المواضيع الأخيرة
» سلالات جديدة للدواجن وإنتاج البيض في دراسة بزراعة مشتهر
2017-06-06, 2:46 am من طرف m.sakr

» مبادرة مصر اولا المبادرة المثالية
2013-11-20, 12:57 am من طرف m.sakr

» مؤتمر بعنوان "أزمة علاج الموازنة العامة للدولة وتحسين الوضع الإقتصادي"
2013-11-12, 1:10 am من طرف m.sakr

» نتائج كليات جامعة بنها ترم ثانى 2013
2013-05-22, 2:22 am من طرف m.sakr

» كتاب غـــينيس العـالمي للأرقـام القياسيـة - إصدار 2008 *(مترجم إلى العربية)*
2012-04-23, 12:22 pm من طرف asados

» منحة الرخصة الدولية للتدريب
2012-01-06, 3:54 pm من طرف ح

» اصناف البطاطا
2011-12-25, 4:24 am من طرف faris farangana

» فوائد البطاطا
2011-12-25, 4:22 am من طرف faris farangana

» زراعه وانتاج البطاطا الحلوه
2011-12-25, 4:18 am من طرف faris farangana

» العمليات الزراعيه على محصول البطاطا
2011-12-25, 4:17 am من طرف faris farangana

» البطاط الحلوه للاوقات الحلوه
2011-12-25, 4:13 am من طرف faris farangana

» البطاطا وعمليات الخدمه
2011-12-25, 4:12 am من طرف faris farangana

» انتاج البطاطا
2011-12-25, 4:09 am من طرف faris farangana

» انتاج الخرشوف
2011-12-12, 9:01 am من طرف elmasry13743

» جامعة بنها فى المركز الأول فى تقييم البوابات الإلكترونية على مستوى الجامعات المصرية
2011-11-10, 1:09 am من طرف dody 1

» جائزة الجامعة التشجيعية لجامعة بنها
2011-07-28, 1:25 pm من طرف Admin

» تكريم رئيس جامعة بنها ونائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث
2011-07-28, 1:24 pm من طرف Admin

» إعلان عن تقدم الطلاب الوافدين للمرحلة الجامعية بالجامعات والمعاهد المصرية
2011-07-05, 12:12 pm من طرف Admin

» متوافر بمزرعة دواجن كلية الزراعة بمشتهر سلالات أرانب متنوعة
2011-07-05, 12:11 pm من طرف Admin

» جامعة بنها تتواصل مع طلابها وتتلقى شكاويهم
2011-06-13, 3:31 am من طرف m.sakr

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 156 بتاريخ 2011-04-21, 6:44 pm

زراعة البرقوق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

زراعة البرقوق

مُساهمة من طرف ???? في 2010-01-27, 5:28 am


مقدمـــــة
ينمو البرقوق بحالة برية فى جهات كثيرة من المنطقة المعتدلة وهو أحد أنواع الفاكهة متساقطة الأوراق Deciduous fruit trees ذات النواة الحجرية Stone fruits والتى تشمل الخوخ والمشمش واللوز والكريز وتتبع العائلة Rosaceae وتقع تحت الجنس Prunus والثمرة حسلة وتتكون من كربلة واحدة حيث يكون الإكسو كارب فيها قشرة الثمرة الرقيقة والميزو كارب ( لب الثمرة ) هو الجزء الذى يؤكل والإندو كارب ( غلاف الثمرة الداخلى

)وهو عبارة عن النواة المتخشبة التى تحيط بالجنين وتحتوى الثمار على مكونات غذائية هامة مثل الكربوهيدرات والأحماض العضوية والفيتامينات مثل فيتامين أ ، ب ، ج .

ومن أهم مناطق زراعته فى العالم أوربا وأمريكا الشمالية وقد بدأت زراعته فى مصر سنة 1911 حيث استورد قسم البساتين عدداً كبيراً من أصناف البرقوق اليابانى Prunus salicina التى ثبت نجاحها تحت الظروف المصرية حيث تلائمها التربة الطينية الخفيفة بعيدة مستوى الماء الأرضى ومن أهم مناطق زراعته فى مصر محافظتى الجيزة والمنوفية وتبلغ المساحة المنزرعة حوالى 3898 يبلغ إنتاجها 16170 طن .



* الأهمية الاقتصادية لثمار البرقوق :
تمتاز ثمار البرقوق باحتوائها على مواد كربوهيدراتية وبروتين وألياف وفيتامينات مثل فيتامين أ ، ب ، ج وأحماض عضوية مثل الستريك والماليك وتستخدم فى كثير من الأغراض كصناعة المربات والكمبوت وتستهلك طازجة .

توصيف لأهم أصناف البرقوق فى مصر :



إحتياجه لملقح
طبيعة النمو
ميعاد النضج
ميعاد التزهير
مواصفات
الصنف

يحتاج لملقح


منتشر التفريغ
منتصف مارس : أول يوليو
منتصف مارس : أخر إبريل
الثمرة قلبية الشكل لونها أصفر ذهبى لون اللب أصفر عصيرى حلوالطعم منفصل النواة .
يابانى

لا يحتاج لملقح


منتشر التفريغ
أول يونيه : منتصف يونيه
منتصف مارس : أول إبريل
لون الثمرة بنفسجى اللب برتقالى محمر عصيرى حلو الطعم البذرة ملتصقة .
بيوتى

يحتاج لملقح


قائم النمو
أول يونيه : منتصف يونيه
أول مارس : منتصف مارس
لون الثمرة بنفسجى اللب أصفر البذرة منفصلة
هوليود

يحتاج لملقح


قائم النمو
أول يونيه : منتصف يونيه
أول مارس : منتصف إبريل
لون الثمرة قرمزى اللب برتقالى عصيرى حلو الطعم البذرة ملتصقة
سانتاروزا




إحتياجه لملقح
طبيعة النمو
ميعاد النضج
ميعاد التزهير
مواصفات
الصنف

لا يحتاج لملقح


منتشر التفريغ
منتصف يونيه: منتصف يونيه
منتصف مارس : أول إبريل
لون الثمرة أحمر قاتم اللب بنفسجى عصيرى حلو الطعم ملتصق النواة
مثلى

لا يحتاج لملقح


منتشر التفريغ
أخر يونيه: منتصف يونيه
منتصف مارس : أول إبريل
لون الثمرة أصفر به بقع حمراء اللب برتقالى عصيرى البذرة ملتصقة .
كليماكس

المصرى

يحتاج لملقح


منتشر التفريغ
أخر يونيه : منتصف يونيه
أول مارس : منتصف مارس
لون الثمرة بنفسجى اللب أحمر منفصل النواة
دورادو

لا يحتاج لملقح


قائم النمو
منتصف يوليو : أخر يوليو
منتصف مارس : أخر مارس
لون الثمرة أحمر اللب برتقالى عصيرى البذرة ملتصقة
الدورادو

لا يحتاج لملقح
قائم النمو
أخر يوليو
أول مارس : منتصف مارس
لون الثمرة أخضر مصفر اللب أصفر ملتصق النواة .
كلزى

يحتاج لملقح


منتشر التفريغ
أخر يونيه : منتصف يونيه
أول مارس : منتصف مارس
لون الثمرة أصفر محمر اللب أصفر منفصل النواة
هيوارد ميراكل

يحتاج لملقح


قائم النمو
منتصف يوليو
أول مارس : منتصف مارس
لون الثمرة أحمر غامق اللب أحمر والنواة منفصلة
ماربيوزا

يحتاج لملقح
قائم النمو
أخر يوليو
أخر مارس
الثمرة قلبية الشكل لونها أحمر قاتم اللب كهرمانى قليل الحلاوة منفصل النواة
ويكسون




رجوع







برقوق كلزى



برقوق ماربيوزا



برقوق دورادو



برقوق مثلى



برقوق يابانى ذهبى



- 1 العوامل البيئية المناسبة
أولاً العوامل المناخية
تحتاج أصناف البرقوق الأوربى إلى برودة عالية خلال فصل الشتاء وذلك لإنهاء دور الراحة فى براعمها ومن ثم لاتنجح زراعة هذه الأصناف ذات الشتاء الدافئ ، أما أصناف البرقوق اليابانى فإن احتياجاتها من البرودة قليلة بالمقارنة بالأصناف الأوربية ( حوالى 450 - 400 ساعة أقل من 7.2ْ م ) ولذلك فإن هذه الأصناف تنمو وتزدهر فى المناطق ذات الشتاء الدافئ مثل جمهورية مصر العربية ، غير أنه يجب ملاحظة أن دفئ الشتاء أكثر من اللازم يؤدى إلى عدم توفر ساعات البرودة اللازمة لخروج البراعم الزهرية والخضرية وعدم انتظامها مما يؤدي لعدم تداخل فترات التزهير للأصناف المختلفة وبالتالى عدم اكتمال عملية التلقيح والعقد وقلة المحصول لذلك يجب الرش بأحد المواد الكاسرة للسكون مثل مادة سيناميد الهيدروچين ( لدورمكس ) بمعدل 2 لتر / 100 لتر أو 1.5 لتر 4+لتر زيت معدنى صيفى لكل 100 لتر ماء مما يؤدي إلى التبكير فى خروج البراعم وانتظام التزهير وتداخل فتراته للأصناف المختلفة وهذا يساعد على الحصول على محصول جيد وصفات ثمرية ممتازة مع ملاحظة أن يكون الرش وقت سكون البراعم وقبل تحركها بوقت كاف ) قبل بداية التزهير بحوالى 45 يوم ( أى من الثلث الأخير من يناير إلى أول فبراير حسب ظروف المنطقة ومن الجدير بالذكر أن ثمار البرقوق تحتاج إلي حرارة معتدلة صيفاً للمساعدة على تلوين الثمار باللون الطبيعى الخاص بالصنف وكذلك سرعة النض .



رجوع

ثانيا ً : التربة المناسبة
يمكن لأشجار البرقوق أن تنمو بنجاح فى أنواع مختلفة من التربة لتحملها رداءة التهوية لذا فإنه يزرع فى أراضى أثقل نوعاً من باقى الفواكه ذات النواة الحجرية ولكن تجود زراعته فى الأراضى الطينية الخفيفة جيدة الصرف حسنة التهوية الخالية من الأملاح والتى لايزيد مستوى الماء الأرضى فيها عن 1.5 م من سطح التربة حتى لاتصاب الأشجار بمرض التصمغ الفسيولوچى أما بالنسبة للأراضى الجديدة فيفضل الزراعة فى الأراضى الصفراء والرملية الخالية من الملوحة والطبقات الصماء التى تمنع نفاذ الماء وتعمق الجذور .



الإكثـــار Propagation :
- 1 الإكثار بالبذرة
تستخدم هذه الطريقة لإنتاج أصول للتطعيم عليها أو فى برامج التربية لإنتاج أصناف جديدة لأنها تنتج أشجار تختلف كثيراً أو قليلاً فيما بينهاسواء فى التركيب الوراثى أو صفات النمو الخضرى والثمرى كما تختلف عن نبات الأم وهذه الطريقة تتبع فى إكثار برقوق الميروبلان وفيها توضع البذور بين طبقات منداه من الرمل الناعم أو البيت موس وتحفظ فى الثلاجة على درجة 5ْ م لمدة تتراوح بين 120 - 90 يوماً ثم تزرع البذور بعد ذلك فى شهر مارس وتبدأ فى الإنبات بعد 3 - 2 أسابيع من الزراعة وتبقى فى المشتل لمدة عام ثم تطعم فى الربيع التالى وتبقى عام آخر فى المشتل تنقل بعده إلي المكان المستديم .



- 2 الإكثار بالعقلة
تستخدم هذه الطريقة فى إكثار برقوق الماريانا والميروبلان 29 سى حيث تأخذ العقل من الخشب الناضج عمر سنة من أفرع سليمة قوية ويكون ذلك أثناء موسم السكون ويجب أن يكون القطع السفلى أفقياً وأسفل العقدة مباشرة أما القطع العلوى فيكون مائلاً وأعلى العقدة ثم يتم تخزينها فى مراقد جيدة الصرف بوضعها أفقية أو مقلوبة حتى يتكون الكالوس ثم تزرع فى أرض المشتل فى شهر مارس وتكون الزراعة فى الثلث العلوى من الخط يتم وضع العقلة بميل ويظهر منها برعمان ثم تثبت التربة جيداً حولها وتروى مباشرة .



- 3 التطعيــم
يستخدم فى البرقوق التطعيم بالعين بعدة طرق وهى :

أ- التطعيم الدرعى Shield budding :
وفيه يتم فصل البراعم بجزء من قلف الطعم على شكل درع ويعمل شق فى الأصل على شكل حرف T يوضع فيه الدرع ويربط ربطاً محكماً بشرائط من البولى إثيلين ، وتعتبر هذه الطريقة من أهم الطرق الشائعة فى إكثار البرقوق وتجرى فى شهرى يوليو وأغسطس .



ب- التطعيم بالكشط Chip budding
وفيه يتم فصل البرعم ومعه جزء من الخشب ثم يعمل مكان مناسب فى الأصل يوضع فيه البرعم ويثبت بالبولى إثيلين وتتميز هذه الطريقة بإمكانية إجرائها وقت بدء سريان العصارة خلال شهر فبراير .



رجوع

- 4 التطعيم بالقلم Grafting :
وفيه يتم تركيب قلم يحتوى على عدة براعم )الطعم ( على جزء آخر هو الأصل ومن أنواع التراكيب المختلفة التركيب السوطى واللسانى والتركيب بالشق إلا أن التركيب السوطى هو من أكثر الطرق انتشاراً وفيه تؤخذ الأقلام من أشجار قوية النمو ذات إثمار جيد ممثلة للصنف المراد إكثاره على أن تكون من المنطقة الوسطية من الفرع وبطول 15 - 20 سم ثم يبرى كل من الأصل والطعم برية واحدة بحيث يكون القطع مائلاً وبطول 7 - 5 سم ويكون اتجاه بريه من أسفل إلى أعلى وعكس ذلك فى الطعم كما يجب أن تكون السطوح المقطوعة ملساء حتى يسهل الالتحام وتطبق برية الأصل على برية الطعم وتربط جيداً برباط التطعيم مع ملاحظة إجراء هذا النوع من التطعيم قبل بداية سريان العصارة مباشرة ( نهاية الشتاء وبداية الربيع ) وغالباً مايكون ذلك خلال شهرى فبراير ومارس .

الشروط الواجب توافرها فى الطعم :

- 1 أن تؤخذ الطعوم من أمهات مثمرة مطابقة للصنف .

- 2 تؤخذ من أفرع عمر سنة متوسطة السمك .

- 3 أن تكون الأمهات خالية من الڤيروس .

- 4 تستبعد الأجزاء الطرفية والقاعدية مع ضرورة إزالة الأوراق وترك جزء من العنق .

ومن أهم أبحاث قسم بحوث الفاكهة المتساقطة فى هذا المجال أنه أمكن الحصول على شتلات مطعومة من صنف البيوتى صالحة للزراعة خلال عام واحد وذلك عن طريق تطعيم عقل الماريانا الخشبية ) كأصل لصنف البرقوق البيوتى ( بطريقة التطعيم اللسانى خلال شهر ديسمبر بعد معاملة قاعدة هذه العقل بـ 300 جزء فى المليون من مادة إندول بيوتريك " أسير " ثم تخزن هذه العقل فى صناديق خشبية بها خليط من البيت موس ونشارة خشب بنسبة 1 : 1 على الأصل ثم يوضع طمى على الطعم حتى الأسبوع الأول من مارس وزراعتها بعد ذلك فى خطوط المشتل .



رجوع

الأصول المستخدمة فى إكثار أصناف البرقوق :
- 1 برقوق الميروبلان Myrobalan plum ( P. cerasifera ) :
وهو من أكثر الأصول المستخدمة فى تطعيم أصناف البرقوق الأوربى واليابانى وينمو هذا الأصل بنجاح فى أنواع مختلفة من التربة وخاصة الأراضى الرملية الخفيفة كما يمكن النمو أيضاً فى نطاق بيئى واسع ويتحمل الأراضى الثقيلة نوعاً وكذلك الرطوبة الأرضية المرتفعة وهذا الأصل يتوافق مع عدد كبير من أصناف البرقوق اليابانى والأوربى ويتحمل الجفاف إلا أنه حساس لأمراض التشقق البكتيرى ويمكن إكثاره بالبذرة التى تحتاج لعملية الكمر البارد على درجة صفر - 5ْ م لفترة تتراوح بين 90 - 120 يوم قبل الزراعة وتوجد لهذا الأصل عدة سلالات هى :

أ - ميروبلان ب ( Myrobalan B ) : يسهل إكثار هذا الأصل بالعقل الساقية والتراقيد وحجم الأشجار المطعومة عليه كبير ويحمل محصولاً متوسطاً ويستخدم فى أوربا على نطاق واسع .

ب - ميروبلان 29 سى ( Myrobalan 29 C ) : يتكاثر هذا الأصل بالعقل الساقية ومتوافق مع كثير من الأصناف - حجم الأشجار النامية عليه كبير وتعطى محصولاً جيداً والثمار متأخره قليلاً فى النضج ومقاوم لنيماتودا تعقد الجذور - يتحمل الملوحة .

جـ - ميروبلان ج إف 31 ( Myrobalan GF 31 ) : ينمو جيداً فى الأراضى الجافة ويتكاثر بالعقل الساقية والأشجار النامية عليه كبيرة الحجم غزير المحصول متوافق مع العديد من الأصناف

2 - برقوق الماريانا ( Marianna plum ) :
يعتقد أن هذا الأصل ناتج من التهجين بين برقوق الميروبلان مع أحد أنواع البرقوق البرية الأمريكية ويمكن إكثاره بسهولة بالعقل الساقية ، وهو شائع الاستخدام فى جميع أنحاء العالم والأشجار المطعومة عليه تكون ذات أحجام كبيرة وتحمل محصولاً كبيراً وهو متوافق مع معظم أصناف البرقوق الأوربى واليابانى ، ومقاوم لمرض التدرن التاجى والذبول وينمو فى مدى واسع من التربة وجذوره تكون سطحية خلال السنوات الأولى من الزراعة ومنيع ضد نيماتودا العقد الجذرية ويعتبر من أفضل الأصول استخداماً فى مصر وهناك عدة سلالات تتبع هذا الأصل وهى :



أ - ماريانا 2624 ( Marianna 2624 ) : وهو من أفضل الأصول استخداماً - يتكاثر بالعقل الساقية - الأشجار المطعومة عليه تحمل محصولاً جيداً متوافق مع معظم أصناف البرقوق - يتحمل الأراضى الغدقة ، يجود فى مدى واسع من التربة ويقاوم الذبول والعفن التاجى ومنيع لنيماتودا تعقد الجذور .



ب - ماريانا 4001 ( Marianna 4001 ) : يمكن إكثاره بسهولة بالعقل الساقية - الأشجار المطعومة عليه كبيرة الحجم ومتوافقة مع عدد كبير من أصناف البرقوق ومقاوم لمرض التشقق البكتيرى .

جـ - ماريانا ج-إف 8-1 ( Marianna GF 8-1 ) : الأشجار المطعومة عليه ذات أحجام كبيرة والحمل فيها يكون مبكراً والمحصول كبير كما يسهل إكثاره بالعقلة ويتحمل الأراضى الغدقة ومقاوم لنيماتودا تعقد الجذور كما أنه ينمو جيداً فى الأراضى التى يعلو فيها رقم pH ( القلوية ) ويستعمل كثيراً فى أوروبا .



رجوع

- 3الخــوخ ( Peach ) :
يصلح هذا الأصل للزراعة فى الأراضى الخفيفة جبدة التهوية ولايتحمل الأراضى الغدقة ومتوافق مع معظم أصناف البرقوق الأوروبى واليابانى ، لكن يصاب بالنيماتودا لذلك تستخدم الأصول المقاومة لها مثل النيماجارد والأوكيناوا .



- 4 المشـــمش ( Apricot ) :
تدل الأبحاث على قلة صلاحية هذا الأصل للتطعيم عليه نظراً لضعف منطقة الالتحام مع الأصناف المطعومة عليه بالرغم من مقاومته للنيماتودا وصلاحيته للأراضى الخفيفة .



- 5 اللـــــوز المــــــــر :
هذا الأصل يمكن إكثاره بسهولة بالبذرة وهو متوافق مع عدد من أصناف البرقوق مثل فورموزا وعديم التوافق مع أصناف أخرى مثل ويكسون وسانتاروزا 1 ولكنه يتحمل الجفاف والعطش ولايتحمل كثرة الرطوبة فى التربة كما يعاب عليه حساسيته الشديدة للإصابة بالنيماتودا خاصة فى الأراضى الرملية .



- 6 هجــن البرقــوق :
أ : Buck plum - وهو هجين بين الخوخ * البرقوق وهذا الأصل متوافق مع جميع أصناف البرقوق اليابانى ومعظم الأصناف الأوروبية ويستخدم فى كل من استراليا ونيوزيلاندا ، والأشجار النامية عليه كبيرة الحجم عالية الإنتاج ويتميز بمقاومته لمرض التدرن التاجى ويتحمل الأراضى الغدقة كما أنه ينتج عدداً قليلاً من السرطانات .

ب - سايتاشن ( Citation ) : وهذا الأصل هجين بين

) الخوخ * البرقوق ( أيضاً ويسهل إكثاره بالعقل الساقية وهو أصل مقصر إلا أن الطعوم النامية عليه تحمل محصولاً كبيراً ، ويتميز بتوافقه مع معظم أصناف البرقوق كما أنه لايكون سرطانات .



رجوع

- 7 هجن الخوخ واللوز :
هناك عدة أصول ناتجة من تهجين الخوخ * اللوز وتستخدم فى أوربا ومنها Gf557 , Gf677 وهذه الأصول درجة توافقها جيدة مع أصناف البرقوق الأوروبى ، كما أن الأشجار النامية عليها تكون ذات أحجام كبيرة وتتحمل الجفاف كما أن الأصل Gf677 يقاوم نيماتودا تعقد الجذور فى حين الأصل GF557 يكون حساس جداً للإصابة بها ويعاب على كلا الأصلين عدم تحملها للأراضى الغدقة .



زراعة الشتلات بالمكان المستديم :أولاً : الزراعة فى أراضى الوادى :
- 1 تجهز أرض البستان جيداً قبل الزراعة عن طريق حرثها وتسويتها ومقاومة الحشائش وتحديد أماكن القنوات الرئيسية والمشايات وعمل مصدات الرياح فى الأماكن المكشوفة .

- 2 تحفر الجور على مسافات 5 * 5 م ( للأصناف القائمة النمو ) ، 6 * 6 م ( للأصناف المنتشرة النمو ) على أن تكون الجور باتساع

70 * 70 * 80 سم مع إضافة 2 مقطف من السماد البلدى المتحلل لكل جورة 1 + كجم سوبر فوسفات ١/٤ كجم كبريت زراعى ١/٤ +كجم سلفات نشادر .

- 3يقلب السمادالبلدى مع الكيمائى وناتج حفر الجورة جيداً ثم يعاد إلى الجورة مرة أخرى .

- 4يتم تقليع الشتلات المطعومة من المشتل ملشاً فى شهر يناير وتقلم جذورها تقليماً خفيفاً بحيث تزال الجذور الجافة المريضة والملتوية والمكسورة والتى بها جروح مع تقصير الجذور الطويلة ثم يتم غمس المجموع الجذرى فى محلول مطهر مثل الريزولكس T أو الفيتافاكس بمعدل 3 جم / لتر ماء .

- 5يتم زراعة الشتلات فى الجور بنفس العمق الذى كانت عليه بالمشتل ويراعى أن يكون ارتفاع الطعم 15 - 10 سم من سطح التربة ويكون اتجاه منطقة التطعيم فى الجهة البحرية حتى تقاوم الرياح .

- 6تقرط الشتلة على ارتفاع 70 - 60 سم من سطح التربة ويردم جيداً حول المجموع الجذرى ثم تروى مباشرة بعد الزراعة ويتم دهان الجذع أسفل منطقة التطعيم بعجينة بوردو ثم توالى الشتلات بالرى على فترات متقاربة حتى يثبت المجموع الجذرى .





ثانياً : الزراعة فى الأراضى المستصلحة :
- 1يجب أن تكون التربة خالية من الملوحة والطبقات التى تمنع نفاذ الماء وتسبب ارتفاع مستوى الماء الأرضى فى منطقة انتشار الجذور مما يؤدى لتدهورها وإصابتها بمرض التصمغ الفسيولوچى .

- 2يتم زراعة مصدات الرياح قبل زراعة الشتلات بحوالى سنة أو سنتان على الأقل وتركب شبكة الرى بالتنقيط .

- 3يتم تشغيل مياه الرى قبل حفر الجور بـ3 - 2أيام حتى يتم غسيل الأملاح وكذلك تسهيل عملية الحفر .

- 4تحفر الجور على مسافات 5* 4 أو 6 * 4 على أن يكون الحفر باتساع 100 * 80 * 80 سم .

- 5يتم وضع 4 - 2 مقطف سماد بلدى متحلل + نصف كيلو كبريت زراعى 1 +كجم سوبر فوسفات أحادى + ربع كجم سلفات بوتاسيوم + ربع كجم سلفات نشادر وتقلب جيداً وتوضع فى الجورة ثم تغطى بالرمل وتروى .

- 6تتبع نفس الخطوات السابق ذكرها فى أراضى الوادى فى تقليع الشتلات وزراعتها .
رجوع

الخدمة البستانية لمزارع البرقوق :
التسميــــــــد :
تحتاج أشجار الفاكهة بصفة عامة إلى وجود العناصر الغذائية المختلفة فى التربة بصورة متوازنة فزيادة تركيز البوتاسيوم يؤثر على امتصاص الماغنسيوم وزيادة الآزوت تؤثر على امتصاص البوتاسيوم ويمكن التعرف على حاجة الأشجار للتسميد عن طريقة تحليل الأوراق لتقدير محتواها من العناصر الغذائية وكذلك تحليل التربة ويلاحظ أن أشجار البرقوق تستجيب فى تغذيتها لعنصر الآزوت بصفة رئيسية إلى جانب العناصر الأخرى مثل الفسفور والبوتاسيوم وبعض العناصر الصغرى مثل الحديد والزنك والمنجنيز ويجب مراعاة إضافة الأسمدة العضوية والكيماوية فى المواعيد المناسبة وبكميات تتلائم مع نوع التربة وعمر الشجرة حتى يمكن الاستفادة منها بأقصى قدر ممكن .





أولاً التسميد فى أراضى الوادى :
أ- التسميد العضوى :

يضاف السماد العضوى بمعدل 30 - 20 م3 للفدان ( 4 - 2 مقاطف / شجرة ) أى بمعدل يتناسب مع عمر الشجرة وتكون الإضافة فى آخر أكتوبر وخلال شهر نوفمبر نثراً حول الأشجار وعلى مسافة 100 - 75سم من جذع الشجرة على أن يكون كامل التحلل وخالى من بذور الحشائش ويتم تقليبه فى التربة بعد إضافة 1 كجم سوبر فوسفات + ربع كجم كبريت زراعى + ربع كجم سلفات نشادر لكل شجرة ثم تروى الأشجار رية غزيرة لتوفير الرطوبة اللازمة لتحلل السماد .



ب- التسميد الآزوتى :

يضاف السماد الآزوتى بمعدل 3 - 2 كجم سلفات نشادر للشجرة / سنة

) المعدل الأقل للشجرة من 8 - 4 سنوات والأكبر للشجرة أكبر من 8 سنوات ( على أن تكون الإضافة على أربع دفعات وهى :

- 1دفعة عند بداية انتفاخ البراعم ) ١/٢ فبراير (.

- 2دفعة عند تمام العقد ) آخر مارس ( .

- 3دفعة بعد شهر من الثانية ) أبريل ( .

- 4دفعة بعد جمع المحصول .

هذا ومن الجدير بالذكر أن حاجة الأشجار لهذا العنصر تكون كبيرة أثناء فترة تحول الأزهار إلى ثمار ) العقد ( .



ج- التسميد البوتاسى :

تضاف سلفات البوتاسيوم بمعدل ) 1.5 - 1 كجم / شجرة / سنة ( ويكون المعدل الأقل للشجرة من 8 - 4 سنوات والأكبر للشجرة أكبر من 8 سنوات ) على أن تكون الإضافة على ثلاث دفعات وهى :

1- دفعة مع السماد العضوى شتاءاً .

2- دفعة عند تمام العقد ) مارس ( .

3- دفعة قبل الجمع بحوالى شهر ) مايو ( .

ويجب الاهتمام بالتسميد البوتاسى بنفس المعدلات المذكورة لأنه يلعب دوراً هاماً فى تقليل تساقط الثمار وزيادة سرعة نضج الثمار وتحسين لونها وزيادة نسبة السكر بها .



د- التسميد الفوسفاتى :

يضاف السوبر فوسفات بمعدل 2 - 1 كجم / شجرة / سنة على أن تكون الإضافة فى شهرى أكتوبر ونوفمبر مع السماد العضوى .



رجوع

هـ- العناصر الصغرى :

إذا وجدت أعراض نقص لهذه العناصر مثل الزنك والحديد والمنجنيز فيجب رش الأشجار رشتين فى أبريل ومايو ومرة ثالثة بعد جمع المحصول بما يلى 400 جم حديد مخلبى 200 +جم زنك مخلبى 200 + جم منجنيز مخلبى

50 + م بوراكس 300+ جم يوريا على عبوة الموتور ) 600 لتر ماء ( ويفضل فى هذه الحالة استخدام الصورة المخلبية لهذه العناصر .

ثانياً التسميـد فى الأراضى الجديدة :
أ- التسميد العضوى :

يضاف بنفس المعدلات السابق ذكرها فى أراضى الوادى وفى نفس الميعاد إلا أن الإضافة تكون فى جور أو خنادق على جانبى الأشجار على أن تغير الاتجاهات سنوياً وتكون على عمق 50 - 40 سم ويفضل أن يكون من الكمبوست المصنع من مخلفات نباتية لضمان خلوه من بذور الحشائش والإصابات المرضية والحشرية .



ب- التسميد النتروچينى :

تضاف سلفات النشادر بمعدل 3.5 - 1 كجم / شجرة / سنة

) حسب عمر الشجرة ( فى الفترة من فبراير إلى آخر سبتمبر على أن تكون الإضافة على دفعات متساوية بمعدل 3 : 2 مرات فى الأسبوع على أن يضاف ثلثى المقرر فى الفترة من فبراير إلى يونيو والباقى بعد جمع المحصول وحتى نهاية سبتمبر .



ج- التسميد البوتاسى :

تضاف سلفات البوتاسيوم بمعدل 0.5 - 2 كجم / شجرة / سنة

)حسب عمر الشجرة ( مع دفعات التسميد الآزوتى مع ملاحظة أن تضاف ثلثى الكمية قبل جمع المحصول والباقى بعد الجمع .



د- التسميد الفوسفاتى :

يضاف بمعدل 75 سم حمض فوسفوريك / شجرة / سنة على دفعات أسبوعية فى السمادة من فبراير إلى آخر يونية



العناصر الصغرى :

ومن أهمها الحديد والزنك والمنجنيز وتضاف رشاً فى صورة مخلبية بمعدل ثلاث مرات خلال شهر أبريل ومايو ومرة ثالثة بعد جمع المحصول بمعدل 400 جم حديد مخلبى 200 + جم زنك مخلبى 200 + جم منجنيز مخلبى +

600 جم يوريا / 600 لتر ماء مع إضافة البوراكس للأراضى التى تروى بماء النيل بمعدل 20 - 15 جم للشجرة فى موعد إضافة الخدمة الشتوية .





الـــــــرى :
أولاً - الرى فى أرض الوادى :
- 1فى الأشجار الصغيرة يكون الرى داخل بواكى وتكون فتراته متقاربة خصوصاً فى فصل الصيف فيكون كل ثلاثة أيام تقريباً فى الأراضى الخفيفة وكل خمسة أيام فى الأراضى الطينية لحين ثبات الشجرة جيداً فى التربة ثم تتباعد فترات الرى بعد ذلك .

- 2فى حالة الأشجار المثمرة تكون الرية الأولى فى فبراير وتكون غزيرة وذلك استعداداً لدفع البراعم للتفتح وبدء النشاط فى الربيع ويراعى أن يكون الرى بعمل باكية عمالة وأخرى بطالة أو بعمل حلقات حول جذوع الأشجار حتى لاتصل المياه إلى جذع الشجرة وتصاب بالصمغ .

- 3إيقاف الرى أثناء فترة التزهير حتى لاتتساقط نسبة كبيرة من الأزهار وفى حالة الضرورة القصوى فيكون الرى تجرية على الحامى .

- 4توالى الأشجار بعد ذلك بالرى حسب حالة الجو - موسم النمو - نوع التربة - بحيث تتوافر الرطوبة المناسبة طوال فترة عقد الثمار ومراحل النمو المختلفة مع مراعاة عدم المغالاة فى الرى حتى لاتتسبب الرطوبة الزائدة فى تدهور الأشجار وتعفن الجذور .

- 5 تقليل معدلات الرى تدريجياً قبل وصول الثمار إلى مرحلة اكتمال النمو بحوالى 10 - 15 يوم حتى لاتصبح الثمار عصيرية لاتتحمل النقل والتداول .

- 6 لايجب منع الرى بعد جمع المحصول لأن ذلك يسبب ضعف الأشجار وتكوين براعم زهرية غير كاملة فى الموسم التالى ولكن يجب إطالة الفترة بين الريات تدريجياً مع انخفاض درجات الحرارة .

- 7 يوقف الرى نهائياً فى ديسمبر ويناير استعداداً لدخول الأشجار فى دور الراحة .



رجوع

ثانياً - الرى فى الأراضى المستصلحة :
- 1يكون الرى تحت نظام التنقيط على فترات متقاربة خصوصاً فى فصل الصيف وتتباعد فتراته خلال فصلى الخريف والشتاء ويراعى فى ذلك عمر الأشجار - نوعية مياه الرى وظروف التربة فى تحديد زمن الرى وفتراته .

- 2من بداية موسم النمو وحتى نهاية أغسطس يتم الرى يومياً أو يوم بعد يوم .

- 3من أول سبتمبر وحتى نهاية أكتوبر يتم إبعاد فترات الرى بالتدريج فيكون بمعدل مرتين فى الأسبوع ثم مرة واحدة ثم مرة كل عشرة أيام .

- 4فى شهر نوفمبر يكون الرى مرة كل 10 - 15 يوم حسب ظروف التربة والظروف الجوية .

- 5فى شهرى ديسمبر ويناير يكون الرى مرة كل 15 - 20 يوم حسب ظروف التربة والجو . ويلاحظ أنه يجب إطالة فترات الرى أثناء تزهير الأشجار وحتى تمام العقد بما يتناسب مع ظروف المزرعة .

????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

زراعة البرقوق 2

مُساهمة من طرف ???? في 2010-01-27, 5:30 am

التقليــم
يعتبر التقليم أحد العمليات الزراعية الهامة لأشجار البرقوق لتأثيره على صفات الثمار وكمية المحصول ويجب على القائم بعملية التقليم أن يكون على معرفة تامة بطبيعة نمو الشجرة وطبيعة الحمل والإثمار حتى يتمكن من إجراء هذه العملية بطريقة صحيحة حيث يتم الحمل والإثمار فى أشجار البرقوق على دوابر قصيرة تعرف بالدوابر الثمرية (الدبابيس ( وتحمل هذه الدوابر على الخشب القديم ) عمر سنتين أو أكثر (ويكون حمل الثمار جانبياً على هذه الدوابر ، ويمثل أغلب المحصول ويصل عمر الدابرة إلى 7 - 5 سنوات ما لم تكن هناك إصابات حشرية أو مرضية كما تحمل الثمار جانبياً أيضاً على أفرع عمر سنة بنسبة قليلة.





أهمية التقليم :
- 1 بناء هيكل قوى للأشجار مما يطيل من مدة بقائها كما يسهل إجراء العمليات الزراعية المختلفة .

- 2 توزيع دوابر الإثمار على جميع أجزاء الشجرة توزيعاً منتظماً .

- 3 المساعدة على تنظيم الإنتاج السنوى بالإقلال من تأثير ظاهرة تبادل الحمل .

- 4 التخلص من الآفات والأمراض عن طريق إزالة الأجزاء المصابة والميتة .

- 5 الحصول على ثمار عالية الجودة من حيث الطعم واللون والحجم .

- 6 إيجاد توازن بين النمو الخضرى والثمرى .

- 7 الحصول على أشجار ذات شكل مناسب يسهل معه إدارة المزرعة بأقل تكاليف .



وينقسم التقليم فى أشجار البرقوق إلى قسمين هما تقليم التربية وتقليم الإثمار .
أولاً : تقليم التربية :
يهدف هذا النوع من التقليم إلى الحصول على الشكل المرغوب للأشجار وبناء هيكل قوى لها خلال السنوات الأولى من عمرها أى قبل الوصول إلى مرحلة الإثمار ومن أهم الطرق الشائعة فى تربية أشجار البرقوق الطريقة الكأسية المفتوحة وطريقة القائد المحور إلا أن الطريقة الكأسية المفتوحة هى الأكثر شيوعاً .



رجوع

- 1الطريقة الكأسية المفتوحة :

فى هذه الطريقة يتم قرط الأشجار بعد زراعتها فى المكان المستديم على ارتفاع 75 - 60 سم من سطح التربة وتزال باقى الأفرع الجانبية وإن وجدت منها بعض الفروع القوية ينتخب فرع أو أكثر منها وتقصر بطول مناسب لقوة نموها .



* التقليم الشتوى الأول

وفيه يتم انتخاب 4 - 3 أفرع أساسية قوية على الساق الرئيسية بحيث يبدأ التفريع على ارتفاع 40 سم من سطح الأرض وتكون موزعة توزيعاً منتظماً وتبعد عن بعضها مسافة 15 - 10 سم وتقرط هذه الأفرع بطول يتناسب مع قوتها ويزال ماعداها .



*التقليم الشتوى الثانى

وفيه يتم ترك 3 - 2 أفرع ثانوية على كل فرع رئيسى بحيث تكون هذه الأفرع متبادلة الوضع وفى اتجاهات مختلفة خارج الشجرة وليست متجهة إلى قلب الشجرة وتقرط هذه الأفرع بطول يتناسب مع قوتها مع ملاحظة إزالة الأفرع التى تظهر أسفل الفروع الرئيسية أو بينها وبذلك يكون قد تم تكوين الهيكل الأساسى للشجرة .



* التقليم الشتوى الثالث والرابع

وفيه تزال الأفرع المتشابكة والمتزاحمة بحيث لايبقى على الأفرع الرئيسية غير الأفرع الثانوية المنتخبة من العام السابق مع المحافظة على فتح قلب الشجرة مفتوح ، هذا وتبدأ أشجار البرقوق فى الإثمار بعد أربع سنوات من زراعتها فى المكان المستديم وذلك طبقاً لظروف التربة والعناية بها .



- 2 طريقة القائد الوسطى المحور

وهذه الطريقة تجمع بين مزايا الشكل الطبيعى والكأسي والأساس النظرى لهذه الطريقة هو الحد من نمو الفرع الوسطى الأكبر سناً والاستناد إلى فرع جانبى أقل عمراً وأكثر انفراجاً فى زاوية تفرعه وإعطائه السيادة الفعلية للنمو وفى هذه الطريقة يتم تقصير الشتلة عند زراعتها فى المكان المستديم إلى ارتفاع 120 - 100 سم من سطح التربة وفى السنة التالية تقلم الفروع الجانبية لتبقى منها أربعة فقط ويترك العلوى منها لينمو إلى أعلى أما الأفرع السفلية فتقصر بطول لايزيد عن 60 سم وفى الشتاء التالى يتم اختيار القائد المحور الذى يحل محل القائد الوسطى من العام السابق على أن يكون أطول من الأفرع الجانبية الأخري حتي تكون له السيادة الفعلية وعندما تصل الشجرة إلى الارتفاع المطلوب تلغى سيادة الفرع القائد ) أى يقصر ولايجدد قائد جديد ( .



رجوع

ثانياً : تقليم الإثمار فى أشجار البرقوق :
عند إجراء تقليم الإثمار فى أشجار البرقوق يجب توفير النموات الصيفية القوية باستمرار حتى يمكن انتخاب مايصلح منها للتقليم الشتوى ليحل تدريجياً محل الأفرع التى انتهى إثمارها واستهلكت دوابرها وبذلك يضمن المزارع لأشجاره الاستمرارية فى الإثمار المنتظم الجيد عاماً بعد عام دون توقف وتحتاج أشجار البرقوق إلى تقليم إثمار متوسط الشدة ويشمل تقصير وخف ويجرى سنوياً فى موسم الشتاء خلال شهر يناير وحتى الأسبوع الأول من فبراير ففى حالة تقليم التقصير تقصر الأفرع التى يتم اختيارها إلى الربع أو الثلث حسب قوة نموها فيساعد ذلك على تكوين دوابر الإثمار على الجزء المتبقى ، أما تقليم الخف فتزال فيه الأفرع الجافة والمصابة والمتزاحمة والأفرخ المائية بدرجة تسمح بتخلل أشعة الشمس والهواء إلى جميع أجزاء الشجرة مع مراعاة أنه فى الأصناف التى يكون نموها قائماً ) سانتاروزا - هوليود - ويكسون ( يجب فتح قلب الشجرة لضمان التفريع المفتوح أما فى حالة الأصناف المفترشة النمو ( يابانى - بيوتى (فيجب اختيار النموات القائمة للحد من النمو المتهدل الذى يعوق العمليات الزراعية المختلفة ويجب مراعاة أن يكون التقليم خفيفاً فى حالة الأشجار الصغيرة أما التقليم الجائر فلايستخدم إلا فى حالة تجديد شباب الشجرة الكبيرة حتى تتكون أفرع ثمرية جديدة تحل محل الأفرع المسنة كذلك يجب أن يراعى أثناء التقليم التحكم فى ارتفاع الشجرة عن طريق تقليم الأفرع الطويلة إلى أفرع جانبية قوية ويكون اتجاهها للخارج .



بعض الملاحظات الواجب مراعاتها عند التقليم :

- 1إجراء التقليم أثناء موسم السكون وقبل تفتح البراعم .

- 2معرفة طبيعة الحمل والتزهير للصنف المراد تقليمه .

- 3عدم ترك كعوب عند إزالة الأفرع حتى لاتبطئ من التآم الجروح .

- 4إزالة الأفرع المكسورة والمصابة بإصابات حشرية والتخلص منها بالحرق حتى لاتكون مصدراً للإصابة بالأنارسيا وخنافس القلف .

- 5رش الأشجار بعد التقليم بمحلول مطهر مثل أكسى كلورور النحاس بمعدل 500 جم / 100 لتر ماء ودهان مكان قرط الأفرع بعجينة بوردو أو الشمع الأسكندرانى .

- 6استعمال أدوات تقليم حادة .



رجوع

العزيـــــــق :
يحتاج بستان البرقوق إلى حوالى ثلاث عزقات وذلك للمحافظة على خصوبة التربة والتخلص من الحشائش فتكون العزقة الأولى بعد إضافة السماد العضوى والانتهاء من عملية التقليم وهذه العزقة تكون عميقة أما العزقة الثانية فتكون فى أوائل الصيف وتكون سطحية أما الثالثة فتكون بعد جمع المحصول وتكون سطحية أيضاً لعدم الإضرار بالشعيرات الجذرية وهى ضرورية لإعداد الأشجار للدخول فى دور الراحة وهى فى حالة غذائية جيدة أما الأراضى الجديدة فيجب إزالة الحشائش من محيط الشجرة بصفة دائمة .



الملقحــــات :
من المعروف أن معظم أصناف البرقوق اليابانى المزروعة فى مصر تكون عقيمة ذاتياً وهذه الحالة محكومة بعوامل وراثية تسبب عدم التوافق بين حبوب لقاح الصنف وبويضاته لذا ينصح بعدم زراعة أى صنف بمفرده بالمزرعة بل يجب زراعة عدة أصناف مع بعضها حتى نضمن حدوث التلقيح الخلطى بينهم بالتالى زيادة العقد والمحصول على أن يكون ضمن هذه الأصناف اليابانى الذهبى وذلك لغزارة محصوله وجودة ثماره .

ومن الجدير بالذكر أن البيوتى والسانتاروزا والمثلى والكليماكس خصبة ذاتياً إلا أنه من الأفضل عدم زراعتها بمفردها حتى تعطى محصولاً وفيراً . كذلك يمكن زيادة كفاءة التلقيح بوضع خلية أو خليتين من النحل لكل فدان لأن حبوب اللقاح لاتنتقل عن طريق الهواء .





المواصفات المطلوبة للملقحات :
- 1 أن تكون حبوب لقاحها وفيرة وذات خصوبة عالية .

- 2 أن تزهر فى نفس الوقت تقريباً للأصناف المزروعة معها .

- 3 أن يوجد بينهما توافق خلطى .

- 4 أن تكون صفات ثمارها جيدة تجارياً .

ومن الجدير بالذكر أنه فى حالة زراعة أصناف مبكرة النضج يفضل أن تزرع هذه الأصناف مع بعضها ) هوليود - كليماكس - متلى (أما فى حالة الأصناف المتوسطة النضج فيفضل زراعة ) يابانى - بيوتى - سانتاروزا ( وذلك لضمان توافق مواعيد التزهير وحدوث التلقيح والإخصاب وعموماً فإن زراعة كل الأصناف مع بعضها سواء المبكرة أو المتوسطة فى البستان الواحد يساعد على وفرة المحصول وظهور الثمار فى فترة أطول من الموسم . كما اتضح أنه فى حالة زراعة أصناف البرقوق الغير تجارية والتى تستعمل كأصل للتطعيم مثل برقوق الماريانا والميروبلان فإنها تعتبر كملقحات ممتازة لأصناف البرقوق العقيمة ذاتياً .



رجوع

طريقة زراعة الملقحات :
هناك عدة طرق لزراعة الملقحات ومن أهمها :

- 1 زراعة أشجار الملقح بالتبادل مع الصنف الأساسى .

- 2 زراعة صفين من الملقح بالتبادل مع صفين من الصنف الأساسى .

- 3 فى حالة قلة أصناف الملقح تزرع شجرة ملقحة واحدة لكل ثمان شجرات من الصنف الأساسى .

* م * م * * م م * * * * *

* م * م * * م م * * * م *

* م * م * * م م * * * * *

3 2 1



استخدام كاسرات السكون لرفع إنتاجية أشجار البرقوق :
تعتبر الظروف الجوية من أهم العوامل التى تؤثر على الكفاءة الإنتاجة لأشجار البرقوق تحت الظروف المصرية فكلما كان الشتاء بارداً ولمدة طويلة كلما كان الإثمار جيداً ولكن فى كثير من السنوات يكون الشتاء دافئاً ، وبذلك تتعرض أشجار البرقوق لعدم توفر البرودة اللازمة لخروج البراعم الزهرية والخضرية وعدم انتظامها وبالتالى عدم تداخل فترات التزهير لأصناف البرقوق المختلفة وبالتالى عدم إتمام عملية التلقيح فيقل المحصول لذلك يجب رش الأشجار بأحد المواد الكاسرة للسكون مثل سيناميد الهيدروچين ) الدرومكس ( أو ) الدورسى 50٪ ( بتركيز 2٪ ويمكن استخدام ) زيت معدنى صيفى كابل 2 بمعدل 1.5 لتر / 100 لتر ماء 1 +٪ كاسر سكون ( بشرط إجراء الرش قبل التزهير بحوالى 45 يوم أى وقت سكون البراعم وقبل تحركها بوقت كاف لأن الرش فى بداية التحرك يؤدى لحرق النموات الزهرية والخضرية ) يتم الرش خلال النصف الأخير من يناير وحتى أول فبراير ( ويختلف الميعاد حسب الظروف الجوية السائدة فى المنطقة ومن أهم الأبحاث التى تم إجرائها فى قسم بحوث الفاكهة المتساقطة فى هذا المجال

- 1تم رش أشجار البرقوق الألدورادو المنزرع بمحطة بحوث القناطر الخيرية بالدورمكس 2٪ فى نهاية شهر يناير لكسر السكون الشتوى فى براعمها مما أدي إلى الإسراع من تفتح البراعم الزهرية والخضرية وزيادة النسبة المئوية لكل منهما كما أدى ذلك إلى زيادة العقد والمحصول وتحسين بعض الصفات الثمرية .

- 2تم رش أصناف البرقوق المثلى واليابانى والسانتاروزا والهوليود والبيوتى المنزرعة فى منطقة الصف بالجيزة ومحافظة المنوفية بالدرومكس 2٪ وذلك فى الأسبوع الثانى من يناير فى منطقة الصف وفى الأسبوع الأول من فبراير فى محافظة المنوفية مما أدى إلى تداخل فترات التزهير وزيادة النسبة المئوية لتفتح البراعم الزهرية والخضرية فيما عدا صنف الهوليود الذى يوصى بعدم رشه أو رشه بتركيز منخفض لأن هذا الصنف مبكر التزهير .



الشروط الواجب توافرها عند استخدام كاسرات السكون :

- 1 لايجب رش الأشجار الصغيرة الغير مثمرة ) عمر أربع سنوات على الأقل .(

- 2 يتم الرش وقت سكون البراعم وقبل التزهير الطبيعى بوقت كاف ) 45 يوم(

- 3 يجب عدم ملامسة مادة الرش لبشرة أو عين الإنسان .

- 4 أن تستخدم بالتركيز المناسب ( الموصى به ) وفى الميعاد المناسب لكل منطقة .

- 5 عدم الرش أثناء تساقط الأمطار أو عند وجود رياح شديدة مع ملاحظة أن الظروف الجوية لها تأثير على فاعلية الرش فكلما كان الشتاء بارداً كلما زادت فاعلية الرش لأن الوظيفة الأساسية لتلك الكاسرات هو تكملة احتياجات البرودة وليس تعويضها تعويضاً كاملاً .



رجوع

قطف وتخزين ثمار البرقوق :
أولاً : قطف الثمار :
لقطف وتخزين ثمار البرقوق يجب معرفة طبيعة الثمرة حيث أن ثمرة البرقوق هى ثمرة حسلة - نصف غضة تحتوى على نسبة كبيرة من الماء لذا فإنها ثمرة قابلة للتلف تحتاج لعناية خاصة أثناء الجمع والتخزين .

ميعــاد القطــف :
تقطف ثمار البرقوق عند وصولها إلى مرحلة اكتمال النمو

) النضج البستانى ( وهى تلك المرحلة التى يمكن أن تقطف فيها الثمار من على الأشجار ويمكنها بعد ذلك القيام بجميع وظائفها الفيسولوچية والوصول إلى الحالة الأكلية بعيداً عن الشجرة وتختلف ثمار البرقوق فى الفترة التى تستغرقها للوصول إلى هذه المرحلة ويرجع ذلك لاختلاف الظروف الجوية واختلاف عوامل التربة والأصل المستخدم والصنف وظروف الخدمة لذا فإن الثمار تظهر فى الأسواق على فترات مختلفة .



أهم العلامات التى تدل على وصول الثمرة إلى مرحلة اكتمال النمو :

- 1التغير فى اللون الأساسى للثمرة من الأخضر إلى الأصفر أو الأحمر حسب الصنف .

- 2سهولة فصل الثمرة من على الشجرة ويرجع ذلك لتكوين طبقة الانفصال بين الثمرة وعنقها .

-3زيادة نسبة المواد الصلبة الذائبة وهذه النسبة تختلف باختلاف الصنف .

- 4قلة نسبة الحموضة عند القطف التى تختلف باختلاف الصنف أيضاً .

-5التغير فى الصلابة التى تقل عند وصول الثمرة لمرحلة اكتمال النمو وتختلف باختلاف الصنف .

- 6عدد الأيام من التزهير الكامل وحتى اكتمال النمو وتختلف كذلك باختلاف الصنف .

هذا ويجب مراعاة قطف الثمار بعد زوال الندى حتى لاتتعرض للخدش والإصابة بالفطريات كما يجب تجنب سقوط الثمار على الأرض حتى لاتخدش وبالتالى تزيد نسبة التالف منها .



طرق قطف الثمار :
- 1 القطف اليدوى :

ويكون ذلك عن طريق مسك الثمرة باليد ولفها ويستحسن فى هذه الحالة لبس قفاز يدوى حتى لاتخدش الثمار .

-2 القطف بمقصات :

وذلك باستعمال مقصات خاصة غير مدببة الطرف وتتميز هذه الطريقة بتفادى خدش الثمرة فى مكان القطع ولكن يعاب عليها بطء عملية الجمع ولكن الجمع اليدوى هو من أكثر الطرق استخداماً فى جمهورية مصر العربية وأسهلها . وبعد عملية القطف تعبأ الثمار فى سلال صغيرة مبطنة ملساء أو صناديق من البلاستيك ثم تنقل إلى مكان ظليل فى المزرعة لإجراء عملية الفرز والتدريج مع عدم خلط الأصناف حتى لاتقلل من قيمتها الاقتصادية .



رجوع



الفـرز والتدريـج :
تفرز الثمار لاستبعاد المجروح والزائد فى النضج والمصاب ثم تدرج حسب الحجم واللون إلي 3 - 2 درجات .



التعبئـــــة :
تعبأ الثمار بطريقة تؤكد حمايتها أثناء التداول فترص فى صناديق من الكرتون سعة 5 - 3 كجم أو فى أقفاص من الجريد المبطن بالورق المثقب أو فى أطباق من الفوم الأبيض وتغطى بالبولى إيثيلين المثقب .



التخــــزين :
وهو عبارة عن عملية حفظ الثمار بحالة طبيعية لحين استهلاكها أو بيعها فى وقت متأخر لذا فإنها تخزن على درجة ( - 1ْ م ) ورطوبة 90٪ لمدة تتراوح مابين 8 - 3 أسابيع حسب الصنف .

الأسباب التى تؤدى لتدهور أشجار البرقوق فى مصر :

- 1عدم العناية بتربية الأشجار خلال السنوات الأولى من عمرها .

- 2عدم العناية بتقليم الإثمار تقليماً يتناسب مع طبيعة الحمل .

- 3الاعتماد على صنف البيوتى كملقح لليابانى بالرغم من أن هذين الصنفين لايتفقان فى مواعيد تزهيرهما فى بعض السنين لذا يجب زراعة أكثر من ملقح بالمزرعة الواحدة .

- 4عدم رى الأشجار بعد جمع المحصول وحتى قرب نهاية دور الراحة مما يضعف من حيويتها ويسرع من تدهورها

- 5تعرض أصناف البرقوق المزروعة فى مصر لشتاء دافىء مما ينتج عنه عدم انتظام التزهير وتداخل فتراته وبالتالى عدم إتمام التلقيح وقلة المحصول لذلك يجب الرش بأحد المواد الكاسرة للسكون بالتركيز المناسب وفى الميعاد المناسب .

- 6عدم الالتزام بالبرنامج الموصى به للتسميد ومقاومة الآفات .

- 7التحميل : حيث يصر أغلب المزارعين على تحميل البرسيم والخضر والموالح تحت أشجار البرقوق وهذه المحاصيل تتعارض فى احتياجاتها المائية والسمادية مع المحصول الأساسى .



رجوع

الأفات والحشرية المرضية
أولاً : الآفات الحشرية
- 1خنافس القلف :
تعتبر خنافس القلف من أهم وأخطر الآفات الحشرية التى تصيب أشجار البرقوق حيث تؤدى إلى موت الأشجار فى فترة زمنية قصيرة ، فتتواجد اليرقات طول العام داخل أنفاقها بينما تتواجد الخنافس فى الحدائق معظم شهور السنة فتحفر الإناث أنفاقاً تحت القلف تضع فيها البيض وتغطية بنشارة الخشب ثم يفقس البيض بعد 12 - 4 يوم إلى يرقات تحفر أنفاقاً عمودية على سطح القلف وبعد 5 أيام تتحول العذراء إلى حشرة كاملة صغيرة الحجم لونها بنى مسود ولخنافس القلف 6 - 5 أجيال خلال العام .



مظهــر الإصابــة :

- 1وجود كريات الصمغ الصغيرة والعديدة على سوق وأفرع الأشجار المصابة .

- 2ظهور ثقوب صغيرة وعديدة على القلف وعند تقدم الإصابة يمكن نزع القلف بسهولة حيث يلاحظ تحته أنفاق اليرقات ممتلئة بنشارة الخشب .

- 3جفاف الأفرع الطرفية .





تصمغ ناتج عن الإصابة بسوسة القلف





أولاً : المقاومة الزراعية :

- 1 إجراء التقليم الجيد وإزالة الأفرع المصابة وحرقها حتى لاتكون مصدر للإصابة .

- 2 الاهتمام بالتسميد البوتاسى والتغذية المتوازنة .

- 3 تنظيم الرى وعدم ملامسة جذوع الأشجار لماء الرى بعمل حلقات حول الأشجار وكذلك عدم تعرض الأشجار للعطش .

- 4 دهان جذوع الأشجار بعجينة بوردو .



ثانياً : المقاومة الكيماوية :

- 1ترش الأشجار عقب التقليم مباشرة باستخدام الزيت المعدنى )كابل 2 ( بتركيز 1.5 لتر / 100 لتر ماء وذلك فى حالة الإصابة الخفيفة ويمكن خلط أوكسى كلورور النحاس معه .

- 2أما فى حالة الإصابة الشديدة يتم الرش باستخدام مبيد السيديال الـ 50٪ بتركيز 300 سم3 / 100 لتر ماء .



رجوع



- 2 حفار ساق البرقوق ذو القرون القصيرة
الحشرة الكاملة لونها أسود وطولها حوالى 1.5 سم عليها شرائط صفراء فاتحة وتضع هذه الحشرة البيض داخل الشقوق والجروح على أفرع وجذوع الأشجار ثم يفقس البيض بعد ذلك إلى يرقات تحفر أنفاقاً فى جميع الاتجاهات وبعد حوالى 11 شهر تتحول اليرقة إلى عذراء داخل نفق عمودى على سطح الفرع ثم تتحول إلى حشرة كاملة بعد أسبوعين ، وللحفار جيلاً واحداً فى السنة .



أعراض الإصابة :

- 1وجود ثقوب خروج الحفار على سوق وأفرع الأشجار .

- 2بتقدم الإصابة يتشقق وتظهر تحته أنفاق ممتلئة بنشارة الخشب .



المكافحة :

ضمن برنامج المكافحة المتكاملة لخنافس القلف .



حفار ساق البرقوق



رجوع



- 3حفار ساق الخوخ ذو القرون الطويلة :
تضع الأنثى بيضها على جذوع الأشجار خاصة فى أماكن التقليم ويفقس البيض بعد حوالى أسبوع إلى يرقات لونها سمنى تحفر أنفاقاً متعرجة لمدة 12 شهر تقريباً . ثم تتحول إلى عذراى داخل أنفاق عمودية على سطح القلف وبعد أسبوعين تتحول إلى حشرة كاملة طولها حوالى 1 سم ولونها أسود وعليه أشرطة سوداء ولحفار ساق الخوخ جيل واحد فى العام .



أعراض الإصابة :

- 1وجود ثقوب الحفار على أفرع وسوق الأشجار .

- 2تشقق القلف عند تقدم الإصابة وتظهر تحته أنفاق اليرقات ممتلئة بنشارة الخشب .

المكافحة :

ضمن برنامج المكافحة المتكاملة .

حفار ساق الخوخ ذو القرون الطويلة

رجوع



- 4 حفار ساق السنط :
تضع الأنثى البيض عميقاً داخل الشقوق والجروح وأماكن التقليم وبعد حوالى شهر يفقس البيض إلى يرقات تحفر فى منطقة الخشب الملاصقة للبيض وتستمر اليرقات فى الحفر والتغذية لمدة 2.5 سنة فتتحول بعدها إلى عذراء وبعد حوالى شهر تخرج الخنافس من خلال ثقوب بيضاوية والحشرة الكاملة طولها 5 سم ولونها بنى غامق ولحفار ساق السنط جيل واحد كل 3 سنوات تقريباً حيث تتواجد اليرقات طول العام داخل أنفاقها فى حين يبدأ خروج الخنافس اعتباراً من شهر يونيه حتى أكتوبر .

مظهر الإصابة :

- 1وجود ثقوب بيضاوية كبيرة على سوق وأفرع الأشجار تنتهى بجفافها وموتها .

- 2وجود نشارة الخشب على الأفرع والسوق وحول الأشجار .

المكافحة :

ضمن برنامج المكافحة المتكاملة .



حفار ساق السنط



رجوع



- 5الحشـرات القشريـة
وهى كثيرة ومتعددة منها الحشرة القشرية السوداء وحشرة الحلويات المحارية وأهمها حشرة البرقوق القشرية ، حيث تضع الأنثى البيض تحت القشرة ويفقس إلي حوريات تتغذى على الأفرع الغضة والأوراق والثمار وتمتص العصارة النباتية بفمها الثاقب .



أعراض الإصابة :

- 1وجود البقع الحمراء على جميع أجزاء النبات .

- 2عند اشتداد الإصابة تتراكم الحشرة على الأفرع الطرفية الغضة حتى تكاد تغطيها تماماً كما تسبب تشوهاً للثمار .

المكافحة :

ضمن برنامج المكافحة المتكاملة .



رجوع



- 6ثاقبة براعم الخوخ ) الأنارسيا (:
تمضى الحشرة فصلى الخريف والشتاء على حالة يرقة فى العمر الأول أو الثانى داخل غرفة تصنعها بنفسها وتبطنها بخيوط حريرية بجوار أحد البراعم حيث تسكن اليرقة بداخلها لمدة 6 - 4 شهور وعند ظهور النموات الحديثة فى الربيع تترك اليرقات هذه الغرف وتحفر فى القمة النامية ) النموات الحديثة ( فتسبب ذبولها وعند اكتمال نمو اليرقات تخرج الحشرات الكاملة وتتزاوج وتضع الإناث البيض قرب عنق الثمرة أو بين الأعناق حيث تهاجم اليرقات النموات الغضة أو الثمار وللحشرة ثلاثة أجيال الأول فى الربيع والثانى والثالث فى الصيف .

ثاقبة براعم الخوخ



مظهر الإصابة :

- 1جفاف وذبول وميل النموات الحديثة الغضة وموتها .

- 2تحترق أطراف الأفرع فى حالة الإصابة الشديدة .

- 3وجود مسحوق قرنفلى على الثمار ناتج من حفر الحشرة .

المكافحــــــــة :

أولاً : المقاومة الزراعية :

- 1يتم تقليع الأفرع الجافة والمصابة بالأنارسيا أثناء الشتاء والتخلص منها بالحرق حتى لاتكون مصدراً للإصابة .

- 2خلال الموسم يتم جمع اللباليب والثمار المصابة بالأنارسيا رالتخلص منها .

- 3التخلص من الثمار المتساقطة وإعدامها فى حفر عميقة وتغطى بالأتربة .

- 4العناية بالتسميد البوتاسى والتحكم فى التسميد الآزوتى .

ثانياً : المقاومة الكيماوية :

- 1 يتم استعمال الزيوت المعدنية الصيفية مثل كابل 2 ، كى زد ، سوبر مصرونا، سوبر رويال بتركيز 1.5 لتر / 100 لتر ماء عقب التقليم مباشرة مخلوطاً بأوكسى كلورور النحاس .

- 2فى حالة الإصابة الشديدة بالأنارسيا فى الموسم السابق يتم استبدال الزيت المعدنى الصيفى عقب التقليم بالسيديال الـ 50٪ بمفرده دون الخلط بأوكسى كلورور النحاس بتركيز 300 سم3 / 100 لتر ماء .

- 3أثناء موسم النمو وبعد العقد تعلق مصائد فرمونية فى الحديقة لمعرفة تعداد الحشرة ودرجة الإصابة فى حالة وصول عدد الفراشات إلي الحد الحرج للإصابة يتم استعمال الزيوت المعدنية الصيفية مثل كابل 2 ، كى زد ، سوبر مصرونا وذلك بتركيز 1 لتر / 100 لتر ماء وذلك خلال شهر أبريل مضافاً إليه اكتيلك بمعدل 150 سم / 100 لتر ماء



رجوع



- 7 المــــــــــن :
ينشأ الضرر من امتصاص العصارة النباتية .



مظهر الإصابة :

- 1تلف الأوراق والأزهار والثمار حديثة العقد .

- 2إفراز الندوة العسلية التى ينمو عليها فطر العفن الهبابى مما يقلل من القيمة التسويقية للثمار وتكون الإصابة شديدة فى فصل الربيع .

المكافحــــــــة :

أولاً : المقاومة الزراعية :

- 1يتم التخلص من الحشائش والعوائل البرية الأخرى للمن .

- 2إجراء التقليم الجيد بحيث يتم تعرض النموات للتهوية والضوء .

- 3التحكم فى التسميد الآزوتى حيث أن الإفراط فى التسميد الآزوتى يؤدى إلى زيادة النمو الخضرى وبالتالى زيادة الرطوبة مما يزيد من الإصابة .



ثانيا : المقاومة الحيوية :

العناية بالأعداء الطبيعية كمكافحة حيوية باستخدام أسد المن وحشرة أبو العيد وحشرة فرس النبى .



ثالثا : المقاومة الكيماوية :

- 1الرش فى حالة وجود إصابة باستخدام الصابون الزراعى .

- 2فى حالة الإصابة الشديدة يتم الرش باستخدام أحد المبيدات الموصى بها مثل البريمور بتركيز 75 جم / 100 لتر ماء .



رجوع



- 8العنكبوت الأحمر ) الأكاروس ( :
تضع الأنثى البيض على السطح السفلى للأوراق بين العروق ثم يفقس البيض إلى يرقة تتغذى على العصارة النباتية عن طريق أجزاء فمها الثاقب .

مظهر الإصابة :

- 1تحول لون الورقة إلى اللون الأصفر ثم البنى وبعد ذلك تجف وتموت .

- 2وجود خيوط عنكبوتية على سطح الورقة تتغذى الأفراد تحتها وتتجمع الأتربة فتتسخ وتقل كفائتها لإعاقة عملية التمثيل .



العنكبوت الأحمر



المكافحة :

ضمن برنامج المكافحة المتكاملة .





- 9جعل الورد الزغبى :
تتغذى الحشرات الكاملة فى بداية الشتاء على أزهار النباتات الشتوية لحين ظهور أزهار البرقوق وتضع البيض فى المناطق الغنية بالمواد العضوية أسفل الأشجار أو على أكوام السماد البلدى وعند اكتمال نمو اليرقة تتحول إلى عذراء داخل شرنقة من الطين وتخرج الحشرة الكاملة لتعيد دورة الحياة وللحشرة جيل واحد فى السنة .

مظهر الإصابة :

تلف الأزهار لتغذية الحشرة الكاملة على أعضاء التذكير والتأنيث فتتلفها فلا تعقد الثمار وبالتالى يقل المحصول .

المكافحة :

ضمن برنامج المكافحة المتكاملة .



رجوع

- 10ذبابة الفاكهة :
تسبب هذه الحشرة خسائر فادحة خاصة فى الحدائق المختلطة حيث تضع الأنثى البيض داخل الثمار عن طريق آلة البيض ثم يفقس البيض بعد ذلك إلي يرقات تتغذى على لب الثمرة وبعد 10 - 30 يوم تخرج اليرقة تامة النمو إلى التربة وتتعذر فيها .

مظهر الإصابة :

- 1ظهور نقط صمغية مكان الوخذات فى الثمار الغير ناضجة .

- 2فى الثمار الناضجة يتحول مكان الوخز إلى لون مختلف ويصبح ليناً ويخرج منه سائل عند الضغط على الثمرة ، وينشأ هذا الضرر من تجوال الذبابة داخل الثمرة وتغذيتها على محتوياتها وكذلك تسرب البكتيريا والفطريات داخل الثمرة .

ذبابة الفاكهة



المكافحــــــــة :

أولاً : المقاومة الزراعية :

- 1 عدم زراعة أصناف الفاكهة التى تعتبر عوائل لهذه الحشرة مختلطة مع أشجار البرقوق .

- 2 يتم التخلص من الثمار المتساقطة وإعدامها بوضعها فى حفر عميقة وتردم .

- 3 عزيق وتنظيف الحديقة بصفة مستمرة .

- 4 الرى الغزير بعد جمع المحصول لقتل العذارى المتبيقة فى التربة .



ثانياً : المقاومة الكيماوية :

- 1تعليق مصائد فرمونية بالمزرعة لمعرفة أعداد الفراشات وتحديد درجة الإصابة وفى حالة وصول عدد الفراشات فى المصيدة إلى الحد الحرج للإصابة يتم العلاج كالتالى بدهان جذوع الأشجار حتى منطقة التفريع أو رشها بالمخلوط التالى :

نصف لتر بومينال + ربع لتر ليباسيد 17+ لتر ماء ويكرر الدهان أو الرش كل 15 - 10 يوم .



رجوع

ثانياً : برنامج المكافحة المتكاملة لآفات البرقوق
- 1العزيق الشتوى للتربة وتنظيف الأرض من الحشائش للحد من الإصابة بالعنكبوت والمن وغيرها من آفات التربة .

- 2تقليم الأفرع الجافة والمصابة بالحفارات والأنارسيا والحشرات وحرقها مباشرة خارج المزرعة .

- 3الرش بالكبريت الميكرونى عند انتفاخ البراعم ضد البياض والعناكب .

- 4الإقلاع عن الزراعات المختلطة وعزيق التربة وجمع ودفن الثمار المصابة سواء على الأشجار أو الأرض لتقليل الإصابة بذبابة الفاكهة والأنارسيا .

- 5الرش بالمبيدات الآمنة مثل السيديال والباسودين بمعدل 250 - 300 سم3 / 100 لتر ماء ضد سوسة القلف والحفارات .

- 6جمع النموات الحديثة الغضة والثمار المصابة بالأنارسيا والتخلص منها .

- 7 جمع حشرات جعل الورد باليد على الأشجار مع وضع المصائد المائية بمعدل 40 مصيدة للفدان كما يجب خلط الجير مع السماد البلدى والتقليب .



رجوع

ثانياً : الأمراض التى تصيب أشجار البرقوق
أولاً الأمراض الفسيولوچية :
وهى تلك الأمراض التى تنتج عن التعرض للظروف البيئية الغير مناسبة مثل ارتفاع مستوى الماء الأرضى أو ملوحة التربة وزيادة مياه الري وسوء الصرف وكذلك نقص العناصر الغذائية الكبرى أو الصغرى أو ارتفاع أو انخفاض درجة الحرارة عن الدرجة المناسبة لنمو الأشجار ومن أهم هذه الأمراض :



- 1 تصمغ أشجار البرقوق :
يحدث هذا المرض نتيجة لزيادة ماء الرى وسوء الصرف وبالتالى ارتفاع مستوى الماء الأرضى أو وجود طبقات صماء بالقرب من سطح الأرض وكذلك زيادة الملوحة بالتربة .

أعراض الإصابة :

- 1ظهور الإفرازات الصمغية على السيقان والأفرع تكون فى السنوات الأولى من عمر الأشجار ثم تزداد بعد ذلك فتغطى الأفرع والسوق .

- 2اختفاء هذه الإفرازات صيفاً وظهورها شتاءاً .

- 3إصفرار الأوراق وسقوطها وجفاف الأفرع الغضة وضمور الثمار .

- 4فى المراحل المتأخرة تموت الأشجار .

ومن الجدير بالذكر أن هذه الإفرازات تكون أكبر كثيراً من الناتجة من الإصابة بخنافس القلف وعند إزالتها لاتظهر الثقوب الصغيرة الدالة على الإصابة بسوسة القلف .



المقاومـــــــة :

أولاً : المقاومة الزراعية :

- 1تنظيم الرى وتحسين الصرف عن طريق شق المصارف .

- 2الزراعة فى أراضى لايزيد مستوى الماء الأرضى فيها عن 1.5 م .

- 3عمل حلقات حول الأشجار بحيث يتناسب قطر الحلقة مع حجم الشجرة .

- 4الزراعة على أصول مقاومة لارتفاع مستوى الماء الأرضى .

- 5تجنب الزراعة فى الأراضى التى بها نسبة كبيرة من الملوحة . .

- 6إزالة الخشب الميت المصاب بالتصمغ أثناء التقليم الشتوى وجمع مخلفات التقليم خارج المزرعة والتخلص منها بالطرق الميكانيكية .

- 7يجب تجنب التقليم الصيفى حتى لاتحدث إصابة من خلال جروح التقليم .

أعراض تصمغ فسيولوجى لأشجار الحلويات



ثانياً : المقاومة الكيمائية :

فى حالة وجود إصابة بالتصمغ حول جذع الأشجار يتم كشط التصمغ خلال فترة السكون ودهان أماكن الكشط بعجينة بوردو .



رجوع

- 2 إصفرار أشجار البرقوق :
هذا المرض يكون نتيجة لوجود الحديد فى صورة غير صالحة للامتصاص نتيجة لارتفاع نسبة الجير فى التربة حيث أن هذا الزيادة تعمل على تحول الحديد إلى صورة غير صالحة للامتصاص كما أن نقص المنجنيز أيضاً يؤدى إلى اصفرار الأشجار .

أعراض الإصابة :

- 1إصفرار الأوراق على الأشجار التى تعانى من الاختلال الغذائى الناتج عن نقص عنصر الحديد .

- 2ضعف الأشجار فى النمو .







أعراض نقص الحديد على أوراق البرقوق



أعراض نقص الحديد على أشجار الحلويات



المقاومـــة :

يجب أن تتم المقاومة فى ضوء المكافحة المتكاملة .

- 1تحسين خواص التربة وذلك بتقليل قلوية التربة عن طريق خفض pH وذلك بإضافة الكبريت الزراعى والأسمدة العضوية .

- 2استخدام الأسمدة المخلبية من الحديد والزنك .

- 3رش الأشجار بسلفات الحديد أو مركبات الحديد المخلبى ( التسميد الورقى ( .





- 3مرض التورد )الورقة الصغيرة ( Little Leaf of plum
ينتج هذا المرض نتيجة لنقص عنصر الزنك فى التربة .

أعراض الإصابة :

- 1 قصر السلاميات وصغر حجم الأوراق وتقاربها .

- 2 عند شدة الإصابة تموت القمة الطرفية النامية للأفرع .

- 3 تصبح أوراق الأشجار المصابة مدببة القمة وصغيرة عن الحجم الطبيعى وتتجمع الأوراق التأخيرية مظهر التورد

العـــــــــلاج :

الرش بسلفات الزنك 0.3٪ عند تفتح البراعم وتكرر بعد ظهور الأوراق بستة أسابيع أو الرش باستخدام مركبات الزنك المخلبية .





- 4مرض موت الأطارف ) الإكزانثيما (
Die-back ( Exanthema ) of plum

ينشأ هذا المرض نتيجة لنقص عنصر النحاس فى التربة .

أعراض الإصابة :

- 1ظهور الإصفرار بين العروق الوسطية للورقة .

- 2موت الأطارف بداية من القمة مما يؤدى للتفرع الجانبى وعدم الإثمار .

المقاومــــة :

الرش بالأسمدة الورقية المحتوية على عنصر النحاس .





موت الأطارف







- 5 مرض الإفرازات الصمغية لثمار البرقوق :
ينشأ هذا المرض من اختلال العلاقات المائية واضطرابها نتيجة لنقص عنصر البورون .

أعراض الإصابة :

- 1ظهور بقع مائية تحت جلد الثمار لاتلبث أن تتحول إلى اللون البنى .

- 2 تشقق البقع المصابة وخروج إفرازات صمغية على السطح الخارجى للثمار .

المقاومـــة :

يجب أن تتم المقاومة فى ضوء المكافحة المتكاملة .

- 1الاعتدال فى الرى مع الرش بالأسمدة الورقية المحتوية على عنصر البورون .







أعراض أعفان الجذور على البروق





رجوع



ثانياً الأمراض الفطرية :
- 1أعفان الجذور :
يعتبر هذا المرض من الأمراض الفطرية الواسعة الانتشار ولايقتصر على إصابة الأشجار الصغيرة فقط بل يمتد إلى الشتلات فى المشتل وأيضاً الأشجار المثمرة . وترجع خطورته إلى اشتراك العديد من فطريات التربة فى حدوثه فتعمل هذه الفطريات على تحلل الجذور وموتها .

الظروف التى ساعدت على الإصابة بالمرض :

- 1 أدت الظروف البيئية )ملوحة التربة والمياه المستخدمة فى الرى ( إلى إضعاف أشجار البرقوق وتهيئتها للإصابة حيث يسهل للفطريات الممرضة اختراقها ، خاصة فى الفترة الأولى لنقل الشتلات إلى الأرض المستديمة .

- 2 إن نقل الطمى ووضع المواد العضوية ملامسة لجذور الشتلات عند الزراعة يلعب دوراً كبيراً فى مهاجمة الأشجار بالمسببات المرضية المختلفة .

- 3إن ارتفاع مستوى الماء الأرضى يلعب دوراً هاماً فى الإصابة بهذا المرض .



أعراض الإصابة :

- 1اصفرار الأوراق وذبول النبات .

- 2سهولة اقتلاع النباتات من التربة لتحلل المجموع الجذرى .

- 3تحلل أنسجة الشتلات وتفتتها .

- 4اصفرار وسقوط البادرات فى المشتل .

- 5تلون الحزم الوعائية الداخلية للجذور بألوان مختلفة تبعاً لنوع الفطر المسبب للمرض وهذه الألوان والصبغات ترجع إلى الإفرازات السامة التى تفرزها المسببات المرضية .

المقاومـــة :

يجب أن تتم المقاومة فى ضوء المكافحة المتكاملة .

أولاً : المقاومة الزراعية :

- 1اقتلاع الشتلات المصابة والميتة وحرقها وتطهير الجور بالجير الحى قبل الزراعة .

- 2عدم الإسراف فى الرى .

- 3عدم زيادة كثافة الأشجار .

- 4عدم تجريح الشتلات عند الزراع .

ثانيا : المقاومة الكيمائية :

)أ (- بالنسبة لزراعة الشتلات فى الأراضى المستديمة : يجب الوقاية من هذا المرض كالتالى .

- 1 غمس جذور الشتلات قبل الزراعة فى أحد محاليل المطهرات الفطرية الموصى بها مثل الفيتافاكس / كابتان أو البنليت أو الريزولكس / تى أو فيتا فاكس / ثيرام وذلك بمعدل 3 جم / 1 لتر ماء مضافاً إليه 30 سم3 مادة ناشرة .



)ب ( - بالنسبة للأشجار المصابة فى الأراضى المستديمة :

-1يجب رى الأشجار فى منطقة الجذور بمحاليل المطهرات الفطرية بالمعدلات الموصى بها بحيث تعطى كل شجرة الكمية المناسبة لها وتكرر المعاملة كلما احتاج الأمر ومن أمثلة المواد المستخدمة فى هذه المعاملات والأقل تكلفة اقتصادياً ) أوكسى كلورور النحاس - الفيتافاكس / ثيرام - الريزوليكس / تى - كابتان ( بحيث يعمل مخلوط من ثلاث مواد من ثلاث مجموعات كيماوية مختلفة بمعدل 3 جم من كل مادة لكل 1 لتر ماء ويتم الرى بهذا المخلوط .

رجوع



- 2عفن الجذور الأرميلارى :
هو عبارة عن فطر رمى يعيش فى التربة على بقايا جذور وجذوع الأشجار الميتة .

أعراض الإصابة :

- 1ضعف نمو الأشجار المصابة وسقوط أوراقها .

- 2وجود خيوط لامعة بنية أو سوداء على جذور الأشجار المصابة .

- 3وجود نموات مروحية الشكل بيضاء اللون من ميسليوم الفطر عند نزع القلف .

- 4بعد موت العائل تظهر مجاميع من الأجسام الثمرية تشبه عيش الغراب وتكون عسلية اللون حول قاعدة جذع النبات المصاب فى أكتوبر ونوفمبر .



المقاومة فى ضوء المكافحة المتكاملة :

- 1استخدام أصول تتحمل الإصابة بالمرض مثل الماريانا 2624 .

- 2عمل خنادق حول الأشجار المصابة بعرض قدم وعمق قدمان لمنع انتقال ريزومات الفطر )الريزومورف ( إلى الأشجار السليمة .

- 3إبادة الأجسام الثمرية لمنع انتشارها .





- 3البياض الدقيقى :
يعتبر مرض البياض الدقيقى من الأمراض الفطرية الهامة التى تصيب أشجار البرقوق والفطر المسبب لهذا المرض إجبارى التطفل حيث أنه يصاحب العائل طول حياته فعند سقوط الأوراق وسكون الأشجار يكمن الميسليوم داخل البراعم لحين بدء النمو فى الموسم التالى .

أعراض الإصابة :

- 1ظهور بقع بيضاء رمادية دقيقة المظهر على الأوراق والأفرع الغضة والثمار تتحول إلي اللون الرمادى ثم الأسود ثم تسقط الأوراق وتموت أنسجة الثمار المصابة مما يفقدها قيمتها التسويقية .

- 2ضعف الأشجار بصفة عامة ونقص المحصول .



الظروف الملائمة لحدوث الإصابة :

توفير درجة رطوبة عالية 80٪ ودرجة حرارة 25ْ م .

المقاومــــة :

أهم طرق المقاومة فى ضوء المكافحة المتكاملة .



المقاومة الزراعية :

- 1إجراء التقليم الجيد وذلك بفتح قلب الشجرة عند التقليم .

- 2العناية بالتسميد البوتاسى حيث له دور كبير فى تقليل الإصابة بالمرض .

المقاومة الكيماوية :

يجب أن تتم المقاومة الكيماوية وقائياً قبل حدوث الإصابة وذلك باستخدام أحد المطهرات الفطرية الآتية مثل الكبريت الميكرونى - الكارثين - سوريل 80 - ثيوفيت حيث يتبع البرنامج التالى :

- 1يبدأ الرش باستخدام الكبريت الميكرونى بتركيز 250 جم / 100 لتر ماء رشاً على الخشب عند انتفاخ البراعم حتى يتم القضاء على الجراثيم الكامنة فى حراشيف البراعم كما أن الكبريت الميكرونى يعتبر عنصر غذائى مفيد للنبات كما يساعد أيضاً على مقاومة الأكاروسات الساكنة فى البراعم .

- 2يتم تكرار الرش بالكبريت الميكرونى أو بأى مركب من المركبات السابقة وذلك بعد تفتح البراعم بحوالى 15 يوم

أما فى حالة وجود إصابات على الأشجار تستخدم إحدى المركبات الجهازية وذلك فى بؤر الإصابة فقط ومن هذه المواد مايلى : بانش 40٪ بمعدل 3 سم3 / 100 لتر ماء - دورادو 10٪ بمعدل 10 سم3 / 100 لتر ماء - نمرود 25٪ بمعدل 40 سم3 / 100 لتر ماء - سابرون بمعدل 150 سم3 / 100 لتر ماء - توباس 10٪ بمعدل 25 سم3 / 100 لتر ماء - توبسين إ م بمعدل 60 جم / 100 لتر ماء بحيث يتم الرش بالتبادل بين مجاميع المبيدات المختلفة حتى لاتظهر سلالات مقاومة .

ويجب أن يكون الرش غسيل للأشجار والقلف والثمار مع مراعاة أن يكون البشبورى على شكل شمسية وبأقل ضغط ممكن خاصة أثناء الإزهار والعقد .

ملاحظــــات :

- 1يجب إضافة أحد المواد الناشرة التالية مع أى من هذه المبيدات السابق ذكرها إجرال - تريتون ب 1965 بمعدل 50 سم3 / 100 لتر ماء .

- 2يراعى ألا يتم خلط هذه المواد بزيوت معدنية أو مواد فسفورية أو الرش فى أيام يزيد فيها درجة الحرارة عن 30ْ م .

- 3يفضل الرش فى الصباح الباكر ويوقف فى الفترة مابين الظهيرة حتى الساعة 4 مساءاً ثم يعاود الرش .

- 4عمليات مقاومة اليرقوق كلها عمليات وقائية لابد أن تتم فى مواعيدها قبل ظهور المرض .





مظهر النموات المروحية البيضاء لفطر الأرميلاريا





مظهر الريزوموفات ( الخيوط الهيفية السوداء



رجوع



- 4 مرض صدأ البرقوق :
ينتشر هذا المرض فى الخريف ويشتد فى الأراضى السيئة الصرف .

أعراض الإصابة :

-1ظهور بقع صفراء لامعة على سطح الورقة وفى حالة الإصابة الشديدة يسقط عدد كبير من الأوراق .

- 2تظهر على الثمار والأزهار بقع لامعة .

- 3تظهر على الأفرع الغضة تقرحات تصاحبها إفرازات صمغية .

المقاومــــة :

يجب أن تتم المقاومة فى ضوء المكافحة المتكاملة .



أولاً : المقاومة الزراعية :

- 1التخلص من المخلفات النباتية المصابة .

- 2العناية بالتسميد البوتاسى حيث له دور فى تقليل الإصابة بالمرض .



ثانياً : المقاومة الكيماوية :

عند ظهور أعراض المرض يتم الرش بالكبريت الميكرونى بمعدل 250 جم / 100 لتر ماء مرة كل أسبوعين .

رجوع



- 5مرض تثقب أوراق البرقوق :
أعراض الإصابة :

- 1تظهر الأعراض على الأوراق بظهور بقع دائرية بنية اللون لها حواف حمراء يسقط وسطها تاركاً ثقباً صغيراً وعند اشتداد الإصابة تسقط الأوراق .

- 2تظهر على الثمار بقع صغيرة لونها بنى مسود وتسقط الثمار أو تبقى عالقة بالأشجار .

أعراض الإصابة بمرض تثقب أوراق الحلويات





المقاومــــة : يجب أن تتم المقاومة فى ضوء المكافحة المتكاملة .



أولاً : المقاومة الزراعية :

- 1التخلص من المخلفات النباتية المصابة .

- 2العناية بالتسميد البوتاسى حيث له دور فى تقليل الإصابة بالمرض .

- 3إجراء التقليم الجيد وذلك بفتح قلب الشجرة لتحسين التهوية ودخول الشمس للأشجار .



ثانياً : المقاومة الكيماوية :

- 1رش الأشجار بعد التقليم مباشرة بأكسى كلور النحاس بمعدل 300 جم / 100 لتر ماء .

- 2الرش بمبيد التوبسين م 70 بمعدل 60 جم / 100 لتر ماء خلال موسم النمو .





- 6مرض العفن الهبابى على أشجار البرقوق :
Sooty mould of plum

ينشأ هذا المرض من وجود الجراثيم السوداء الهبابية الملمس من مجموعة من الفطريات مثل Capnodium Cladosporium sp ويمنع هذا المسحوق الأسود الشمس والهواء عن النباتات مما يعوق التبادل الغازى وعملية التمثيل الكربوهيدراتى وتتطفل هذه الفطريات على إفرازات الحشرات كالبق الدقيقى والحشرات القشرية والذبابة البيضاء وغيرهم خاصة عند الرطوبة العالية نتيجة تزاحم الأشجار وضيق مسافات الزراعة ويقاوم هذا المرض باستخدام المركبات النحاسية والكبريت بعد مقاومة الحشرات إن وجدت .

رجوع



- 7مرض موت أطارف أشجار البرقوق : Die-back of apricot
وينشأ هذا المرض من الإًابة بعدة فطريات أهمها :

Botryodiphodia theobromae

وأهم أعراضه :

- 1موت أطارف الأفرع الغضة خاصة المجروح منها أو المصاب بالتقرح البكتيرى حيث يصفر الفرع المصاب وتسقط أوراقه ويذبل ويموت .

- 2ظهور إفرازات صمغية على الأفرع الميتة .

- 3عند اشتداد الإصابة تمتد من الأفرع للساق الرئيسية مؤدية لموت الأشجار .

المقاومــــة :

باستخدام المركبات النحاسية .





- 8مرض العفن البنى لثمار البرقوق :
تصاب ثمار الفاكهة ذات النواة الحجرية ومنها البرقوق بمرض العفن البنى فى البستان إلا أن الإصابة قد تبقى كامنة حتى وقت الحصاد كما تحدث إصابة أخرى بنفس الفطر على الثمار المجروحة وقت الحصاد وخلال فترة التداول ويعتبر هذا المرض من أخطر أمراض الحلويات بعد الحصاد حيث تتراوح الخسارة به خصوصاً أثناء النقل والتخزين ما بين 25 - 75٪ .

ويسبب هذا المرض الإصابة بالفطر ( Sclerotinia Laxa -S.fructigena ) حيث يصيب الثمار الناضجة بالمخزن أو الآخذة فى النضج على الأشجار .







مظهر الإصابة بمرض العفن البنى على الثمار





مظهر الإصابة بمرض العفن البنى على الثمار من الداخل



رجوع



الأعــــراض :

تظهر الأعراض على الثمار على هيئة بقعة بنية صغيرة تكبر بسرعة ثم مايلبث أن يتأثر بها لب الثمرة وتتلف الثمار المصابة التى تسقط على الأرض بالكامل نتيجة العفن الرطب والعفن البنى .

وعندما تظل الثمار المصابة ملتصقة بالأشجار - فإنها تفقد محتواها المائى ويظهر العفن الجاف الذى يتلف لب الثمرة بالكامل .

المقاومــــة :

يتطلب مرض العفن البنى برنامج مكافحة متكاملة لمقاومته فى الحقل بحيث يتبع الآتى :

- 1دفن الثمار المصابة فى الأرض لتقليل اللقاح الأولى الذى يعد مصدر للإصابة .

- 2الرش الوقائى بالكبريت القابل للبلل أو البنليت أو بالثيرام إبتداء من بداية التزهير حتى العقد ثم مرة أخرى قبل جمع الثمار .

- 3 تلافى الجروح أثناء الجمع وترك أعفان الثمار دون كسرها .

- 4 مكافحة الحشرات لعدم نقلها للجراثيم أو إحداث للجروح .

- 5 معاملة الثمار بعد حصادها بالنقع فى مبيدات البنليت Botran فى الشمع .

- 6 يساعد تبريد الفاكهة قبل الشحن فى تقليل الإصابة بهذا المرض .

- 7 غمس الثمار فى محلول هيبو كلوريد الصوديوم ثم غسيلها وتجفيفها قبل التعبئة فى صناديق نظيفة عند التخزين .



رجوع

ثالثاً : الأمراض البكتيرية
- 1مرض التدرن التاجى :
يعتبر مرض التدرن التاجى من الأمراض البكتيرية وهو يصيب العديد من أشجار الفاكهة خاصة التابعة للعائلة الوردية ) تفاح - كمثرى - برقوق - مشمش - خوخ - سفرجل ( وشوهد على جذور أشجار الفاكهة فى مناطق مختلفة من الوجهين البحرى والقبلى فى الجمهورية .

المسبب :

يلاحظ أن معظم نباتات ذوات الفلقتين لها صفة الحساسية لهذا المرض بعكس نباتات ذوات الفلقة الواحدة . سمى هذا المرض بالتدرن التاجى لأن التدرنات أى الأورام كثيراً ماتتكون فى منطقة التاج للأشجار والشتلات المصابة وذلك لايمنع من حدوث الأورام المتسببة عن بكتيريا التدرن التاجى فى أى مكان بالمجموع الجذرى عندما تكون الإصابة شديدة ولكن يجب ألا تخلط بين هذه الأورام والعقد التى تحدث عن طريق نيماتودا تعقد الجذور .



كيفية الإصابة بالمرض :

تشير جميع الدلائل على أن الجروح هى الطريق الوحيد لدخول هذه البكتيريا فى النبات وبدون الجروح التى تحدث ميكانيكياً أو عن طريق حشرات التربة لاتستطيع البكتيريا إصابة المجموع الجذرى .



أعراض الإصابة :

يحدث تهتك للخلايا البرانشيمية فى منطقة الجرح وتدخل البكتيريا حيث تعيش فى المسافات البينية للخلايا فى منطقة القشرة وتفرز مواد منشطة تنتشر جانبياً وتؤدى إلى الأورام ويتوقف حجم هذه الأورام على عمق الجرح فكلما كان الجرح عميقاً إزداد حجم الأورام والعكس صحيح . وتكون هذه الأورام فى بداية تكوينها طرية غضة ولكنها تتصلب يتقدم الإصابة وتصبح خشبية بنية اللون وعندما يتقدم المرض تتحلل هذه الأورام وتتفتت وتتعفن الجذور .

البكتيريا المسببة لهذا المرض تعتبر من الميكروبات التى تعيش فى التربة وتنتشر بدرجة كبيرة فى مشاتل الفاكهة وتسبب مشاكل وخسائر فادحة .





أعراض التدرن التاجى على أشجار البرقوق

رجوع

المقاومة وطرق الوقاية :

تعتمد المقاومة فى هذا المرض أساساً فى المشاتل حيث من الصعب مقاومة هذا المرض بعد الزراعة فى الأراضى المستديمة ويتبع الآتى :

- 1زراعة

????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: زراعة البرقوق

مُساهمة من طرف elmasry13743 في 2010-02-11, 3:51 pm

جزأك الله خير
avatar
elmasry13743
مشرف
مشرف

عدد المساهمات : 492
نقاط : 625
تاريخ التسجيل : 13/10/2009
العمر : 26

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى