفقد نسيج الثمرة تحت منطقة الإصابة تماسكه ويتلون بلون بنى مسود مصحوب برائحة تخمر وطعم غير مقبول ولتقليل الإصابة بالأعفان يجب جمع الثمار عن طريق سلة جمع الثمار المزودة بالمقص وتجنب سقوط الثمار على الأرض مع جمع الثمار فى صناديق بلاستيك .


[b]

????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تسميد أشجار المانجو

مُساهمة من طرف ???? في 2010-01-06, 5:08 am

سنه إلى خمس سنوات:سماد عضوي20-80 لتر/شجرة..... سوبر فوسفات250-500جم /شجرة ...كبريتات بوتاسيوم250-500جم (سبتمبر-أكتوبر)
كبريتات أمونيوم 0.5 كجم/شجرة ( نوفمبر-ديسمبر))
كبريتات أمونيوم750جم/شجرة (مارس-أبريل)
كبريتات أمونيوم 750جم /شجرة (مايو-يونيو)
تعطى دفعة رابعة للأشجار الضعيفة النامية في الأراضي الرملية (يوليو-أغسطس)

خمس سنوات إلى عشر سنوات: سماد عضوي 120 لتر/شجرة...... سوبر فوسفات 750 جم/شجرة ...... كبريتات بوتاسيوم 750 جم/شجرة( سبتمبر-أكتوبر)
كبريتات أمونيوم 1كجم/شجرة ......كبريتات بوتاسيوم 750جم/شجرة (نوفمبر-ديسمبر)
نترات أمونيوم1كجم/شجرة .....كبريتات بوتاسيوم750جم/شجرة (مارس-أبريل)
كبريتات أمونيوم 1 كجم/شجرة (مايو-يونيو)

عشر سنوات إلى خمس عشر سنه:سماد عضوي 160 لتر/شجرة... سوبر فوسفات 1كجم/شجرة ...كبريتات بوتاسيوم 1كجم/شجرة
كبريتات أمونيوم 1.25كجم/شجرة ..... كبريتات بوتاسيوم 750جم/شجرة ( نوفمبر-ديسمبر)
نترات أمونيوم 1.25كجم/شجرة ... كبريتات بوتاسيوم 750جم/شجرة (مارس-أبريل )
كبريتات أمونيوم 1.25كجم/شجرة ( مايو-يونيو)

خمسة عشر سنه فأكثر:سماد عضوي200لتر/شجرة.... سوبر فوسفات1كجم /شجرة ...كبريتات بوتاسيوم1كجم/شجرة (سبتمبر-أكتوبر)
كبريتات أمونيوم 1.5كجم/شجرة .....كبريتات بوتاسيوم 750جم/شجرة (نوفمبر-ديسمبر)
نترات أمونيوم 1.25كجم/شجرة ..... كبريتات بوتاسيوم 750جم/شجرة (مارس-أبريل)
كبريتات أمونيوم 1.25كجم/شجرة (مايو-يونيو)

ملاحظات:1- تضاف الأسمدة العضوية مع الأسمدة الكيماوية نثراً حول الشجرة وبعيداً عن الساق ويراعى خلطها بالتربة لعمق10-15 سم
2-للأشجار التي تزيد عن عمرها عن 5سنوات تضاف كبريتات الأمنيوم على عدة دفعات من 2-3 دفعة
3-الرش بسماد ورقي مكون من 200جم حديد+100جم زنك + 100جم منجنيز + 300جم يوريا ويفضل على مرتين الأولى في مارس بعد تمام العقد والثانية في أبريل لكل 600 لتر ماء
4-سماد كبريتات البوتاسيوم هو سلفات البوتاسيوم وبه 48-50% بوتاسيوم و17.5 كبريت
5- سماد السوبر فوسفات به 40% فوسفور
6-كبريتات الأمونيوم هو سلفات الأمونيوم وبه 21% نيتروجين و24% كبريت ويسمى أحياناً سلفات النشادر
7-نترات الأمونيوم وبه 33% نتروجين ويسمى أحياناً نترات النشادر
8-برنامج التسميد هذا ينطبق على أشجار المانجو التي تروى بالغمر والتي تروى بالتنقيط (الببلر) ويتم تسميدها في الحوض مباشرة وليس على طريق السمادة

????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

فيديو لكيفية تطعيم الاشجار

مُساهمة من طرف ???? في 2010-01-06, 5:13 am









فيديو وجدته لكم لكي نتعلم كيفية تطعيم الاشجار بالقلم
ارجوا ان ينال رضاكم






الرابط للملف
4shared.com/file/160748838/325890a/YouTube_-_grefage_2.html]

????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

امراض المانجو - مصورة

مُساهمة من طرف ???? في 2010-01-06, 5:16 am






ملف مصور عن امراض المانجو
الملف
الرابط الاول
4shared.com/file/143265144/e1a96f87/__online.html

الرابط الثاني
rapidshare.com _________________________.rar.html

????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

معلومات عن المانجو

مُساهمة من طرف ???? في 2010-01-06, 5:21 am

عزيزي مزارع المانجو هل تعلم ??

1-أن النمو في أشجار المانجو يحدث في دورات متتالية أو متتابعة عددها من 2-3 دورات الدورة الأولى فى الربيع (مارس –أبريل )

-الدورة الثانية صيفا (يونيو –يوليو –أغسطس )

الدورة الثالثة في الشتاء (سبتمبر –أكتوبر) .

2-إن إزهار المانجو يبدأ في أواخر فبراير في الوجة البحري ويصل الإزهار الى القمة في مارس وينتهي موسم الإزهار في آخر مارس أو أول أبريل تحت ظروف المناخ العادية .

3-أن فصل الشتاء إذا امتد وطال انخفاض درجة الحرارة فيمتد الموسم ويستمر الإزهار حتى هر مايو .

4-أن الأفرع الجنوبية وهى الأكثر مواجهة لأشعة الشمس تبدا في الإزهار قبل الأفرع الشمالية التى تكون آخر الافرع فى الإزهار .

5-أنة كلما طالت فترة التزهير بالشجرة كلما كان ذلك ادعى إلى تلقيح أزهارها وإخصابها وانتاج محصول وافر منها .

6-أن موعد الازهار يتوقف على حالة الجو وحسب الصنف وقوة الشجرة .

7-أن هناك إزهار شتوى يسمى بالازهار المبكر ويحدث اعتبارا من نوفمبر قبل موعد الإزهار الطبيعي بشهرين ونصف واكثر جهات الشجرة ازهارا هى اكثر الجهات تعرضا للشمس .

8-أن التزهير المبكر يحدث للشجرة في سنة الحمل الغزير ويساعد على ذلك دفء موسم الشتاء وجفاف الجو ولابد من ازالتة .

9-أن جذر شجرة المانجو وتدي ولايتعمق اكثر من 150سم في التربة وينتشر المجموع الجذرى في دائرة قطرها 6امتار للأشجار الكبيرة .

10-أن جذور امتصاص الغذاء تتواجد في دائرة قطرها 1.50 متر على بعد1متر من جذع الشجرة وتتواجد حتى عمق 50سم من سطح التربة .

11-أن اتباع اسلوب الرى بالتنقيط يودى الى وجود جذور المانجو على سطح التربة وتكون غير عميقة وتوجد على بعد سنتيمترات فقط سطح التربة نظرا للرى المتكرر وعلى فترات متقاربة مما لا يعطى الفرصة للجذور للتعمق للبحث عن الرطوبة .

12-أن ارتفاع حرارة سطح التربة اسفل الشجرة بنظام الرى بالتنقيط يودى الى خلل كبير في عمليات النمو والامتصاص

ويودى الى تساقط العقد الصغير والثمار الكبيرة

13-أن تلقيح ازهار المانجو يتم في الصباح فقط

14-أن ما يتم تلقيحه من الإزهار على الشجرة يمثل 40% فقط من مجموع الإزهار الأنثى

15-أن التلقيح يتم بعد 8 ساعات من تفتح الإزهار

16-أن عملية الإخصاب بالزهرة تحدث بعد فترة من 12-24 ساعة من الإزهار

17-أن انخفاض درجة الحرارة يودى الى التقليل من حيوية حبوب اللقاح

18-أن ارتفاع درجة الحرارة الى 44درجة مئوية يودى الى الاقلال من عقد الثمار

19-أن الجفاف ايضا يودى الى الاقلال من عقد الثمار بنسبة 50%

20-أن انخفاض درجة الحرارة أثناء فترة التزهير والعقد والاخصاب يودى الى تساقط الإزهار والعقد الصغير ويودى الى تكوين ثمار صغيرة الحجم ذات جنين مجهض وتنمو ببطء حتى النضج ويطلق عليها اسم الفص

21-تزيد نسبة تساقط العقد في سنة الحمل الغزير

22-أن اسباب تساقط العقد يرجع الى التعطيش في مرحلة العقد الصغير –الاصابة بالامراض –الرياح الجافة الرياح المحملة بالاتربة فقر التربة –انخفاض درجة الحرارة أثناء عملية التزهير –عدم كفاية التلقيح (اى خروج الإزهار عند انخفاض درجة الحرارة .. حدوث العقد ثم حدوث إجهاض للجنين

23-أن ارتفاع مستوى الماء الأرضي عن 150سم يودى الى موت أشجار المانجو نظرا لموت الجذور واصابتها بالاعفان

24-أن وجود طبقة صماء تحت سطح التربة يودى الى موت أشجار المانجو

25-أن شجرة المانجو تنمو بحالة جيدة في درجات الحرارة العالية اذا توفرت معها الرطوبة الارضية

26-أن درجة الحرارة المثلى لانتاج المانجو من24-30 درجة مئوية

27-أن ارتفاع درجة الحرارة وتعرض جذوع الأشجار لأشعة الشمس المباشرة وانعكاس الحرارة في الأراضي الرملية يودى الى تشقق وتلف الجذع ويجب في هذه الحالة دهان الجذع بعجينه بوردو

28-أن أشجار المانجو تنمو جيدا عند توفر الرطوبة الجوية والأرضية

29-أن زيادة الرطوبة الجوية لفترة طويلة خاصة أثناء موسم التزهير يودى الى تلف الإزهار وإصابتها بالأمراض المختلفة

30-أن سقوط الأمطار خلال فترة التزهير يودى الى عمل غسيل لحبوب اللقاح ويودى الى قلة المحصول

31-أن للضوء تأثير مباشر على النمو والمحصول لأشجار المانجو

32-أن أفرع أشجار المانجو الغير معرضة لضوء الشمس يندر أن تقوم بتكوين أزهار

33-أن قلة الضوء تودى الى ضعف تكوين الأشجار واتجاهها للنمو لأعلى مع عدم تكوين نمو خضري جيد

34-أن نقص الرطوبة الأرضية في التربة خلال مرحلة الإثمار يودى الى تساقط الثمار

35-أن اهم فترة في عمر شجرة المانجو المثمرة من4-6 أسابيع بعد العقد ويجب الايحدث فيها نقص في الرطوبة الأرضية

36-أن انسب وقت للتطعيم بالقلم في شهري (أبريل –مايو)

37-أن انسب المسافات للزراعة في الأراضي الرملية تحت نظام الرى بالتنقيط 4*4 – 2*4 للانواع المتقزمة
38-عند الزراعة يجب أن يكون اتجاه الخطوط من الشمال للجنوب واتجاه الصفوف من الشرق للغرب ( هام )

39-أن انسب طريقة لتربية شجرة المانجو هي الطريقة الهرمية

40-أن انسب موعد لزراعة أشجار المانجو هو (مارس –أبريل ) ويمكن الزراعة في شهر سبتمبر شرط توفير الحماية الكافية للشتلات من برد الشتاء

41-انه في الاراضي الرملية يجب أن تكون الجورة للشتلة ابعادها 1*1*1 متر

42-انة يجب خلط التراب الناتج من الجورة بالاسمدة البلدية جيدا قبل اعادة الردم حول الشتلة ( يفضل الاسمده العضوية مثل الكومبست )

43-انة يجب شق الكيس البلاستيك حول جذر الشتلة وازالتة تماما وعدم وضعة بالجورة

44-أن إضافة الأسمدة مبالغا فيها للأشجار الصغيرة السن يودى الى تأخر وصولها الى عمر الإنتاج الاقتصادي

45-أن الإسراف في إضافة ألا زوت للأشجار الكبيرة يودى الى اتجاه الأشجار الى إعطاء نمو خضري كثيف على حساب المحصول

46-أن شجرة المانجو البالغة من عمر (5-10)سنوات تحتاج الى ألا زوت من الأسمدة التالية كما يلى :

سماد اليوريا 1-3.5 كيلو / في السنة

" نترات النشادر 1.5 –5 كيلو /في السنة

" سلفات النشادر 2.5 –7.5 كيلو /في السنة

47-أن شجرة المانجو تحتاج من عنصر الفوسفور ما يساوى ربع كمية ألا زوت المضافة للشجرة سنويا أي من 0.5-1.5 كيلو /السنة للأشجار من سن 5-10سنوات مرتين بالعام ويفضل إضافة الفوسفور مع الأسمدة البلدية في خدمة الشتاء

48-أن عنصر البوتاسيوم من اكثر العناصر تأثيرا في النمو وفى المحصول ويقوم بتصنيع المواد السكرية والنشوية والسلولوزية ويعمل على انتقال السكريات ويساعد على عملية امتصاص الجذور للماء والمواد الغذائية كما يساعد على الاستفادة من مركبات ألا زوت والفوسفور الجاهزة للامتصاص من التربة كما يعمل على تحسين خواص ونوعية الثمار بصفة عامة

49-أن شجرة المانجو من عمر ( 10:5 ) سنوات تحتاج الى معدلات من 1.0: 1.25 قدر النتروجين الى كمية قدرها من 1.5- 4.5كيلو/السنة من سماد سلفات البوتاسيوم

50-يفضل إضافة البوتاسيوم مع الخدمة الشتوية ومع الأسمدة البلدية واستخدام نترات البوتاسيوم سهلة الذوبان في الماء مع نظم الرى بالتنقيط

51-لا يجب إضافة الكالسيوم والماغنسيوم في الأراضي التي تحتوى على نسبة عالية من الجير

52- أنة يمكن رش سلفات الماغنسيوم على أشجار المانجو بمعدل 50جم /100 لتر ماء

53- العناصر الصغرى تحتاج اليها أشجار المانجو بكميات قليلة ويكفى رشة واحدة أو رشتان خلال الموسم ( بالحديد – والمنجنيز – والزنك المخلبي ) بمعدل 100جم /100 لتر ماء

54- أن نقص أعراض الزنك تظهر على النموات الحديثة

55- أنة يمكن إضافة الحديد المخلبى للشجرة بالتربة مرة واحدة سنويا بمعدل 70جم / للشجرة في السنة

56- أن سلفات الحديدوز وسلفات الزنك وسلفات المنجنيز وسلفات النحاس والبوراكس من الأسمدة صعبة الذوبان في الماء (هام – يفضل العناصر المخلبيه مع غلو ثمنها لكنها افضل كثيرا ووممكن تضاف بالسمادة )

57- أن العناصر الصغرى المخلبية حديد –منجنيز – زنك – نحاس مخلبى من الأسمدة سهلة الذوبان في الماء

58- أن استخدام العناصر الصغرى على الصورة المخلبية EDDHA افضل من العناصر الصغرى على الصورة المخلبية EDTA وذلك لاستخدامها مع انظمة الرى بالتنقيط كما يفضل استخدام العناصر الصغرى على الصورة الثانية رشا على الأشجار حيث أنة من السهل تثبيتة في التربة القلوية

59- أن كفاءة امصاص العناصر الصغرى في صورة مخلبية اعلى من 3-5 مرات من كفاءة امتصاص العناصر الصغرى على صورة سلفات

60- أن نترات النشادر – يوريا – الفوسفور – البوتاسيوم سلفات الماغنسيوم واسمدة العناصر الصغرى قابلة للخلط مع نظام الرى بالتنقيط ولكن في اراضى الغمر تخلط قبل الاستخدام مباشرة

61- أنة لايفضل الخلط مع اليوريا أو مع نترات النشادر أو نترات الجير عند ارتفاع درجات الحرارة والرطوبة الجوية حين أن هذه الظروف قد تودى الى تعجين الخليط وصعوبة توزيعه بالحقل

62- أن التسميد بالرش يسمى بالتسميد الورقي وتعتمد الفكرة الأساسية لتسميد النباتات بالرش على إمكانية امتصاص الأجزاء الهوائية من النبات للعناصر الغذائية من خلال فتحات الثغور المنتشرة على الأسطح العلوية والسفلية للأوراق وكذلك فقد تمتص هذه العناصر بدرجة اقل بواسطة الأوراق القديمة عن طريق الشقوق الموجودة بها

63- للحصول على أتعلى استفادة ممكنة من الرش بالأسمدة الورقية يجب أن يتم الرش خلال ساعات الأولى من النهار آي في الصباح الباكر حيث تكون الثغور التنفسية مفتوحة ولأفضل الرش خلال وقت الظهيرة أو بع الغروب حيث تكون الثغور التنفسية مغلقة

64- أن إضافة المادة الناشرة الى المحلول الرش تودى الى زيادة سطح التلامس بين المحلول وسطح الأوراق وبالتالي زيادة فرصة امتصاص العناصر الغذائية من خلال اكبر عدد ممكن من فتحات الثغور

65- أن إضافة اليوريا بمعدل 50جم/100لتر ماء للاسمدة الورقية تساعد على تأكيد وسهولة امتصاص هذه العناصر من خلال الثغور التنفسية

66- أنة يجب عدم إجراء عملية التسميد بالرش في حالة تعرض النباتات للعطش

67- أنة يجب عدم إجراء عملية التسميد بالرش في الأيام الممطرة

68- أنة يجب عدم إجراء عملية التسميد بالرش في مرحلة الإزهار أو خلال المراحل الأولى من العقد حتى لايودى الضغط الناشى

عن اندفاع محلول الرش الى حدوث تساقط ميكانيكي للأزهار أو العقد الصغير

69- أنة يجب إجراء عملية التسميد بالرش مرة قبل الإزهار ومرة بعد تمام العقد

70- أن أشجار المانجو الصغيرة السن في خلال الأربع سنوات الأولى يتم تسميدها بالسماد البلدي بواقع10متر للسنة الأولى /ف و15متر للسنة الثانية /ف و20متر للسنتين الثالثة والرابعة /ف

71- أن السماد البلدي يجب أن يضاف في خندق في ظل محيط الشجرة بعرض 40سم وعمق 50سم

72- أن التسميد الكيماوىللاشجار الصغيرة اقل من 5سنوات يتم خلال شهور أبريل –مايو –يونيو بالسماد الآزوتي والبوتاسيوم نثرى في حوض الشجرة وعلى بعد من 10-30سم من جذع الشجرة

73- أن قلة الرى او التعطيش في فترة دخول الثمار في اطوار اكتمال النمو يسبب بطء زيادة حجم الثمرة وتحول لونها الى اللون الاخضر الفاتح

74- أنة يفضل إجراء عملية التقليم بعد الانتهاء من جمع الثمار مباشرة

75- أن الاسراف في الرى خلال فصل الشتاء من العوامل المساعدة على التزهير المبكر

76- أن المغالاة في التسميد الازوتى يودى الى تساقط الثمار وكذلك الرى الغزير خلال فترة التزهير والعقد او التعطيش الشديد ثم الرى بغزارة او الرى خلال فترات ارتفاع درجات الحرارة الشديدة في الصيف أو الإصابة بالأمراض

77- أن مرض البياض الدقيقى من اخطر أمراض المانجو ويصيب المرض الشماريخ الزهرية والأوراق الحديثة والثمار الصغيرة

وا لافرع الغضة ويبدا ظهور المرض في بداية الربيع حيث أن جراثيم المرض تكون كامنة في الشتاء (الجراثيم الاسكية ) وتستعيد نشاطها مع بداية الربيع والصيف (الجراثيم الكونيدية ) وهى التى تسبب الانتشار الواسع للفطر اثناء الموسم لذا يجب حرق مخلفات القص والتقليم للقضاء على جراثيم الفطر الكامنة للموسم التالى

78-أن درجة الحرارة المثلى لنمو وانتشار مرض البياض الدقيقى هى 21 درجة م مع درجة رطوبة 95%

79-يبدا الرش الوقائى لمرض البياض الدقيقى ابتداء من منتصف فبراير أو اول مارس باحد المبيدات الوقائية ويكرر الرش كل

15يوم باحد المبيدات الوقائية التالية :

كبريت ميكرونى قابل للبلل بمعدل 250جم/100 لتر ماء

أو ثيوفيت 80% قابل للبلل بمعدل 250جم /100لتر ماء

على أن يتم الرش في الصباح الباكر أو بعد العصر مع عدم تعريض النباتات للعطش

80-يستمر الرش بالكبريت طالما أن المرض لم يظهر وعند ظهور المرض يوقف الرش بالكبريت حيث أنة يصبح عديم الجدوى ولابد من استخدام المبيدات الفطرية الجهازية

81-المبيدات الفطرية الجهازية تستخدم عند بدء ظهور المرض وليستخدم البيد الواحد لاكثر من رشتان متتاليتان ثم يستخدم مبيد اخر

82-المبيدات الفطرية الجهازية يتم الرش بها كل (12-)15 يوم ثم يكرر الرش وهكذا

83- عند استخدام المبيدات الفطرية الجهازية لابد من إضافة المادة اللاصقة لزيادة كفاءة الرش العلاجي

84-عند اختيار المبيدات الجهازية لمقاومة مرض البياض الدقيقى يفضل اختيار المبيدات ثنائية الغرض لمقاومة مرض لفحة ازهار المانجو مع البياض الدقيقى مثل المبيدات التالي بيانها :-

1-تريفمين بمعدل 17.5سم /100 لتر ماء

2-سومى ايت5%بمعدل 40سم /100 لتر ماء

3-تريميدال 9% بمعدل 20سم / 100 لتر ماء

4-توبسين ام 70% بمعدل 60جم /100 لتر ماء

5-سابرول بمعدل 150سم /100 لتر ماء

6-كالاكسين 75% بمعدل 45سم /100 لتر ماء

7-افواجان 30% بمعدل 75سم /100لتر م

85-لمقاومة مرض لفحة ازهار المانجو أو الانثراكنوز وهذا المرض يستقر داخل الثمرة ويودى الى موتها ومن ثم سقوطها ويقاوم بالرش من منتصف شهر أبريل بأحد المبيدات التالية:

1-كوسايد 101 بمعدل 250جم /100 لتر ماء

2-كوبرس كزد بمعدل 300جم /100 لتر ماء

3-تراى ميلتوكس بمعدل 250جم /100 لتر ماء

4-توبسين ام 70 بمعدل 60جم /100 لتر ماء

5 –كربندازيم بمعدل 75جم /100 لتر ماء

86 – بعد إجراء اى عمليات تقطيع باشجار المانجو يجب الرش بمبيد اوكسى كلورور النحاس بمعدل 300جم /100 لتر وذلك لمنع دخول جراثيم فطر الفيوزاريوم الى الشجرة عن طريق هذه الجروح

87-يراعى عدم خلط المبيدات الفطرية بالاسمدة الورقية

88-يراعى عدم خلط الاسمدة الورقية بالمبيدات النحاسية

89-يراعى عدم خلط المبيدات الحشرية بالمبيدات الفطرية

90-يراعى عدم خلط المبيدات الفطرية بالزيوت المعدنية

91-يفضل استخدام الكبريت للرش منفردا

92-يراعى عدم استخدام مياه المصارف لعمل محلول الرش

93- يراعي عدم استخدام المبيدات النحاسية خلال موسم التزهير حيث أنها تؤثر علي حبوب اللقاح

94 – يراعي عدم الرش عند ارتفاع درجات الحرارة

95 – يفضل عدم خلط المبيدات الفطرية ببعضها البعض

96- يراعي استخدام المبيدات الوقائية والعلاجية بالمعدلات المنصوص عليها التقليل لا يفيد والزيادة تضر

97- عجينه بوردو تتكون من ( 1 كجم كبريتات نحاس + 2 كجم جير ) مضاف الي 15 لتر ماء لدهن الأشجار+ 250جم زيت طعام -
50 سم مبيد حشري سيديال
98 – يراعي عدم رش المبيد الواحد اكثر من مرتين متتاليتين

99 – يراعي إزالة الشماريخ المتكتلة والمشوهة أولا بأول اعتبارا من شهر مايو

100 – أن موعد مقاومة الناخرات الأمثل هو خلال شهر مايو بمبيد الديازينون 60% أو السيديال بمعدل 300 سم / 100 لتر ماء وتكرر فور الانتهاء من جمع المحصول


مع أطيب الأمنيات بموسم زراعي موفق

????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

التطعيم والتكثيف لرفع انتاجية مزارع المانجو القديمة

مُساهمة من طرف ???? في 2010-01-08, 8:49 am

لاخوة الكرام السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اقدم لكم طريقة لرفع انتاجية فدان المانجو وبالتالي رفع العائد الاقتصادى للفدان
هذه الطريقة ببساطةتتلخص فى تحويل مزارع المانجو القديمة ذات الاصناف قليلة الانتاج مثل البلدي او الاصناف التي تتسم بالمعاومة الشديدة الي اصناف وفيرة الانتاج وذلك عن طريق:
التطعيم والتكثيف
اسمحو لي ببعض التوضيح شئ ما
المزارع القديمة و المزروعة بالاصناف المحلية بالتحديد كانت تزرع علي مسافات متباعدة
احيانا 6×6 عدد اشجار الفدان يساوى4200÷36 اي 116 شجرة
او 5×5 عدد اشجار الفدان 168شجرة
او 5×4العدد 210شجرة
على كل حال متوسط الانتاج السنوي للفدان لهذه الاصناف يبلغ من 4 الى 5 طن تقريباً
لو افترضنا متوسط سعر 4ج للكيلو
وبالتالي يكون العائد الاقتصادي للفدان 5طن×4ج للكيلو يكون الناتج 20,000ج تقريبا
لو قمنا بتطعيم هذه الاشجار باصناف متقزمة واخص منها بالتحديد صنف الكيت لما يمتاز به من مقاومة للامراض وغزارة انتاجه وعدم وجود ظاهرة المعاومة به فهو يثمر كل عام
هذا من جانب ومن جانب اخر ارتفاع اسعار ثماره في السوق نظراً لانه ينزل الي السوق متاخراً في شهر اكتوبر ونوفمبر بالاضافة الي تصديره الي العديد من دول العالم

ونظراً لان هذا الصنف من الاصناف القزمية لان انتاجه الغزير كل عام يحد من نموه الخضري كانت المسافات بين الاشجار بها فراغات كثيرة واماكن غير مستغلة ولهذا00000000000000000كان لابد من التكثيف وهو زراعة هذه الاماكن الغير مستغلة

لو اخذنا مثلا المسافه 6×6بعد التطعيم نقوم بزراعةشجرة بين كل شجرتين في كل صف فتصبح ابعاد الشجر 3×6 ويصبح عدد اشجار الفدان 4200÷18=233شجرة
العدد تضاعف تقريبا حيث ان الفدان كان به 116 شجرة

رغم تضاعف العدد الا انه لا يزال هناك مسافة كبيرة اخري غير مستغلةوهي المسافة العرضية بين كل صفين وهي البعد الثاني والتي تبلغ 6امتار

نقوم بزراعة صف مانجو جديد كامل في منتصف هذه المسافة بحيث يكون المسافة بين كل شجرة واخري 2متر او 1.5متر
في الحالة الاولي ستكون ابعاد الاشجار في القدان 3×2وعدد الاشجار 700شجرة
وفي الحالة الثانية ستكون ابعاد الشجار في الفدان 3×1.5 وعدد الاشجار 933 شجرة

الصور في هذين الرابطين:
http://img709.imageshack.us/img709/3769/picture1721.jpg
http://img96.imageshack.us/img96/7830/picture171g.jpg
وأخيراً
بعد عملية التطعيم والتكثيف هذه يكون لدينا فدان مانجو كيت متوسط انتاجه في العام يصل الى 10 طن مانجو ويزيد ان شاء الله

ويقدرمتوسط سعر الكيلو بالمزارع 8ج تقريباً
قيكون العائد الاقتصادي لهذا الفدان 8ج للكيلو×10طن=80,000ج

وبالمقارنة بالعائد الاقتصادي للاصناف الاخري يكون هناك فارق كبير جدا
وهو الفرق بين العائدين80000-20000=60000ج

الفرق مش بسيط !!!!

????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: المانجو

مُساهمة من طرف elmasry13743 في 2010-02-11, 3:53 pm

الله ينور عليك على المجهود الفظيع اللي أنت عمله
avatar
elmasry13743
مشرف
مشرف

عدد المساهمات : 492
نقاط : 625
تاريخ التسجيل : 13/10/2009
العمر : 26

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: المانجو

مُساهمة من طرف Admin في 2010-11-22, 4:35 am

موضوع جميل جدااااااااااا

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
avatar
Admin
Admin
Admin

عدد المساهمات : 875
نقاط : 1230
تاريخ التسجيل : 07/10/2009
العمر : 26
الموقع : http://zra3a.forum.st

http://zra3a.forum.st

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى